احدث الأخبار

مدير جامعة الملك فيصل يشيد بمبادرات لجنة تسويق هوية الأحساء ويؤكد على عمق الشراكة الوطيدة مع غرفة الأحساء
المنطقة الشرقية
“مدن” و”السعودي الفرنسي” يوقّعان اتفاقية لدعم المنشآت الصغيرة والمتوسطة بمنتج تمويلي يصل مليار ريال
أبرز المواد
“البيئة” تكافح الجراد في الموسم الربيعي.. وتتوقع هجومًا لأسرابه من الدول المجاورة
أبرز المواد
وكالة شؤون المسجد النبوي تعقد حلقة نقاش مع مقدمي خدمة إفطار الصائمين
منطقة المدينة المنورة
بلومبيرغ: بعد عقوبات واشنطن.. حزب الله يعلق صناديق التبرعات في الشوارع
أبرز المواد
التخصصات الصحية والتجمع الصحي بالقصيم توقعان اتفاقية لإنشاء أكاديمية للدراسات العليا لطب الأسرة
منطقة القصيم
المملكة تستلم أولى دفعات راجمات الصواريخ اللاهبة من روسيا
أبرز المواد
من تغيب عن دافوس الرياض سعى لتدارك ما فاته بالمشاركة في مؤتمر القطاع المالي
أبرز المواد
تغريدات ترمب تزعج منتجي النفط والتجار لـ احتمال دعمه لمشروع قانون نوبك
أبرز المواد
“الغذاء والدواء” تفوز بجائزة مكة للتميّز عن فرع التميز الإداري
أبرز المواد
بمشاركة 9255 طالبا وطالبة بالمنطقة .. فرع المركز بالشرقية يختتم الموسم الثالث من برنامج نسيج لتعزيز التعايش المجتمعي
المنطقة الشرقية
“العمل والتنمية الاجتماعية” تطلق مبادرة أتمتة الخدمات الاجتماعية للأشخاص ذوي الإعاقة
أبرز المواد

توافد قبائل “يام وهمدان” للاحتفال بخروج السجين “محمد القحص” بعد قضائه 20 عاما بالسجن

توافد قبائل “يام وهمدان” للاحتفال بخروج السجين “محمد القحص” بعد قضائه 20 عاما بالسجن
http://almnatiq.net/?p=122321
المناطق-نجران

توافدت مايقارب أربعة الآف شخص من قبائل يام وهمدان اليوم في منطقة نجران للمشاركة للإحتفال بخروج السجين محمد القحص من خلف قضبان الحديد التي مكث فيها قرابة العشرون عامآ ، كانت مليئه بالحزن والفكر الشارد تتجدد له المخيلات بانباء تختلف عن السنين التي مضت اما حياة كريمه او تفكيرآ في حد الشرع ، على خلفية قضية قتل .
وقد انطلق الحفل بكلمة احتفاء القاها محمد حمد القحص عم المحتفى به الذي قدم الشكر والعرفان لصاحب السمو الأمير جلوي بن عبدالعزيز بن مساعد أمير منطقة نجران و لكافة قبائل منطقة نجران ازاء دعمهم لقضية السجين ، التي انتهت بتوافق اصحاب الدم وذوي السجين، ومنوهآ كذلك بالجهد الكبير لرجل الأعمال عوض ال قريعه ومتابعته لكل الاحداث حتى موعد الافراج وكذلك موقف اصحاب الدم الخيري والايجابي ، كان حضور الاحتفاء مع قصائد شعريه تقدمهم الشاعر عبدالله ابن دهيمان والتي عانقت معانيها جبال بنيالين وردد صداها جبال رعوم الشاهقه ، والتي تفاعل معها حضور الاحتفاء بالمحتفى به وصفق لها الجميع طويلآ ، ثم قصيدة من الشاعر حسين دسيني ال هتيلة والتي نوه من خلالها بالمشاعر الصادقة والسنين العجاف التي مضاها المحتفى به داخل قضبان الحديد ، وياتي ختام الشعر بقصيدة للشاعر حمد حسين ال منيف ثمن من خلالها وقفة قبائل نحران مع المحتفى به ، وان هذا الشيء ليس بالغريب على تلك الحشود التي دلفت الى موقع الحفل لتسجيل موقف الوفاء ، لياتي دور الالعاب الشعبيه من رازف وزامل والطبول والتي شكلت تفاعل كبير .

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة