احدث الأخبار

أمانة عسيرو بلدياتها تغلق 125 محلا خلال أسبوع
منطقة عسير
الأمير أحمد بن فهد يوقع اتفاقية لإنشاء “مركز اتقان” مع جامعة الإمام عبدالرحمن بن فيصل
أبرز المواد
جامعة الملك خالد تستضيف اللقاء الـ7 لعمداء التعلم الإلكتروني والتعليم عن بعد في الجامعات السعودية
منطقة عسير
أمير منطقة جازان يرعى فعاليات مهرجان الحريد في عامه الحالي
أبرز المواد
الأمير خالد الفيصل يدشن أعمال مشروع تطوير الجزيرة الوسطى بجدة
أبرز المواد
أمير تبوك يناقش الإستعدادات لبطولة تبوك الدولية
أبرز المواد
أمير التنمية العسيرية.. رياضياً
أبرز المواد
نائب أمير القصيم يشهد توقيع اتفاقية شراكة مجتمعية بين الصحة والتعليم
أبرز المواد
أمير تبوك يترأس اجتماع الإدارات الحكومية الخدمية لمناقشة الإستعدادات لشهر رمضان
أبرز المواد
وزارة العمل والتنمية الاجتماعية تفتح التسجيل الإلكتروني في 193 مركزاً للرعاية النهارية الأهلية
أبرز المواد
نجاح عملية نوعية بالمنظار لإعادة معدة مريض إلى مكانها الطبيعي
صحة
تطبيق أحكام الشرع في المنتمين للفكر الإرهابي استيفاءً للحقوق وحماية للمجتمع
أبرز المواد

الشيخ بن حميد والدكتور السماري يستعرضان المسؤولية الوطنية بملتقى ” كلنا جنود سلمان”

الشيخ بن حميد والدكتور السماري يستعرضان المسؤولية الوطنية بملتقى ” كلنا جنود سلمان”
http://almnatiq.net/?p=135571
المناطق_بيان ماجد
ابدى معالي الشيخ الدكتور صالح بن عبد الله بن حميد المستشار بالديوان الملكي وعضو هيئة كبار العلماء، إعجابه بفعاليات ملتقى الوحدة الوطنية “كلنا جنود سلمان”، وبجلسة الافتتاح والأوبريت الإنشادي الذي كان رائعا رائعا بحسب وصفه والذي كان بهيجا وقال: حقيقة يجب أن يحظى بمساحة في الإعلام لا سيما الإعلام الوطني، مسجلا شكره بجلسة الافتتاح بترتيبها ومضامينها وفي رعاية صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن ناصر أمير منطقة جازان للملتقى مقدما شكره لوزارة التعليم على الدعوة الكريمة ليكون ضمن هذه الفعالية الوطنية ممثلة في معالي وزير التعليم الدكتور عزام الدخيل.
وقال أنه لا يرى أن الوطنية حب الوطن والحنين إليه فقط بل هي المسؤولية بمعنى أن تكون وطنيا حينما تكون قائما بالمسؤولية فمن قام بمسؤوليته نحو وطنه فهو الذي حقق الوطنية، ولا يتحقق ذلك إلا بانسجام تام مع النفس والوطن والدين والمجتمع والدولة وأن يكون وجود ذلك وجودا حقيقيا ولا يتم ذلك إلا حينما تتوثق العلاقة الإيجابية مع بيته ومجتمعه ودولته، وإحكام هذه العلاقة وانسجامها هي الوطنية والقيام بالمسؤولية ليس متروكا لاختيار أو خيار الإنسان ومسؤوليته بمدى التحمل من الالتزام بالشرع والتربية والتعليم والقانون.
وأضاف إلى أنه يجب ان نستحضر أسباب الاجتماع ومصالحه وأدواته وكذلك أسباب الفرقة والخلاف والتشاحن وأثاره وكل هذا حينما تقع في الوحدة الوطنية.
مؤكدا إلى أنه لا يمكن أن تكون هناك وحدة وطنية مع التفرق وحب الذات مع النقد غير البناء لأنه يكاد أن يرى أحد المختلفين بأنه على صواب ، حيث لا يمكن ان يكون هناك وحدة وطنية مع النقد غير البناء وحب الذات والنقد غير الهادف والخلاف بين الفئات والطبقات والمفكرين وهذا الخلاف العنيف قد يقود الاطراف على تعمد المخالفة والوقوف في صف اهل الفساد والعداء للامة او تسويق الباطل وكله لتسويق الهوى وهو يصنع العجب ويقرب الخرائب.
مضيفا إلى أنه يجب ان تضبط مسارات النقاش بمعنى ان لا يتكلم الا متخصص في المداخلات والبرامج المباشرة والتغريدات لان الحديث  من غير المختصين في تلك الأمور يضر ولا ينفع حيث أصبح الآن الكل يفتي والكل يفسر الأحلام في الوقت الذي يجب أن يكون الحديث للمتخصصين وكلا في تخصصه، وهناك من قد يكون من المشاركين ليس له الحق أن يعطي حكمه ولا يكون ذلك إلا من مختص ويسمع رأيه.
وأشار إلى أن الثقة قد تصبح منزوعة مع الإعلام الجديد لأنه نزعها حيث أصبحوا لا يثقون في الاطباء ولا المعلمين ولا العلماء ولا القضاة، لأن من يتحدث غير مختص في الإعلام الجديد فأدى ذلك إلى شحن الناس ضدهم، وبين إلى أن الإعلام ساهم في تجرء الناس على الكبار واقصد كل الوسائل وخاصة وسائل التواصل الاجتماعي بجميعه وأدواته، حيث أن الكبار غير معصومين ولكنهم كبار في علمهم وتخصصهم ورأيهم ومواقعهم ومواقفهم ولا يجوز التشكيك في ذلك.
فيما استعرض  الدكتور فهد السماري الأمين العام المكلف لدارة الملك عبدالعزيز ورقة عمل حول الشراكة في تعزيز الهوية الوطنية
موضحا أن هناك جهود كبيرة تبذلها الدولة حفظها الله منذ تأسيسها وحتى اليوم في رصد تاريخ الجزيرة العربية واهتماما مو سعا في المناهج الدراسية في شتى المراحل التعليمية
وأكد أننا  اليوم بحاجة إلى توثيق وغرس حب الوطن والافتخار بكنوز تاريخ دولتنا العظيمة والتركيز على المبدعين في هذا الجانب من معلمين ومعلمات وطلاب وطالبات للدخول إلى شراكة حقيقية على الواقع وليست إعلامية فقط  وطلبنا من معالي وزير التعليم عقد تلك الشراكة مع الدارة لما لها من أهمية كبيرة في دور حب الوطن ولابد من تعزيز جسور التواصل لتحقيق الأهداف المحددة في تعزيز الانتماء للوطن وأضاف يجب أن نقابل الوفاء بالوفاء لمن بذل الغالي والنفيس للوطن منذ تأسيسه  وكذلك الوفاء للجنود البواسل المرابطين على الحدود ممن قدموا أنفسهم فداء للدين والوطن كما طالب من وزير التعليم أن يدرس التاريخ الوطني في كافة المراحل والتخصصات لما له من أهمية في حياة شباب الوطن موضحا أن البرنامج سوف يكون له الفضل في ربط تلك الجسور لأن الشراكة تعد بوابة مفتوحة للمبدعين والمتميزين من أبناء هذا الوطن الغالي
مضيفا أن الدارة قامت بزيارة جميع مناطق المملكة لتوثيق تاريخ الوطن المجيد

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة