احدث الأخبار

الصحة تُحذّر من التهاون في تطبيق الإجراءات الاحترازية.. وتُعلن تسجيل 929 حالة مؤكدة
أبرز المواد
مركز الملك سلمان للإغاثة يدشن مشروع الإمداد المائي والإصحاح البيئي في مخيم الأزهور بمديرية رازح بصعدة
أبرز المواد
“هدف” يرعى اتفاقية لدعم نقل الموظفات السعوديات بالقطاع الخاص
أبرز المواد
الأمير محمد بن ناصر يستقبل رئيس ووكلاء جامعة جازان ويتسلم التقرير السنوي لمنجزات الجامعة
منطقة جازان
كيف يمكنك مشاهدة مباريات دوري أبطال آسيا مجاناً؟
أبرز المواد
فرنسا وألمانيا وبريطانيا قلقة من إعلان إيران بدء تخصيب اليورانيوم بنسبة تصل إلى 60 %
أبرز المواد
شيلا الرويلي ضمن قائمة أفضل 25 امرأة مؤثرة في مجال الطاقة عالميًا
أبرز المواد
أمير القصيم يطلق نموذج المديرية العامة للشؤون الصحية بالمنطقة وفقاً للنموذج الوطني لرؤية 2030
منطقة القصيم
أكثر من 42 ألف مستفيد من خدمات عيادات “تطمن” في تبوك
أبرز المواد
محافظ “الصناعات العسكرية”: ثلاث ركائز رئيسة تعتمد عليها استراتيجية القطاع
أبرز المواد
الحقيل : معالجة التشوه البصري في المدن على رأس أولويات منظومة العمل البلدي
أبرز المواد
بلدية بيشة تغلق مطعمًا وخمس منشآت تجارية
أبرز المواد
عاجل

“الصحة”: تسجيل 684 حالة إصابة بكورونا.. وتعافي 439 خلال الـ24 ساعة الماضية

“المسند” يحذر من تأثير فوضى المهرجانات الربيعية على المتنزهات

http://almnatiq.net/?p=11528
المناطق – راضي العنزي:

انتقد الدكتور عبد الله المسند، الأستاذ المشارك بقسم الجغرافيا بجامعة القصيم، مخططي المهرجانات الربيعية، التي تقام في المتنزهات البرية بسبب تحويلها لفوضى بيئية.

ولفت “المسند”، في تغريدة له على حسابه الشخصي بمواقع التواصل الإجتماعي “تويتر”، قائلا “كيف يغيب عن المخططين أن إقامة المهرجانات الربيعية في المتنزهات البرية وما يصحبها من نشاط وعروض ومسابقات وأسواق، تدفع عشرات الآلاف من الناس إلى زيارة متنزهات بيئية ذات خصائص مميزة، لا تتحمل هذه الأنشطة والحراك السياحي”.

وأكد الخبير الفلكي المعروف، أن الجهات المُشغِّلة لتلك المهرجانات تعيث فسادًا في البيئة، من قلع الأشجار، وفتح الطرقات، وإقامة المواقف، وبناء الأسوار والأبواب، والمكاتب، والدور، والمحلات.

كما أوضح أن المهرجانات باتت كالقرية الصغيرة التي زُرعت في وسط بيئي جميل، فحطمته أو على الأقل شوهته، حتى أضحت المتنزهات البرية مصابة بخلل في التوازن، ناجم عن نشاط بشري غير مسؤول لا يستطيع بعض أفرادها أن ينظروا إلا لبُعد واحد هو الترفيه والترويح والإعلام.

ونوه إلى أن المنظمين لا يعنيهم مصير مكان المهرجان بعد أسبوع، لافتًا إلى أنهم غير مكترثين بأبعاد نتائج الإفساد البيئي الشرعية والطبيعية والحضرية، وأختتم قائلا “ومن نظر في العواقب سلم من النوائب”.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة