“المسند” يحذر من تأثير فوضى المهرجانات الربيعية على المتنزهات

https://almnatiq.net/?p=11528
المناطق – راضي العنزي:

انتقد الدكتور عبد الله المسند، الأستاذ المشارك بقسم الجغرافيا بجامعة القصيم، مخططي المهرجانات الربيعية، التي تقام في المتنزهات البرية بسبب تحويلها لفوضى بيئية.

ولفت “المسند”، في تغريدة له على حسابه الشخصي بمواقع التواصل الإجتماعي “تويتر”، قائلا “كيف يغيب عن المخططين أن إقامة المهرجانات الربيعية في المتنزهات البرية وما يصحبها من نشاط وعروض ومسابقات وأسواق، تدفع عشرات الآلاف من الناس إلى زيارة متنزهات بيئية ذات خصائص مميزة، لا تتحمل هذه الأنشطة والحراك السياحي”.

وأكد الخبير الفلكي المعروف، أن الجهات المُشغِّلة لتلك المهرجانات تعيث فسادًا في البيئة، من قلع الأشجار، وفتح الطرقات، وإقامة المواقف، وبناء الأسوار والأبواب، والمكاتب، والدور، والمحلات.

كما أوضح أن المهرجانات باتت كالقرية الصغيرة التي زُرعت في وسط بيئي جميل، فحطمته أو على الأقل شوهته، حتى أضحت المتنزهات البرية مصابة بخلل في التوازن، ناجم عن نشاط بشري غير مسؤول لا يستطيع بعض أفرادها أن ينظروا إلا لبُعد واحد هو الترفيه والترويح والإعلام.

ونوه إلى أن المنظمين لا يعنيهم مصير مكان المهرجان بعد أسبوع، لافتًا إلى أنهم غير مكترثين بأبعاد نتائج الإفساد البيئي الشرعية والطبيعية والحضرية، وأختتم قائلا “ومن نظر في العواقب سلم من النوائب”.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة

Advertisements