“الأرقام” تزف مهرجان ربيع بريدة نحو “عرش” النجاح بـ150 ألف زائر | صحيفة المناطق الإلكترونية
الثلاثاء, 1 ربيع الآخر 1439 هجريا, الموافق 19 ديسمبر 2017 ميلاديا

احدث الأخبار

سلطان بن سحيم في اجتماعه مع آل ثاني: “الحمدين” يلفظ أنفاسه الأخيرة .. وقريبا سنكون في الدوحة ديوان المراقبة: 78 % من أحياء جدة بلا صرف و90% من المشروعات متعثرة رغم المليارات المعتمدة “الشرعية” تقترب من عملية الحسم وإعلان شبوة محررة بالكامل دراسة تكشف أن كبار السن أكثر سعادة من الشباب‎.. والسبب غريب رواية ​”حكايات جنية” تستقطب زوار معرض جدة الدولي للكتاب ناقش الخدمات الصحية مع المواطنين.. أمير الحدود الشمالية: أهمية تقديم الخدمات الصحية بجودة عالية تتناسب مع العطاء الذي تقدمه القيادة الرشيدة في مجمع الدمام الطبي .. إزالة حصّوة الحالب  لسيدة عبر تقنية المناظير وزير النقل يدشّن مركز الاتصال الموحّد ( 938 ) لمنظومة النقل الجيش اليمني يعلن تحرير محافظة شبوة شاهد.. هنيدي يتغلب على نجوم كرة القدم ويهز مرمى “الروبوت” تنديد عربي ودولي بـ”فيتو أمريكا” ضد “القدس العربية” ترامب: قادة أمريكا السابقون سمحوا لداعش بالسيطرة على مساحات واسعة بالشرق الأوسط

“الأرقام” تزف مهرجان ربيع بريدة نحو “عرش” النجاح بـ150 ألف زائر

“الأرقام” تزف مهرجان ربيع بريدة نحو “عرش” النجاح بـ150 ألف زائر
بريدة - المناطق

جاءت التقديرات الأولية لأعداد زوار مهرجان ربيع بريدة 36 “ابتسامة الشتاء” الصادرة من مركز ماس التابع للهيئة العامة للسياحة والآثار لتجهز “تربع” المهرجان على “عرش” النجاح والتميز للمهرجانات على مستوى المملكة ، بعد أن تجاوزت أعداد الحضور أكثر ” 150 ” ألف زائر وزائرة خلال 7 أيام من انطلاقة المهرجان.

فبحسب مصدر من داخل هيئة السياحة والآثار، أوضح أن الأرقام اليومية للحضور والزوار في المهرجان كحد أدنى تصل إلى 20 الف زائر وزائرة في اليوم الواحد، وذلك وفق قراءات أولية، استطلعتها التقارير والمسوحات الرسمية، عكست الحجم الكبير للتواجد البشري الكثيف على أرض المهرجان.

فأول ما يستقبل الزائر لمقر الفعاليات تلك الأعداد المهولة للمركبات والسيارات التي تركن أما بوابة الدخول الجنوبية للمهرجان، وهي تغذي مقر المهرجان بكافة فئات الأسرة، من الذكور والإناث، والأطفال والشباب والشيوخ، لتتحول لأمواج ساحات إلى أمواج بشرية تكتض بها ممرات المهرجان.

فالمنطقة الصحراوية التي يتوسط رمالها مقر المهرجان، تتحول بين ليلة وضحاها، وخلال أيام المهرجان التي تمتد حتى السبت القادم إلى منطقة مأهولة، يقطنها أعداد غفيرة من البشر, وتتبدل حالة السكون والهدوء إلى “كرنفال” صاخب، مليئ بالأحداث والفعاليات والبرامج، وتتحول الطرق المؤدية إليه سلسلة متصلة من قوافل السيارات التي تملأ الطريق.

نائب المدير التنفيذ للمهرجان وليد الأحمد ذكر أن الإقبال الكبير من قبل الزوار ومرتادي الصحراء وضعهم أمام مسؤولية كبيرة، تلزمهم بالعمل الجاد والمضاعف لتحقيق أعلى معدلات الرضا والقبول من كافة الزوار.

مشيراً إلى أن الجماهيرية الكبيرة التي يستقطبها المهرجان في كل عام هي السلاح الأبرز الذي يضع المهرجان فوق طاولة التقييم والترشيح لنيل جائزة أفضل مهرجان على مستوى المملكة.

مضيفاً، أن الرهان على استمرار تزايد أعداد الزوار في كل أيام المهرجان، هو الهدف المرسوم من كافة اللجان العاملة في المهرجان، مؤملاً أن تتكلل زيارات الجمهور بالفائدة والمنفعة والمتعة.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة