مدير الجامعة الإسلامية: رحيل الملك عبدالله ترك أثره على العالم أجمع | صحيفة المناطق الإلكترونية
الاثنين, 30 ربيع الأول 1439 هجريا, الموافق 18 ديسمبر 2017 ميلاديا

احدث الأخبار

السديري يدشن توزيع كسوة الشتاء بتيماء محافظ الوجه يستقبل رئيس وأعضاء مجلس إدارة نادي الخالدي امير الباحة يستقبل وزير العمل ويوقع مذكرة تفاهم لإطلاق برنامج التوطين الموجه بالمنطقة مدير تعليم عسير يخصص مقعده في احتفال اللغة العربية لطلاب التربية الخاصة دشن مشروع “جامعة بلا ورق” للتحول الرقمي.. وزير التعليم يشيد بدور جامعة القصيم ومنسوبيها في الارتقاء بالعملية التعليمية بمناسبة اليوم العالمي للغة العربية ..أمير القصيم يوجه بإنشاء مركز للغة العربية بمكتبة الملك سعود ببريدة بمشاركة جهات حكومية وأهلية افتتاح معرض حماية 1بمعهد العاصمة النموذجي ترأس إجتماع الجمعية وكرم الرعاة والمشاركين بخيمة التجزئة.. أمير القصيم يوجه بتشكيل لجنة إستشارية لجمعية منتجي التمور مدير تعليم جازان يدشن برنامج دلني على السوق في ثانوية موسى بن نصير استقبل رئيس النادي الأدبي والدكتور الدريس.. فيصل بن مشعل: أبناء وفتيات القصيم هم من يدفعون عجلة الوعي الثقافي وزير التجارة والاستثمار يُطلق النسخة العربية من معايير التقييم الدولية خلال استقباله الأمير د.عبدالعزيز .. أمير القصيم يؤكد اهتمام خادم الحرمين بكل مجال يخدم أبناء الوطن وازدهاره

مدير الجامعة الإسلامية: رحيل الملك عبدالله ترك أثره على العالم أجمع

مدير الجامعة الإسلامية: رحيل الملك عبدالله ترك أثره على العالم أجمع
المناطق - المدينة المنورة

قال مدير الجامعة الإسلامية الأستاذ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالله السند إن رحيل خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز -رحمه الله- لم يترك تأثيره على مواطني المملكة العربية السعودية فحسب، بل على العالم أجمع، داعياً الله تعالى أن يتغمّده بواسع رحمته ومغفرته.

جاء ذلك في كلمة ألقاها معالي الدكتور السند في رحاب مسجد الشيخ عبدالعزيز بن باز بالجامعة بحضور مئات من طلاب الجامعة، يمثلون أكثر من مائة وسبعين جنسية، عَدّد خلالها المناقب المباركة والأعمال الجليلة للملك الراحل في خدمة الإسلام والمسلمين، مذكِّراً الطلاب بأنّ ما ينعمون به من فرصة للدراسة وطلب العلم الشرعي في رحاب المدينة المنورة وسط منظومة متكاملة من الخدمات إنما هو بفضل من الله تعالى ثم بما كان يوليه الفقيد لهذه الجامعة من عناية ودعم حتى تواصل رسالتها في تعليم أبناء المسلمين من جميع أنحاء العالم.

وبيّن الدكتور السند ما أنعم الله به على هذه البلاد من نعمة الأمن والاستقرار، مستشهداً بالانتقال السلِس للحكم الذي أفرح الأصدقاء وكبَت الأعداء، مُرجعاً السبب في ذلك الى فضل الله ورحمته على هذه البلاد وحفظه جلّ وعلا لها.

كما هنّأ معالي مدير الجامعة الإسلامية الجميع بتولّي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز -حفظه الله- مقاليد الحكم، معدِّداً جانباً من صفاته ومناقبه أيّده الله، ومذكراً بما عُرف عنه من قضاء حوائج المكروبين وعلاج المرضى وكفالة الأيتام، مشيداً بما تجده الجامعة منه -أيّده الله- من عناية ورعاية متواصلة.

وختم الدكتور السند كلمته بالمبايعة والدعاء لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز ولولي عهده صاحب السمو الملكي الأمير مقرن بن عبدالعزيز ولولي ولي العهد صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز حفظهم الله، سائلاً الله لهم التوفيق وأن يسدِّد خُطاهم وأن ينفع بهم الإسلام والمسلمين.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة