احدث الأخبار

الحضور اعتبارًا من الأحد.. المدارس تلغي تقسيم الطلاب إلى مجموعات
أبرز المواد
رفع أجهزة القياس الحراري الموجودة بمداخل المسجد النبوي (صور)
أبرز المواد
تقرير يرصد مخالفات تضرب ملف التوطين بسوق طيبة في الرياض (فيديو)
أبرز المواد
تفاصيل جنوح حوت نافق إلى شاطئ رأس تنورة
أبرز المواد
“فايزر” تزف بشرى سارة بشأن فعالية الجرعة المعززة ضد متحور دلتا
أبرز المواد
ضبط مواطن ظهر بمقاطع فيديو متباهيًا بتعاطي المخدرات بالحدود الشمالية
أبرز المواد
مواطنة تروي قصة تضررها وإصابتها بالعمود الفقري جراء أحد المطبات بالرياض (فيديو)
أبرز المواد
هل يمكن لمصابي “الصرع” التخلص نهائيا من المرض؟ .. طبيبة تجيب (فيديو)
أبرز المواد
حريق بمستودع قطع غيار تابع للحرس الوطني.. ومدني الرياض يكشف السبب
أبرز المواد
“الأمر بالمعروف” بالباحة تشيد بالنجاح الباهر للمؤتمر الثاني لمنهج السلف الصالح
محليات
استشاري يوضح الفئات الأكثر عرضة لكوارث المطبات الصناعية.. وتحذير شديد لكبار السن (فيديو) 
أبرز المواد
حققت المراكز الأولى في الهندسة النووية.. مُبتعثة باليابان تكشف كيف تغلبت على صعوبات الدراسة (فيديو)
أبرز المواد

دبلوماسي أمريكي سابق ينتقد الأمم المتحدة: يجب محاكمة رئيس إيران وليس منحه منبر الخطابة

دبلوماسي أمريكي سابق ينتقد الأمم المتحدة: يجب محاكمة رئيس إيران وليس منحه منبر الخطابة
كين بلاكويل
http://almnatiq.net/?p=1037425
المناطق - الرياض

قال سفير الولايات المتحدة السابق لدى لجنة حقوق الإنسان بالأمم المتحدة كين بلاكويل، إنّ المنظمة الدولية عليها أن تؤدي واجبها في ضمان عدم إفلات مرتكبي الإبادة الجماعية من العقاب.

جاء ذلك تعقيبًا على إلقاء الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي خطابًا افتراضيًّا في الجمعية العامة للأمم المتحدة هذا الأسبوع، وهو ما أثار تساؤلات عن سبب سماح الأمم المتحدة لمن وصف من قِبل وسائل إعلام إيرانية بأنه “مجنون ومرتكب مجازر إبادة جماعية”، باعتلاء منصة خطاب دولية.

وأضاف الدبلوماسي الأمريكي السابق، في تصريحات له، أنّ إعطاء منبر خطاب إلى إبراهيم رئيسي في الأمم المتحدة يعتبر لطخة سوداء في سجل الأمم المتحدة.

وتابع: “بصفتي سفيرا أمريكيا سابقا في لجنة حقوق الإنسان بالأمم المتحدة لأشعر بقلق عميق من إعطاء رئيسي منبرا للخطابة بالجمعية العامة، لكنه في الواقع يجب أن يخضع إلى التحقيق الفوري نظرا لانتهاكاته الصارخة لحقوق الإنسان ومحاكمته بدلا من إعطائه فرصة الوجود في المجمع الدولي الكبير وإلقائه خطابه غير محتمل ومنفر ومثير للاشمئزاز”.

وأكمل: “منذ مجيء رئيسي إلى سدة الحكم كرئيس للنظام الإيراني الصيف الماضي طالبت العديد من منظمات ومسؤولي حقوق الإنسان بمحاسبته على وجه التحديد عن الجرائم التي ارتكبها عام 1988، حينما كان عضوًا في لجان الموت التي نفذت أوامر الخميني بإبادة جميع معتقلي المعارضة”.

 

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة