احدث الأخبار

مواعيد وشروط الوظائف الشاغرة بهيئة الأمر بالمعروف
أبرز المواد
هل غسل اللحوم النيئة قبل طهيها يصيبك بالتسمم؟
أبرز المواد
أسعار السلع والخدمات الأكثر ارتفاعاً وانخفاضاً خلال أغسطس 2021
أبرز المواد
وزارة الصحة ترد على واقعة إهمال في أحد المستشفيات العامة 
أبرز المواد
رغم قرار التجارة باستبداله.. بنوك تُواصل تقديم خدماتها بالرقم المدفوع
أبرز المواد
المملكة تؤكّد دعمها للجهود الدولية لتسهيل الوصول إلى لقاحات كوفيد-19
أبرز المواد
4 خطوات للتقديم على مستحقات “ساند”
أبرز المواد
الميليشيات العراقية المدعومة من إيران تواصل اغتيال النشطاء المناهضين لإيران
أبرز المواد
احتجاجات المعلمين في إيران تتجدد لسوء “المعيشة”
أبرز المواد
أمير الجوف يناقش مع عدد من المسؤولين منجزات وتحديات حملة الـ 90 يوماً لمعالجة التشوه البصري
أجواء المناطق
ما هي خطوات تجديد رخصة سيارة عليها مخالفات؟.. المرور يجيب
أبرز المواد
قمر الحصاد.. البدر الأخير في فصل الصيف يظهر الليلة
أبرز المواد

إنشاء مركز معلومات للإبل وتوثيق المسابقات

إنشاء مركز معلومات للإبل وتوثيق المسابقات
http://almnatiq.net/?p=1010850
المناطق - واس

أبرم نادي الإبل ومكتبة الملك عبد العزيز العامة مذكرة تفاهم تشمل تبادل الخبرات في مجال البحوث والدراسات عن الإبل والاستفادة من مخزون المكتبة الثقافي والعلمي لدعم برامج النادي.
ومثّل نادي الإبل في توقيع المذكرة بالرياض أمس المدير التنفيذي المهندس بندر القحطاني ، ومن المكتبة مديرها العام الدكتور بندر البرّاك، ونصّت على تنسيق التعاون بين النادي والمكتبة لتأسيس “مركز معلومات الإبل” متضمّناً مكتبة مختصة، تعنى بجميع المصادر، وحصر جميع الإنتاج الفكري الخاص بالإبل، وتوظيف علاقات وخبرات وكوادر الطرفين لخدمة أهدافهما المشتركة، إذ يسعى الطرفان من خلال المذكرة إلى الشراكة والتعاون بينهما حول ثقافة الإبل، والسعي لتحقيق التكامل للأنشطة العلمية والثقافية.
وستتولّى المكتبة بموجب المذكرة تدوين السباقات وتوثيقها مع بناء قاعدة بيانات خاصة بالإبل، فيما سيُخصص النادي جناحاً للمكتبة في مهرجان الملك عبد العزيز للإبل، كون المكتبة تعمل على نشر المعرفة وتقدم خدمات مكتبية ومعلوماتية بأرقى المعايير، وإقامتها للندوات والمحاضرات والمعارض، ودعم حركة البحث العلمي والتأليف والترجمة والنشر وتوفير خدمات المعلومات.
وتأتي هذه الخطوة ضمن الخطوات التي يبذلها نادي الإبل للتوسع في الشراكات مع الجهات العلمية والبحثية والثقافية، والتأسيس لمنهج ذي قيمة عالية في التعاطي مع القيمة المعرفية للإبل، وانطلاقاً من عنايته بالموروث الشعبي ودعمه، وتطويره بما يتناسب مع الوضع الحالي، ويزيد من الإقبال والتمسك به والمحافظة عليه.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة