احدث الأخبار

متحدث التحالف: إطلاق الصاروخ الباليستي على نجران كان متعمدا لاستهداف المدنيين
أبرز المواد
يوتيوب تصعب على صانعي المحتوى كسب المال
أبرز المواد
أطعمة ترفع درجة ذكاء الطفل
أبرز المواد
مصرع 17 شخصا في حريق داخل مصنع في الهند
أبرز المواد
الأرصاد تنبه من أتربة وغبار على مكة والباحة ونجران وعسير
أبرز المواد
وكيل إمارة جازان يرعى ختام فعاليات البرامج الدعوية بالمهرجان الشتوي العاشر
منطقة جازان
أمير الباحة يتابع الحادث الذي وقع  بعقبة حزنه ويوجه بتقديم كافة الخدمات العلاجية للمصابين 
أبرز المواد
طلاب وطالبات المملكة يبدأون غدًا أول أيام الفصل الدراسي الثاني
أبرز المواد
وزير الخارجية الروسي: الاتفاق النووي مع إيران سينهار إذا انسحبت أمريكا
أبرز المواد
المركز الوطني لقياس أداء الأجهزة العامة أداء يدشن موقعه الإلكتروني وحسابه في تويتر
أبرز المواد
اختتام مشاركة معهد العاصمة النموذجي في فعاليات البرنامج الشبابي للمهارات الرياضية
منطقة الرياض
بعد 3 سنوات.. حل لغز النفوق الجماعي لـ200 ألف ظبي في كازاخستان
أبرز المواد

زوار نجران يستمتعون بالفنون الشعبية في مهرجان الربيع

زوار نجران يستمتعون بالفنون الشعبية في مهرجان الربيع
http://almnatiq.net/?p=10134
المناطق - نجران

شارك العديد من زوار مهرجان ربيع نجران السياحي بمنطقة نجران في الفنون الشعبية المختلفة والتي تقدمها فرقة جمعية الثقافة والفنون بالمنطقة من خلال الألوان الشعبية التي تشتهر بها نجران مثل الزامل والرزفة والمثلوثة والمرافع والطبول.

وأوضح مدير عام هيئة السياحة والآثار بمنطقة نجران صالح بن محمد آل مريح أن هذه الفعالية تأتي لإحياء الموروث النجراني الأصيل من خلال عرض مختلفة الألوان المعروفة وتعريف الجيل الجديد بها ومشاركة الزائرين فيها حيث يعد التراث الشعبي من فنون شعبية وعادات وحرف وملابس ومأكولات من أهم عناصر الجذب السياحي في نجران ، ويمثل كل نوع من هذا التراث العريق الحياة الاجتماعية بمختلف مجالاتها في المنطقة ، وتتميز الفلكلورات الشعبية بأنها مبنية على الوحدة والجماعة، وتتخللها العديد من الأناشيد والموالات الحماسية والألعاب التي تعبر عن العادات والتقاليد التي تمثل مفخرة لمواطني المنطقة ، ويتوارثونها جيلا بعد جيل .

وكانت قد أقيمت أمس العديد من الفعاليات المصاحبة مثل الأمسية الحوارية بين الماضي والحاضر والتي تحدث فيها الآباء مع الأبناء عن كيفية الحياة في الزمن الماضي واختلافها في الزمن الحاضر من خلال التطور الكبير في استخدام التقنية ، وأهمية المحافظة على العادات والتقاليد التي تستحق الإبقاء عليها لأصالتها وخدمتها للواقع الاجتماعي المحلي ومحافظتها على هوية المجتمع الثقافية وحفظها من الضياع.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة