احدث الأخبار

أمير منطقة جازان يعزي الشيخ أبوعقيله بوفاة أبنه
منطقة جازان
أمير منطقة جازان يقلّد عدداً من ضباط حرس الحدود رتبهم الجديدة
منطقة جازان
أمير منطقة جازان يعزي اسرة العداوي في وفاة غريق نياجرا
منطقة جازان
وكيل إمارة الجوف يزور مدينة الحجاج بمركز أبو عجرم للاطلاع على سير العمل
منطقة الجوف
وفد من السفراء المعتمدين لدى المملكة يزورون “نيوم” ويتعرفون على مقوماتها العالمية الفريدة
أبرز المواد
“موهبة” تشيد بالقدرات المعرفية والعلمية لموهوبي برنامج الإثراء الصيفي بتعليم الشرقية
المنطقة الشرقية
هل يصب قرار السماح للمحال التجارية بالعمل 24 ساعة في مصلحة المواطن؟
أبرز المواد
إطلاق النسخة الثانية من قلادة مؤسسة الأمير محمد بن فهد للأعمال التطوعية
المنطقة الشرقية
“السعودية لإعادة التمويل” و”دويتشه الخليج” يوقعان اتفاقية برنامج شراء محافظ تمويل عقارية وتسهيلات ائتمانية بقيمة 2.25 مليار
أبرز المواد
المحكمة الجزائية المتخصصة تعلن عن موعد بديل للنظر في الدعوى المقامة ضد المتهم عيضه الحارثي
أبرز المواد
إيران تتودد للسعودية وتشكرها
أبرز المواد
وزير الدولة للشؤون الخارجية يستقبل سفير الولايات المتحدة الأمريكية لدى المملكة
أبرز المواد

ارتفاع درجات الحرارة يدفع بتدفق التمور لمهرجان بريدة

ارتفاع درجات الحرارة يدفع بتدفق التمور لمهرجان بريدة
http://almnatiq.net/?p=103278
المناطق - بريدة

أسهم ارتفاع درجات الحرارة التي تشهدها منطقة القصيم هذه الأيام بنضوج الرطب مما عزز تدفق أنواع التمور وبكميات وافرة إلى سوق مهرجان التمور ببريدة ، حيث يترقب المتعاملين في السوق دخول أول موسم الكليبين وخروج موسم “المرزم” يوم الجمعة 22 شوال والذي تزامن دخوله مع آخر باحورة القيظ وأول القدحة ، وذلك لجلب مزارعي النخيل في منطقة القصيم محصولهم من التمور لما يقوله العامة “إلى طلع المرزم فأمل المحزم” ومعناه أن التمر يكثر في موسم المرزم ، والمحزم هو ما يربطه الرجل على خاصرته محيطاً بها بمعنى أنه يدخل البسر مع جيبه عند صدره فيملأ به ما فوق الخاصرة.

وأوضح الباحث الفلكي الدكتور خالد الزعاق أننا نعيش هذه الأيام في موسم “طباخ التمر” والذي يكون في النجم الأخير من المرزم وأول نجم الكليبين والذي تشتد فيه درجات الحرارة لأعلى معدلاتها السنوية ، وأنه خلال اليومين القادمين ستكتظ التمور وبشكل كثيف جداً واستواء جماعي لبلوغ الحرارة أعلى معدلاتها ، حيث أنها لن تقل درجات الحرارة إلا بعد منتصف شهر ذي القعدة ، أما الاعتدال النهاري فلن نحس به إلا مع غرة السنة الهجرية الجديدة.

وتوقع متعاملون في سوق التمور ببريدة أن يشهد هذا العام وفرة في كميات التمور الواردة وانخفاضاً في معدلات الأسعار نتيجة كثرة المعروض خلال اليومين القادمين ، وأشار البعض منهم إلى أن حركة العرض والطلب على أنواع التمور عامة تشهد إقبالاً وخصوصاً من أصحاب الشركات والمصانع المختصة بالتمور وتصنيعها ، وتخضع أسعارها حسب أصنافها وجودتها ، مقدرين أن يسجل السوق حجم تداولات ومبيعات تفوق السنوات الماضية.

وتستعد أمانة منطقة القصيم لإطلاق كرنفالها الاقتصادي مهرجان بريدة للتمور “بريدة عاصمة التمور” يوم الأربعاء القادم 5 أغسطس ويستمر لمدة 40 يوماً ، لما له من أهمية كونه يعد أهم الروافد الاقتصادية للمنطقة ، حيث تحولت التمور في منطقة القصيم من منتج زراعي إلى منتج اقتصادي عالمي تميزت به مدينة بريدة على وجه الخصوص من حيث كمية أعداد النخيل الموجودة في مزارعها دون منافس من ناحية الجودة وتعدد الأصناف وغزارة الإنتاج.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة