احدث الأخبار

أمير القصيم يثمن الجهود الميدانية لفرع هيئة الأمر بالمعروف بالمنطقة
منطقة القصيم
شرطة الرياض: تحديد هوية شخص قام بتجهيز مركبة شبيهة بالمركبات الأمنية والتباهي بحمل مجسم لسلاح
أبرز المواد
مشرف دعم الأمانات بـوزارة البلديات يزور منطقة عسير ويطلع على مبادرات المشهد الحضري بالأمانة
منطقة عسير
المشرف العام على دعم و تمكين الامانات يلتقي بأعضاء بلدي عسير
منطقة عسير
الاتحاد الأوروبي يفرض عقوبات على الاقتصاد البيلاروسي
أبرز المواد
تركيا تطلب من “الإخوان” إيقاف أنشطتهم الإعلامية نهائياً من أراضيها
أبرز المواد
القصبي لوكلاء وموزعي الأجهزة الكهربائية: المستهلك أولاً .. وسنساعدكم لمعالجة التحديات التي تواجهكم
أبرز المواد
الصحة: 1255 حالة إصابة جديدة بكورونا و 14 حالات وفيات
أبرز المواد
هيئة المراجعين والمحاسبين تعقد جمعيتها العمومية وتعتمد قواعد انتخابات التنظيم الجديد
أبرز المواد
وكالة شؤون المسجد النبوي تعلن عن مواعيد المحاضرات الافتراضية
أبرز المواد
“الشورى” يدرس التقرير السنوي للمركز السعودي للشراكات الإستراتيجية وعدداً من تقارير الجهات الحكومية
أبرز المواد
تنفيذ حكم القتل قصاصًا في مواطن أطلق النار على آخر حتى الموت
أبرز المواد

جامعة الطائف تحقق سبق علمي في التشخيص المبكر للاضطرابات السلوكية

http://almnatiq.net/?p=1341
المناطق - واس

حققت جامعة الطائف السبق العلمي في التشخيص المبكر للاضطرابات السلوكية على المستوى الجيني باستخدام تقنيات الوراثة الجزيئية لمعرفة الطفرات الجينية في التوحد وفرط النشاط الحركي.

وأوضح المشرف على كرسي آل سعيدان وأستاذ الهندسة الوراثية بجامعة الطائف الدكتور عادل التراس, أن أبحاثهم المستقبلية في الكرسي سوف تغطي مناطق عديدة من المملكة, وسوف يستخدم بها أحدث التقنيات العلمية الحديثة من أجهزة ووسائل علمية خاصة بتحليل التتابعات الكلية لقواعد أهم الجينات Whole Genomic Sequences, وكذلك الطفرات على المستوى القاعدة الواحدة SNP, إضافة إلى أحدث التقنيات الحديثة في مجال الوراثة الجزيئية وهو Copy Number Variation, لتتبوأ بذلك جامعة الطائف مكانة متميزة في هذا المجال عالمياً.

وقال : “إنه لا يمكن لنا أن نتأخر عن العالم الغربي الذي بدأ في تحديد بعض الوجبات الغذائية الغنية ببعض العناصر التي تسهم في العلاج، إضافة إلي استخدام تقنيات العلاج الجيني من خلال الخلايا الجذعية وهو ما سنكشف عنه في أيامنا القادمة”.

وأفاد التراس, أن تكاليف حياة طفل التوحد في أمريكا وانجلترا تصل إلى حوالي 2.2 – 2.4 مليون دولار أمريكي, وأن التكاليف السنوية لمرضي التوحد تصل إلى حوالي 35 بليون دولار، لافتاً النظر إلى أن عدد الأبحاث التي تم نشرها عام 2010 م, تخطى 2000 بحثا , وأن كرسي آل سعيدان في العالم العربي أول من يبحث في الاضطرابات السلوكية على المستوى الجيني.

وأشار المشرف على الكرسي, إلى أنه عند الرجوع إلى معدل ظهور التوحد في العالم العربي نجد أن السجلات غير متوافرة بشدة في كافة الأقطار العربية ولكن في المملكة العربية السعودية, وجمهورية مصر العربية أمكن رصد معدل انتشار التوحد, حيث كانت النسبة في بداية الخمسينات هي 1 / 2500 طفل, ارتفعت عام 2000 م لتصل إلى 1 / 500 طفل, وفي عام 2010 م لتصل إلى 1 / 110 طفل, وأخيراً وصلت النسبة إلى 1 / 88 طفل في جمهورية مصر العربية.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة