احدث الأخبار

رئيس “نزاهة” يستقبل وفد الهيئة الوطنية للمراقبة بجمهورية الصين الشعبية
أبرز المواد
الرئاسة الفلسطينية: أمريكا ترتكب خطأ تاريخيا باتباعها سياسة استعمارية في القدس والمستوطنات
أبرز المواد
استعدادات مكثفة لتنظيم “منتدى المقاولات 2019” بداية ديسمبر
المنطقة الشرقية
6 توصيات في ختام ملتقى «دور مكاتب التعليم في رفع مستوى التحصيل الدراسي»
المنطقة الشرقية
مركز الخدمات الطبية الجامعي بجامعة الملك عبدالعزيز يدشن اليوم العالمي للسكري 2019
منطقة مكة المكرمة
وكيل إمارة منطقة الجوف يستقبل سفير إندونيسيا لدى المملكة
منطقة الجوف
مدني تبوك ينفذ خطة إخلاء في حالة الطوارئ بمركز التأهيل الشامل بتبوك
منطقة تبوك
إدارة “تعليم الجوف” تنظم ورشة عمل لمراجعة ضوابط تكليف القيادات
منطقة الجوف
الاتحاد الأوروبي يؤكد أهمية تنفيذ اتفاقية الرياض بشأن اليمن
أبرز المواد
هيئة حقوق الإنسان: قلقون من تنامي ظاهرة التنمر ونتطلع لمبادرات جديدة تواكب تطورها
أبرز المواد
بحثا أبرز مستجدات المنطقة.. وزير الخارجية يستقبل مساعد وزير الخارجية الأمريكي لشؤون الخليج العربي
أبرز المواد
بأكثر من مليار تنزيل.. “تيك توك” يهزم إنستغرام وفيسبوك
أبرز المواد

ارتفاع درجات الحرارة يدفع بتدفق التمور لمهرجان بريدة

ارتفاع درجات الحرارة يدفع بتدفق التمور لمهرجان بريدة
http://almnatiq.net/?p=103278
المناطق - بريدة

أسهم ارتفاع درجات الحرارة التي تشهدها منطقة القصيم هذه الأيام بنضوج الرطب مما عزز تدفق أنواع التمور وبكميات وافرة إلى سوق مهرجان التمور ببريدة ، حيث يترقب المتعاملين في السوق دخول أول موسم الكليبين وخروج موسم “المرزم” يوم الجمعة 22 شوال والذي تزامن دخوله مع آخر باحورة القيظ وأول القدحة ، وذلك لجلب مزارعي النخيل في منطقة القصيم محصولهم من التمور لما يقوله العامة “إلى طلع المرزم فأمل المحزم” ومعناه أن التمر يكثر في موسم المرزم ، والمحزم هو ما يربطه الرجل على خاصرته محيطاً بها بمعنى أنه يدخل البسر مع جيبه عند صدره فيملأ به ما فوق الخاصرة.

وأوضح الباحث الفلكي الدكتور خالد الزعاق أننا نعيش هذه الأيام في موسم “طباخ التمر” والذي يكون في النجم الأخير من المرزم وأول نجم الكليبين والذي تشتد فيه درجات الحرارة لأعلى معدلاتها السنوية ، وأنه خلال اليومين القادمين ستكتظ التمور وبشكل كثيف جداً واستواء جماعي لبلوغ الحرارة أعلى معدلاتها ، حيث أنها لن تقل درجات الحرارة إلا بعد منتصف شهر ذي القعدة ، أما الاعتدال النهاري فلن نحس به إلا مع غرة السنة الهجرية الجديدة.

وتوقع متعاملون في سوق التمور ببريدة أن يشهد هذا العام وفرة في كميات التمور الواردة وانخفاضاً في معدلات الأسعار نتيجة كثرة المعروض خلال اليومين القادمين ، وأشار البعض منهم إلى أن حركة العرض والطلب على أنواع التمور عامة تشهد إقبالاً وخصوصاً من أصحاب الشركات والمصانع المختصة بالتمور وتصنيعها ، وتخضع أسعارها حسب أصنافها وجودتها ، مقدرين أن يسجل السوق حجم تداولات ومبيعات تفوق السنوات الماضية.

وتستعد أمانة منطقة القصيم لإطلاق كرنفالها الاقتصادي مهرجان بريدة للتمور “بريدة عاصمة التمور” يوم الأربعاء القادم 5 أغسطس ويستمر لمدة 40 يوماً ، لما له من أهمية كونه يعد أهم الروافد الاقتصادية للمنطقة ، حيث تحولت التمور في منطقة القصيم من منتج زراعي إلى منتج اقتصادي عالمي تميزت به مدينة بريدة على وجه الخصوص من حيث كمية أعداد النخيل الموجودة في مزارعها دون منافس من ناحية الجودة وتعدد الأصناف وغزارة الإنتاج.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة