احدث الأخبار

مصادر لـ”المناطق”: الرفع بتنظيم استخدام “الدرون” إلى مجلس الوزراء لإقراره .. يسمح باستيرادها وبيعها وضوابط خاصة لاستخدامها
أبرز المواد
سياسي أمريكي وسفير سابق: الحرب بين إسرائيل وإيران قادمة .. أمر لا مفر منه
أبرز المواد
الشيخ “الماجد”: لا يجوز للموظف مغادرة مقر العمل قبل نهاية الدوام إلا بشرطين
أبرز المواد
صلاح يحطم رقما قياسيا لليفربول صمد 3 عقود.. ويعادل رونالدو
أبرز المواد
تغريدات خلايا عزمي ضد المملكة تثبت غباء تلك الخلايا.. “صوره”
أبرز المواد
حرس حدود المناطق الجنوبية يحبط تهريب نصف طن من المخدرات
أبرز المواد
اختتام بطولة القصيم للخيل العربية بالمذنب وسط حضور كبير وتنافس مثير
منطقة القصيم
شاهد..مهندسة الصواريخ مشاعل الشميمري تحكي كيف كانت نفود عنيزة بداية لتحقيق حلمها
أبرز المواد
موقوف فلبيني بشرطة بيش يشهر إسلامه
منطقة جازان
رياضية المدينة تكرم مدرب منتخب الناشئين
الرياضة
غرفة القصيم تبحث دعم وتنمية المشروعات الناشئة والمتعثرة مع محافظ (منشآت) في ملتقى بيبان
منطقة القصيم
فريق عمل من مجلس منطقة الرياض يناقش احتياجات محافظة وادي الدواسر التنموية
منطقة الرياض

زوار نجران يستمتعون بالفنون الشعبية في مهرجان الربيع

زوار نجران يستمتعون بالفنون الشعبية في مهرجان الربيع
http://almnatiq.net/?p=10134
المناطق - نجران

شارك العديد من زوار مهرجان ربيع نجران السياحي بمنطقة نجران في الفنون الشعبية المختلفة والتي تقدمها فرقة جمعية الثقافة والفنون بالمنطقة من خلال الألوان الشعبية التي تشتهر بها نجران مثل الزامل والرزفة والمثلوثة والمرافع والطبول.

وأوضح مدير عام هيئة السياحة والآثار بمنطقة نجران صالح بن محمد آل مريح أن هذه الفعالية تأتي لإحياء الموروث النجراني الأصيل من خلال عرض مختلفة الألوان المعروفة وتعريف الجيل الجديد بها ومشاركة الزائرين فيها حيث يعد التراث الشعبي من فنون شعبية وعادات وحرف وملابس ومأكولات من أهم عناصر الجذب السياحي في نجران ، ويمثل كل نوع من هذا التراث العريق الحياة الاجتماعية بمختلف مجالاتها في المنطقة ، وتتميز الفلكلورات الشعبية بأنها مبنية على الوحدة والجماعة، وتتخللها العديد من الأناشيد والموالات الحماسية والألعاب التي تعبر عن العادات والتقاليد التي تمثل مفخرة لمواطني المنطقة ، ويتوارثونها جيلا بعد جيل .

وكانت قد أقيمت أمس العديد من الفعاليات المصاحبة مثل الأمسية الحوارية بين الماضي والحاضر والتي تحدث فيها الآباء مع الأبناء عن كيفية الحياة في الزمن الماضي واختلافها في الزمن الحاضر من خلال التطور الكبير في استخدام التقنية ، وأهمية المحافظة على العادات والتقاليد التي تستحق الإبقاء عليها لأصالتها وخدمتها للواقع الاجتماعي المحلي ومحافظتها على هوية المجتمع الثقافية وحفظها من الضياع.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة