أمير تبوك يتقدم المصلين في صلاة الغائب على الملك عبد الله | صحيفة المناطق الإلكترونية
الأحد, 2 صفر 1439 هجريا, الموافق 22 أكتوبر 2017 ميلاديا

احدث الأخبار

أمير تبوك يتقدم المصلين في صلاة الغائب على الملك عبد الله

أمير تبوك يتقدم المصلين في صلاة الغائب على الملك عبد الله
المناطق - تبوك

أقيمت صلاة الغائب على خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز رحمه الله بعد صلاة مغرب هذا اليوم في جوامع ومساجد مدن ومحافظات ومراكز منطقة تبوك .ففي مدينة تبوك تقدم المصلين امير منطقة تبوك صاحب السمو الملكي الامير فهد بن سلطان بن عبد العزيز كما أقيمت صلاة الغائب على الملك عبد الله بن عبد العزيز – رحمه الله – في الجوامع والمساجد بمدينة تبوك وفي محافظات الوجه وضباء وأملج والبدع وحقل وتيماء ومراكز المنطقة .

وتقدم المصلين المحافظين ورؤساء المراكز ، و توجه الجميع بالدعاء لله سبحانه وتعالى أن يتغمد خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز بواسع رحمته وأن يسكنه فسيح جناته ، وأن يوفق خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز وسمو ولي عهده الأمين وسمو ولي ولي العهد لما فيه خير وصلاح العباد والبلاد .

ومن جهة اخرى توافد المواطنين بمنطقة تبوك حاضرة وبادية مدنيين وعسكريين من مدن ومحافظات ومراكز المنطقة ، مساء اليوم ، إلى قصر صاحب السمو الملكي الأمير فهد بن سلطان بن عبد العزيز أمير منطقة تبوك معزين في وفاة خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز – رحمه الله – .

وعبر الجميع عن حزنهم العميق في هذا المصاب العظيم , داعين الله أن يتغمد خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز بواسع رحمته وأن يسكنه فسيح جناته . محملين سمو امير منطقة تبوك بنقل تعازيهم ومواساتهم لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز ولسمو ولي العهد ولسمو ولي ولي العهد – حفظهم الله – في وفاة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز – رحمه الله – . وأكد سموه أن الانسان يدرك هذا المصاب الجلل بوفاة الوالد الملك عبدالله بن عبدالعزيز رحمه الله وقائداً ورجلاً نذر حياته لخدمة دينة وشعبة وأمته ونصرة قضايا أمته العربية والإسلامية .

واستعرض سموه مناقب الفقيد وقال أن خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز – رحمه الله – رجل سلام سعى أطلق مبادرات إنسانية عالمية وأسهم في تحقيق السلم العالمي. مؤكداً سمو امير منطقة تبوك أن الفقيد رحمه الله سكن قلوب أبناء هذا الوطن ولن تمحي الأيام سيرته الخالدة التي رسمت السعادة والعز لهذا الكيان وابنائه .

وأضاف سموه خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز هو قائد أفنى عمره في خدمة هذه البلاد وزامل إخوانه الملوك رحمهم الله وهو الآن يقود المسيرة وندعو له بالتوفيق والعون وحق على كل مواطن ومواطنة الدعاء له وبالعمل الجاد كل في موقعه،نسال المولى العلي القدير أن يعين خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز – حفظه الله – على حمل الأمانة ومواصلة المسيرة المظفرة على نهج المؤسس وإخوانه الملوك السابقين وأن يسدد على طريق الخير خطاه ويمده بالعون والتوفيق ، ويشد أزره بولي عهده وولي ولي عهده وأن يديم الله على وطننا امنه وإستقراره في ظل القيادة الرشيدة .

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة