احدث الأخبار

في أولى تحضيراته للموسم الجديد ناشئى النور يواجه ناشئى الترجي ودياً
المنطقة الشرقية
أمانة الشرقية: 313 حديقة وساحة جاهزة لاستقبال المواطنين و الزوار في عيد الأضحى المبارك
أبرز المواد
المملكة تدين وتستنكر بشدة التفجير الذي استهدف مركزاً تعليمياً غرب العاصمة الأفغانية
أبرز المواد
هيئة حقوق الإنسان بتبوك تشارك باليوم العالمي لمكافحة الإتجار بالأشخاص
منطقة تبوك
برعاية أمير الرياض بالإنابة وبمشاركة 4 جهات حكومية.. “البيئة” تطلق غدًا حملة “أضحيتي”
أبرز المواد
مدينة الحجاج بمنفذ حالة عمار تواصل أعمالها وتستقبل ضيوف خادم الحرمين الشريفين من العسكريين المصابين من المملكة الأردنية
أبرز المواد
3289 معلم ومعلمة استفادوا من برامج التدريب الصيفي في “تعليم الجوف”
منطقة الجوف
الشؤون الإسلامية بالباحة تهيئ 282 جامعاً ومصلى لإقامة صلاة عيد الأضحى المبارك
أبرز المواد
وزارة الصحة تجهز 4 مستشفيات و46 مركزاً صحياً في مشعر عرفات
أبرز المواد
بيان من أمانة الأحساء بشأن تأخر مشروع تطوير تقاطع طريق الملك عبدالله مع طريق الملك فهد
أبرز المواد
هلال الباحة يباشر حادث انقلاب في عقبة حزنه
أبرز المواد
وزير الشؤون الإسلامية يؤكد اكتمال تهيئة جميع مرافق الوزارة بالمشاعر المقدسة لخدمة حجاج بيت الله الحرام
أبرز المواد

زوار نجران يستمتعون بالفنون الشعبية في مهرجان الربيع

زوار نجران يستمتعون بالفنون الشعبية في مهرجان الربيع
http://almnatiq.net/?p=10134
المناطق - نجران

شارك العديد من زوار مهرجان ربيع نجران السياحي بمنطقة نجران في الفنون الشعبية المختلفة والتي تقدمها فرقة جمعية الثقافة والفنون بالمنطقة من خلال الألوان الشعبية التي تشتهر بها نجران مثل الزامل والرزفة والمثلوثة والمرافع والطبول.

وأوضح مدير عام هيئة السياحة والآثار بمنطقة نجران صالح بن محمد آل مريح أن هذه الفعالية تأتي لإحياء الموروث النجراني الأصيل من خلال عرض مختلفة الألوان المعروفة وتعريف الجيل الجديد بها ومشاركة الزائرين فيها حيث يعد التراث الشعبي من فنون شعبية وعادات وحرف وملابس ومأكولات من أهم عناصر الجذب السياحي في نجران ، ويمثل كل نوع من هذا التراث العريق الحياة الاجتماعية بمختلف مجالاتها في المنطقة ، وتتميز الفلكلورات الشعبية بأنها مبنية على الوحدة والجماعة، وتتخللها العديد من الأناشيد والموالات الحماسية والألعاب التي تعبر عن العادات والتقاليد التي تمثل مفخرة لمواطني المنطقة ، ويتوارثونها جيلا بعد جيل .

وكانت قد أقيمت أمس العديد من الفعاليات المصاحبة مثل الأمسية الحوارية بين الماضي والحاضر والتي تحدث فيها الآباء مع الأبناء عن كيفية الحياة في الزمن الماضي واختلافها في الزمن الحاضر من خلال التطور الكبير في استخدام التقنية ، وأهمية المحافظة على العادات والتقاليد التي تستحق الإبقاء عليها لأصالتها وخدمتها للواقع الاجتماعي المحلي ومحافظتها على هوية المجتمع الثقافية وحفظها من الضياع.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة