احدث الأخبار

المملكة تقود حراك العالم في “التغير المناخي” بالمبادرة “الخضراء”.. خطط ودعوات لرؤساء الدول لتغيير وجه الأرض
أبرز المواد
هل يجب سداد المخالفات للإبلاغ عن فقدان لوحة السيارة؟.. المرور يوضح
أبرز المواد
أمانة الأحساء تواصل تنفيذ أعمال مشروع تحسين وتطوير محاور الطرق
المناطق
فلكية جدة ترصد اكتمال القمر بدراً… اليوم
أبرز المواد
بإجراءات احترازية.. عودة 26 ألف طالب لتحفيظ القرآن حضوريًا في القصيم
أبرز المواد
إمارة المنطقة الشرقية تستعرض مبادراتها في الملتقى الأول لإمارات المناطق
المنطقة الشرقية
وزير العدل يوجه بتمكين المحامين من دخول جميع المحاكم
أبرز المواد
رسميًا.. أبوظبي تستضيف مونديال الأندية 2021 للمرة الخامسة في تاريخها
أبرز المواد
“البيئة”: ترقيم أكثر من 212 ألف رأس من الإبل خلال 12 شهراً
محليات
إدارة نيوكاسل تقترب من إقناع زيدان لقيادة الفريق خلال الفترة المقبلة
أبرز المواد
البحرين تدين إطلاق ميليشيا الحوثي الإرهابية صاروخًا بالستيا تجاه جيزان
أبرز المواد
رئيس هيئة الأركان العامة يحضر فعاليات حفل افتتاح معرض سيئول الدولي للفضاء والدفاع( seoul ADEX 2021 ) بجمهورية كوريا الجنوبية
محليات

علماء يخترعون خلايا شمسية رخيصة الثمن وكبيرة الكفاءة

http://almnatiq.net/?p=13111
المناطق - وكالات

قالت دراسة حديثة أجرتها جامعة اكستر البريطانية بأن جيلاً جديداً من الألواح الشمسية المصنعة من معدن يسمى بيروفسكايت لديها القدرة على تحويل الطاقة الشمسية إلى تيار كهربي للمنازل وذلك بتكلفة زهيدة للغاية.

وقال سنثيلاراسو ساندارام أحد المشاركين في الدراسة لمؤسسة تومسون رويترز إن هذه الألواح الشمسية الرقيقة التي تتوافر بألوان حسب الرغبة والتي تلصق على نوافذ المباني ربما تصبح “الأمل المنشود” بالنسبة الى الهند ودول القارة الافريقية.

وقال “في هذين البلدين فان هذا النوع من المواد سيكون مثل الأمل المنشود: إذ يمكن لهذه المادة حجب الإضاءة على النوافذ… وتوليد الكهرباء في آن واحد”. وقال ساندارام إنه نظرا لضآلة سمك هذه المادة إذ تصل الى مجرد أجزاء قليلة من مليار جزء من المتر فان الألواح الشمسية المصنوعة من البيروفسكايت ستكون أرخص كثيرا بنسبة 40 في المئة وأكثر كفاءة بنسبة 50 في المئة عن الألواح الشمسية المنتجة تجاريا في الوقت الحالي.

وبخلاف الألواح الشمسية الأخرى فإن تلك المصنوعة من البيروفسكايت يمكنها امتصاص معظم أطياف الطاقة الشمسية كما أنها تعمل في مختلف ظروف الطقس وليس في ضوء الشمس المباشر فقط.

وأضاف ساندارام “يعمل هذا النوع من الخلايا الشمسية في ظروف الأشعة المنتشرة غير المركزة وهو أفضل كثيرا من الأنواع الأخرى من الخلايا الشمسية”. ومضى يقول “لن يكون ذا كفاءة مئة في المئة لكنه سيكون أكفأ كثيرا مما لدينا الآن”. واختبر الباحثون بالفعل هذه المادة في الأمريكتين وفي آسيا وأوروبا والشرق الأوسط.

وقالت دراسة جامعة اكستر إن المنتجات التجارية المستخدمة في الوقت الحاضر لتوليد الكهرباء من الطاقة الشمسية مثل التقنيات الخاصة بالسليكون أو الطبقات الرقيقة باهظة الثمن لانها تنتج بتكنولوجيا تعتمد على اسلوب التفريغ. وأضافت الدراسة إن عملية إنتاج ألواح البيروفسكايت في غاية البساطة إلا أنه لا يزال يتعين على الباحثين اختبار هذه المادة تحت مختلف الظروف حتى يتسنى لهم فهم خواصها على نحو أفضل وذلك قبل ان تشرع الشركات في انتاجها على نطاق تجاري.

ويتسع نطاق أسواق الطاقة الكهروضوئية نتيجة للأهداف الحكومية الخاصة بإنتاج الطاقة المتجددة والحد من انبعاثات غاز ثاني أكسيد الكربون فيما قالت الوكالة الدولية للطاقة إن الطاقة الشمسية قد تصبح أكبر مصدر للطاقة في موعد غايته عام 2050 .

وقال ساندارام إنه قد يتسنى استخدام مادة بيروفسكايت أيضا في إمداد أجهزة مثل الهاتف المحمول وغيرها بالطاقة. واكتشفت مادة بيروفسكايت لأول مرة عام 1839 في جبال الأورال في روسيا وسميت بهذا الاسم تيمنا بعالم الفلزات الروسي ليف بيرفسكي .

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة