احدث الأخبار

أمير حائل يطلع على خطة أمانة المنطقة لمعالجة التشوه البصري خلال 90 يوماً
أبرز المواد
“نزاهة” تُعلق على ما يُثار بشأن توقيف مهربين لقطع أثرية نادرة
أبرز المواد
فلكية جدة: تقابل كوكب زحل مع الشمس صباح اليوم
أبرز المواد
“الضمان الصحي”: وثيقة التأمين الصحي للسائحين تغطي الحالات الطارئة والإصابة بكورونا
أبرز المواد
رئيس النصر: لم يُطلب منا التصويت على ترشيح رئيس لجنة الانضباط
أبرز المواد
“النصر” يعلن تعاقده مع محمد قاسم لمدة 3 مواسم
أبرز المواد
“الموارد البشرية” ضبط ست مخالفات لأنظمة العمل في الحدود الشمالية
أبرز المواد
شاهد.. شاب ينقذ عائلة انزلقت سيارتهم إلى طريق عام بسرعة بديهة
أبرز المواد
الإطاحة بـ (4) مواطنين يروجون للمخدرات في تبوك والقصيم
أبرز المواد
الأسد يُكلف رئيس حكومة تصريف الأعمال بتشكيل مجلس وزراء جديد
أبرز المواد
أمطار غزيرة وسيول.. حالة الطقس المتوقعة غدًا
أبرز المواد
بدء التسجيل في 4 برامج تدريبية منتهية بالتوظيف بالأكاديمية السعودية اللوجستية
أبرز المواد

أهم أنواع و أسباب فقدان الذاكرة

http://almnatiq.net/?p=11478
المناطق - وكالات

كثيراً ما نشعر بتوقف عقلنا عن التفكير بعد الصدمات أو الحوادث دون أن نعرف تفسير واضح لذلك ولعل من أهم توابع تلك الحالة هي فقدان الذاكرة (Amnesia) وقد يكون فقدان الذاكرة الكلية أو المؤقتة

ويحدث فقدان الذاكرة عندما يقوم العقل بحجب معلومات معينة عن ذاكرة الإنسان والتى تحدث نتيجة لأسباب مختلفة ، و في هذا المقال نعرض لكم أهم أنواع فقدان الذاكرة و كيفية التعامل مع هذا الوضع.
أسباب الإصابة بفقدان الذاكرة ” Amnesia”:
السكتات الدماغية
نقص فى كمية الأوكسجين الواصلة للمخ  والتى تحدث نتيجة الإصابة بالأزمات القلبية أو ضيق التنفس أو تسمم أول أكسيد الكربون.
إدمان الكحوليات .
الأورام السرطانية فى جزء من الدماغ المتعلق بالذاكرة.
أمراض المخ التنكسية كالزهايمر والجنون.
بعض العوامل النفسية كالتوتر الشديد والغضب المفرط .
بعض العقاقير التى تحتوى على مركبات البنزوديازيبين .
إصابات الرأس الناتجة عن الحواث .
الإلتهابات الدماغية الناتجة عن الإصابة بالفىروسات كالإصابة بفىروس الهربس البسيط أو كرد فعل لجهاز المناعة نتيجة الإصابة بالسرطان فى مكان أخر فى الجسم
الأعراض:
عدم القدرة على تذكر معلومات جديدة
عدم القدرة على تذكر بعض الأحداث الماضية
توهم ذكريات كاذبة
مشاكل فى الجهاز العصبى كالحركات الغير منظمة أو الرعشة
الإرتباك والتوهان

 

أنواع فقدان الذاكرة Amnesia:
فقدان الذاكرة التقدمى:

وفيها يعانى المصاب من تذكر أى من الأحداث الجارية عقب الإصابة فى الرأس, ولا يجد المصاب مشكلة فى تذكر طفولته أو أي احداث سابقة  ولكن تكون المشكلة فى تذكر كل الأحداث اليومية التى تمر بعد الإصابة, كنسيان المكان الذى يتوجه إليه أو نسيان ماهو مقدم على فعله.

 

فقدان الذاكرة الرجعى:

يعانى المصاب من تذكر الأحداث السابقة قبل الإصابة وقد ينسي المصاب تماماً اللحظة السابقة للحادث أو بعض الفترات السابقة للحادث.

 

هوس كورساكوف:

وهو فقدان الذاكرة الناتج عن إدمان الكحوليات فيجد المصاب صعوبة فى تذكز بعض الوجوه والكلمات وبعض تتابعات الأحداث فتحدث فجوة فى الذاكرة وغالباً ماتكون مصاحبة ببعض المشاكل العصبية كالحركات الغير منتظمة أو فقدان الإحساس بالأطراف .

 

فقدان الذاكرة عند الصدمات:

وهو فقدان الذاكرة الناتج عن تلف بعض الخلايا كنتيجة لصدمات حادة فى الرأس والتى تكون فى الحوادث الطرق, ويؤدى ذلك النوع من الحوادث لفقدان الذاكرة الذى قد يدوم من ثوان معدوده إلى غيبوبة مستمرة ويؤدى إلى فجوة فى الذاكرة قد تدوم لأسابيع طويلة.

 

فقدان الذاكرة المفاجئ :

هو فقدان الذاكرة الناتج عن الصدمات النفسية وفيها قد يفقد المصاب القدرة على التعرف على بعض الاشخاص ويشعر بالإرتباك  ويدوم فقدان الذاكرة من 12 – 24 ساعة وقد تسوء الحالة لينسى المصاب ماهيته أو شخصيته  وتعود الذاكرة تدريجياً مع الأيام.

 

طرق العلاج وخطواته :

ويتنوع العلاج على حسب نوع وحالة فقدان الذاكرة ويتمثل فى ..

 

العلاج النفسى الوظيفى:

فى هذا النوع من العلاج يتعلم المريض معلومات جديدة متعلقة بماضيه فى محاولة للتذكر وترتيب المعلومات فى المخ.

 

العلاج التكنولوجي:

قد ينصح بإستخدام بعض وسائل التكنولوجيا التى تساعد على التذكر كالمفكرات أو الهواتف المحمولة  والتى تساعد فى تذكر الأحداث اليومية وترتيبها وحتى من يعاني من فقدان حاد فى الذاكرة يمكنه إستخدام تلك الوسائل لتساعده فى يومه.

 

العقاقير والأدوية:

للأسف لا توجد أدوية تعالج كافة أنواع فقدان الذاكرة  ولكن حتى الآن يقوم الباحثين بالعديد من الأبحاث على الناقلات العصبية أملين فى التوصل لعلاج لفقدان الذاكرة, يستخدم البعض بعض الفىتامينات التى تمد الجسم بعنصر الثيامين لتحسين الذاكرة .

 

التأقلم مع فقدان الذاكرة :

التعايش مع فقدان الذاكرة قد يكون محبط فى أوقات كثيرة لكل من المصاب والمحيطين به, وفى بعض الحالات الحادة يحتاج المصاب للتوجيه فى كافة شئون حياته, ومن الجيد للمريض أن يتحدث مع بعض الأشخاص المتفهمين لحالته والإستماع لنصائحهم ويمكنك الإلتحاق ببعض مجموعات الدعم النفسى لمساعدتك للتأقلم مع الحالة .

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة