احدث الأخبار

الملكة إليزابيث.. “وحيدة” تودع جثمان زوجها
أبرز المواد
“الصحة”: رغم التأجيل.. الجرعة الثانية من لقاح “كورونا” ستكون فعالة
أبرز المواد
التشهير بمواطن ومقيم لارتكابهما جريمة التستر التجاري بنشاط النجارة
أبرز المواد
أمير المدينة المنورة يُدشن مشروع “العينيّة وسوق سويقة”
أبرز المواد
القبض على 13 شخصًا لمخالفتهم تعليمات العزل بعد ثبوت إصابتهم بكورونا في مكة
أبرز المواد
منصة إحسان.. ثقة الداعم ومصداقية الدعم
أبرز المواد
3 مزايا في خدمة «فُرجت» عبر «منصة إحسان» في شهر الخير.. تعرف عليها
أبرز المواد
انطلاق فعاليات التصفيات النهائية لجائزة الملك سلمان المحلية لحفظ القرآن الكريم بتبوك
أبرز المواد
مستشفى الولادة والأطفال بحفر الباطن يحصل على جائزة “وازن” على مستوى المناطق
أبرز المواد
أمطار على منطقة الباحة
أبرز المواد
أمطار الخير تواصل هطولها على المدينة المنورة
أبرز المواد
أمانة الحدود الشمالية تنفذ 728 جولة رقابية على المحال التجارية بالمنطقة
أبرز المواد
عاجل

“الصحة”: تسجيل 684 حالة إصابة بكورونا.. وتعافي 439 خلال الـ24 ساعة الماضية

قريباً.. الكلاشينكوف الروسي سيُصنع في أمريكا

http://almnatiq.net/?p=10768
المناطق - وكالات:

 عثرت شركة أمريكية لتصنيع الأسلحة على طريقة جديدة لتفادي العقوبات المفروضة على روسيا من الغرب للحصول على أسلحة الكلاشينكوف أو ” AK-47″ الروسية، وذلك بتصنيعها في أمريكا.

وسيملك السلاح المصنع في أمريكا من قبل شركة “RWC” التسمية ذاتها، ويقول الكثيرون إنه من أكثر المسدسات رواجاً حول العالم، إذ قامت الشركة الروسية ” Kalashnikov Concern” التي يقدر عمرها بمائتي عام بتصنيع السلاح خلال الفترة السوفييتية بعد الحرب العالمية الثانية.

ورغم منع القائمين على شركة “RWC” الأمريكية من التواصل بالشركة الروسية المصنعة للكلاشينكوف واستيراد الأسلحة منها، بسبب العقوبات الاقتصادية التي فرضت على روسيا في يوليو/تموز الماضي لتدخلها بالوضع الأوكراني، إلا أن الشركة الأمريكية تملك حق استعمال علامة ” AK-47 Kalashnikov” التجارية في تصنيع أسلحتها.

وأشار القائمون على الشركة الأمريكية بأنهم سيعملون على تصنيع السلاح الروسي في الربع الثاني من عام 2015، مضيفين بأنهم لا يزالون يملكون عدداً من الأسلحة التي ستكفي الطلب في السوق حتى البدء بالتصنيع، مؤكدين بأن السلطات الأمريكية سمحت لهم السماح ببيع ما لديهم من الأسلحة دون استيراد غيرها.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة