جامعة طيبة تقدم الدورة الشاملة عن مرض السكري للعاملين بالقطاع الصحي بالمدينة | صحيفة المناطق الإلكترونية
الثلاثاء, 4 صفر 1439 هجريا, الموافق 24 أكتوبر 2017 ميلاديا

احدث الأخبار

جامعة طيبة تقدم الدورة الشاملة عن مرض السكري للعاملين بالقطاع الصحي بالمدينة

جامعة طيبة تقدم الدورة الشاملة عن مرض السكري للعاملين بالقطاع الصحي بالمدينة
المناطق - المدينة المنورة

ضمن “برنامج طيبة التوعوي للحد من داء السكري والذي يأتي في إطار مبادرة وزارة التعليم العالي لتعزيز المسئولية المجتمعية للجامعات السعودية والذي تقدمه جامعة طيبة لأهالي منطقة المدينة المنورة مع شركائها في المجتمع تنظم الجامعة السبت المقبل بالتعاون مع مركز الأمير عبدالعزيز بن ماجد للسكري و جمعية الرعاية الصحية الخيرية و جمعية أصدقاء مرضى السكري بجدة ومستشفى للتأهيل الطبي ثاني البرامج التدريبية للعاملين بالقطاع الصحي تحت عنوان “الدورة الشاملة عن مرض السكري” و المعتمد من الهيئة السعودية للتخصصات الصحية بواقع عشرين ساعة تعليم طبي مستمر و يستهدف البرنامج التدريبي جميع العاملين بالمجال الصحي و القائمين على رعاية مرضى السكري من ممرضين ومثقفي السكري وأخصائيي التغذية والصيدليين وفنيي الصيدلة وخصوصاً العاملين بمراكز الرعاية الصحية الأولية و العاملين بعيادات الأمراض المزمنة وتعتمد الدورة الشاملة على أساليب تدريبية نظرية و عملية لإطلاع الممارسين الصحيين على أحدث التطورات في مجال الحد من هذا الداء و تقليل آثار مضاعفاته على المرضى حيث تعقد الدورة في مبنى المؤتمرات بجامعة طيبة يومي السبت والأحد الموافق 11-12 ربيع الثاني 1436هـ .

وقال الدكتور معاذ مجددي نائب المشرف على البرنامج سيتم تقديم إثنان وعشرين جلسة علمية ما بين محاضرات وتدريب عملي ستكون شاملة لجميع المجالات التي يجب على الممارس الصحي الإلمام بها وأضاف يأتي هذا البرنامج التدريبي تواصلاً لفعاليات برنامج طيبة التوعوي للحد من داء السكري والذي دشنه معالي مدير الجامعة مطلع العام الجاري رغبة في توحيد الجهود بمنطقة المدينة المنورة للحد من آثار هذا المرض على المصابين و للتقليل من الإصابة به و يعتمد البرنامج على فكرة أساسية وهي أن التثقيف الصحي الفعال للمرضى و للأفراد المعرضين للإصابة بالسكري لا يقتصر على تلقين معلومات عن المرض، وإنما من خلال إكسابهم دوراً فاعلاً للتحكم بأسلوب الحياة.

واوضح الدكتور مجددي أن الفرد المستهدف يجب ان يكون له دور في عملية الرعاية الصحية وليس متلقيا فقط و لأن السيطرة على معدلات السكر في الدم و إبقائها في المجال الطبيعي يعد من التحديات العلاجية حيث ينجح فقط نصف المرضى في ذلك بالرغم من تلقي العلاجات حسب الدراسات فلذلك قرر فريق البرنامج أن يضع يده بيد أفراد المجتمع كافة لإحداث تغيير ثقافي ينتج عنه مجوعة سلوكيات تعزز الصحة.

الجدير بالذكر أن فريق العمل بالبرنامج برئاسة الدكتورة إيمان بنت محمد الفضلي عضو هيئة تدريس بكلية الطب بجامعة طيبة واستشاري غدد صماء وسكر يضم الدكتور معاذ بن عبدالله مجددي عضو هيئة تدريس بكلية الطب, تخصص إعتلال الأعصاب السكري نائباً ونخبة من الإستشاريين والأخصائيين من الجامعة و كذلك عددا كبيرا من الطلاب و الطالبات و الأندية الطلابية. كما يضم فريق البرنامج أعضاء من الجهات الأخرى المتعاونة وعلى رأسهم الأستاذ الدكتور محمد سالم الحضرامي عضو هيئة تدريس سابقا بكلية الطب بجامعة الملك عبدالعزيز بجدة و هو من أشهر الأطباء السعوديين الذين تخصصوا في مجال السكري و الغدد الصماء كما يضم فريق عمل البرنامج الدكتور عبدالله الحربي مدير مركز الأمير عبدالعزيز بن ماجد للسكر و عدد من الأطباء و الممرضين و المثقفين أخصائيي التغذية بوزارة الصحة و مركز السكري و مستشفى التأهيل الطبي.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة