مدير جامعة تبوك: عهد الملك عبدالله – رحمه الله – عهد التحول نحو بناء الإنسان | صحيفة المناطق الإلكترونية
الجمعة, 30 محرّم 1439 هجريا, الموافق 20 أكتوبر 2017 ميلاديا

احدث الأخبار

اكتشاف عشبة تدمر 98% من الخلايا السرطانية ضبط 3 إقامات مزورة بحوزة مقيم آسيوي بجدة مخاطر الطقس البارد على الهواتف والأجهزة الإلكترونية سمو ولي العهد يأمر بترقية قاتل إرهابي قصر السلام إلى رتبة ملازم بعد طرده الوفد الإسرائيلي.. استقبال حافل لمرزوق الغانم في الكويت الاتحاد السعودي: شركة صلة تتحمل مسؤولية ظهر العامل الآسيوي باللباس غير اللائق مسؤول يمني يؤكد أن الاستراتيجية الأمريكية الجديدة بشأن إيران فضحت تدخل طهران في بلاده مجلس التعاون والاتحاد الأوروبي يختتمان اعمال مؤتمر “العلاقات التجارية والاقتصادية” ببلجيكا اجتماع اللجنة المشتركة بين الأمانة العامة لمجلس التعاون وأمانة منظمة التعاون الإسلامي في الرياض الأثنين القادم قرار إنشاء مجمع الحديث النبوي الشريف أهدافه عظيمة ومعانيه سامية وامتداد لخدمة الإسلام ونشره أمير الحدود الشمالية : الأمر الملكي بإنشاء مجمع خادم الحرمين الشريفين للحديث النبوي خطوة تاريخية لجمع الكلمة ومواجهة المناهج المتطرفة عمل تبوك يحقق المركز الأول في برنامج “نطاقات مكاتب العمل ”

مدير جامعة تبوك: عهد الملك عبدالله – رحمه الله – عهد التحول نحو بناء الإنسان

مدير جامعة تبوك: عهد الملك عبدالله – رحمه الله – عهد التحول نحو بناء الإنسان
المناطق - واس

نعى مدير جامعة تبوك الدكتور عبدالعزيز بن سعود العنزي، خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود – رحمه الله – وقال : فُجع الجميع لوفاة الملك عبدالله القائد الذي ترك أثراً في قلوب أمته لا يمحى، وأعمالاً ستظل مكتوبة في صفحات التاريخ بماء الذهب، فرحمه الله رحمة واسعة.

وأوضح أن بلادنا يحفظها الله خطت في عهد الملك عبدالله بن عبدالعزيز – حمه الله – خطوات كبيرة ، وعاشت منجزات عملاقة ، في شتى المجالات ، وعدّ عهده – يرحمه الله – عهد التحول نحو بناء الإنسان ، والاعتناء بقدراته ، من خلال تحقيق توسّع سريع وشامل في الخارطة التعليمية ، التي تمثلت في تدفق نهر العلم ورعايته عبر الجامعات التي أوجدت في كل مكان ، وعبر المراكز المحلية والعالمية التي تهدف لنشر البحث العلمي والأنشطة التعليمية التي أوصلت المواطن للعالمية.

ولفت النظر إلى أن التاريخ بإنسانه ومادته سيظل يذكر الملك عبدالله بن عبدالعزيز – رحمه الله – وسيبقى رمزاً للقائد المحب ، الذي حكم وامتلك القلوب بحبه، وستبقى منجزاته شاهداً على ما قدمه ، وصورة ساطعة في جبين هذا الوطن العزيز ، تتألق في كل حين ، ويفخر بها الجميع ويستلهمها الجميع، وتنال من خيرها كل الأنفس التي تعلمت منه – رحمه الله – كيف يحارب الكسل ويقاوم الفساد وينشر العدل وتترسّخ مفاهيم التسامح والتصالح وتوثق عرى الأخوة تحت راية التوحيد.

وقدم البيعة لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، ولسمو ولي عهده الأمين، وسمو ولي ولي العهد – حفظهم الله – داعيا الله العلي القدير أن يسدد على طريق الخير خطاهم، ويعينهم على خدمة دينهم وبلادهم وشعبهم.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة