لِيَمُت الحاقدُون بأحقادهم | صحيفة المناطق الإلكترونية
الأحد, 2 صفر 1439 هجريا, الموافق 22 أكتوبر 2017 ميلاديا

احدث الأخبار

لِيَمُت الحاقدُون بأحقادهم

لِيَمُت الحاقدُون بأحقادهم
د.علي فايز الشهري

يبدو – والله أعلم- أنّ هناك جهة حاقدة موتورة تعمّدت حادثة التدافع في منى، وأصابع الاتهام موجّهة أوّلاً وآخراً إلى أكثرها صُراخاً وعويلاً، وإلى مَن عبادتهم عند البيت مُكاءً وتصدية.
على أيّ حال، فالمملكة لا تحتاج لمن يُشعرها بأهمّية أمن هذه المناسبة وتلك الأرض المباركة دينياً وسياسياً، ولا يُنكر الجُهود المبذولة إلا حاقدون موتورون، أو سفهاء جُهلاء مغفّلون، أمّا الأمة المسلمة بكافّة شعوبها وطوائفها من كل دول العالم، فإنهم يثقون بقدرات وتخطيط الجهات المعنية بخدمات الحجيج في المملكة أكثر من ثقتهم في دويلات وحكومات بلادهم، فليمُت الغائضون بغيضهم، وليمُت الحاقدون بأحقادهم، وليمُت المفسدون المروّعون المُرجفون بأراجيفهم، وليمُت الثرثارون المتشدقون بأباطيلهم وخزعبلاتهم.
منذ ثلاثة عقود وطهران تحاول النيل من إدارة موسم الحج بشكل مشكك وبعيد عن روح التعاون المفترض والمتوقع بين المسلمين لإنجاح موسم الحج.
وفي كل سنة يقوم بعض حجاج إيران وبتوجيه من قيادتهم السياسية بعمل مسيرات ورفع شعارات أغلبها بعيد عن روح التوحيد والدين الإسلامي الحنيف، حتى في ألفاظ التلبية التي يوجهونها لشخص لا لله الواحد الأحد، إضافة إلى كلمات وتحريض مرشدي الحملات الإيرانية الذين يحاولون دائما التشويش على الرؤية الشرعية في تحديد بدء شهر ذي الحجة وتأدية الشعائر الإسلامية لاسيما الوقوف بعرفة.
ومما لفت نظر المتابعين هذا العام الحملة الإعلامية الباغية ضد إجراءات حكومة المملكة في ضمان أمن وحسن سير أداء الشعائر لاسيما التصريح الاستباقي للرئيس الإيراني حسين روحاني قبل يومين والذي شكك فيه بعدم قدرة المملكة العربية السعودية إدارة أمور الحج”.
فيما حكومته غارقة حتى الأذنين في العدوان على العباد والبلاد بالداخل الإيراني وفي كل من العراق وسورية ولبنان واليمن.
إن استهداف أمن الحج لتحقيق غايات سياسية من أكبر الكبائر لأنه عدوان على البلد الحرام في الشهر الحرام.
كم تمنى المسلمون أن يسمعوا من روحاني “أو ممن هو أكبر منه” موقفاً تقتضيه شروط الأخوة الإسلامية يساهم في أمن الحج لا في التحريض والاتهام وبذر القلق والشقاق.

*مستشار وزارة العدل

التعليقات (٣) اضف تعليق

  1. ٣
    خالد

    لا تعطونهم أكبر من حجمهم وأتمنى قطع العلاقات مع المجوس عليهم من الله ما يستحقون

  2. ٢
    محمد العتودي

    لا فض فوك دكتور

  3. ١
    عليهم لعنة الله

    المجوس الكلاب عليهم لعنة الله
    ونقول لهم الكلاب تنبح والقافلة تسير