“دافوس” تحتضن المنتدى الاقتصادي العالمي | صحيفة المناطق الإلكترونية
الجمعة, 27 ربيع الأول 1439 هجريا, الموافق 15 ديسمبر 2017 ميلاديا

احدث الأخبار

“دافوس” تحتضن المنتدى الاقتصادي العالمي

“دافوس” تحتضن المنتدى الاقتصادي العالمي
المناطق - متابعات

تحتضن مدينة دافوس أعملا وفاعليات المنتدى الاقتصادي العالمي والذي يشارك فيه عدد كبير من قادة وزعماء العالم.

ومدينة دافوس، هي مدينة شهيرة لها هويتها الخاصة بسبب المؤتمرات الكبرى التي تجرى فيها حيث تقع “دافوس” على نهر لاندويسر في مقاطعة براتيقو في كانتون جروباندن بسويسرا، وهى أعلى مدينة في أوربا على جبال الألب.

وتعتبر المدينة من أقدم المنتجعات الجليدية في أوربا، فعرفت عام 1860 بمنتجعاتها الصحية، وفى عام 1930 عرفت كمركز رياضى ضخم، حيث تستقبل البطولة السنوية لهوكى الجليد.

أما اليوم فهى مركز للعطلة والرياضة والاستشفاء والمؤتمرات، ولها طابع مدينة كبيرة، وتقدم لزائريها كرم الضيافة على الطريقة المحلية في وسط الطبيعة الرائعة ووسط الجبال.

كما تعتبر دافوس منتجعا جيدا للتزلج، وتستقطب السياح من جميع أنحاء العالم، فهى تتميز بكل عناصر المنتجع الناجح، من مصاعد كهربائية وحلبات مختلفة المستويات ومطاعم وملاهي وشاليهات فاخرة جدا يصل ثمن إيجار بعضها إلى 21 ألف جنيه إسترليني في الأسبوع الواحد.

وقد تكون شهرة دافوس العالمية وقربها من كلوسترز جعل منهما منتجعا قويا، تستمد كل من هاتين المنطقتين الجبليتين قوتهما السياحية من بعضهما بعضا.

وتتصل دافوس بكلوسترز إلى جانب الطرقات الواسعة، عن طريق القطار، وتضم المنطقتان فيما بينهما مسافة 200 ميل من حلبات التزلج مقسمة إلى 6 أماكن مخصصة للتزلج تناسب المبتدئين والمتمرسين وتتخللها العديد من مطاعم «الابري سكي» يمكن الوصول إليها عبر المصاعد الكهربائية التي يطلق عليها اسم «غندولا».

دافوس مناسبة للعديد من النشاطات الرياضية مثل الآيس هوكي والمشي وركوب الخيل، ومن أجمل ما يمكن أن تقوم به في منطقتي كلوسترز ودافوس هو التنزه بواسطة مركبة تجرها الأحصنة، حيث استطاعت وعلى الرغم من شهرتها العالمية الواسعة المحافظة على طابعها القروي البسيط، فلا تجد فيها فنادق ضخمة وأبنية غير متناسقة فهي تشتهر بوجود أفضل وأجمل الشاليهات.

ومن زوار كلوسترز، الأثرياء والمشاهير، ويعتبر ولي العهد البريطاني الأمير تشارلز من الزوار الدائمين لكلوسترز، ويحرص على زيارتها كل عام.
تتميز دافوس بهدوئها وعزلتها إلى جانب صغر حجمها لذلك تعتبر المركز الرئيسى لاستقبال المنتدى الاقتصادى العالمى لسهولة تأمينها.

وتستقبل المدينة هذا العام ضيوفها من كبار رجال الأعمال، ورؤساء الحكومات، والوزراء وغيرهم في المنتدى، بالثلوج التي تغطى المدينة بالكامل حيث وصلت درجة الحرارة إلى 5 درجات تحت الصفر.

وتواجه المدينة تحديات كبرى من ضمنها الحفاظ على سلامة المشاركين في المنتدى، فشرطة كانتون جراوبوندن هي المسئولة عن الأمن ويتكون الفريق من جميع وحدات الشرطة في سويسرا وتم إرساله إلى دافوس، بالإضافة إلى الاستعانة ب3000 جندى من القوات المسلحة لرصد الموقع بأكمله.

وسيخضع المشاركون إلى تفتيش أمني صارم قبل دخول قاعة المؤتمرات إلى جانب تفتيش الحقائب من خلال بوابات الأمن.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة