احدث الأخبار

مدير عام الادارة العامة لمراكز مراقبة السموم يتفقد مراكز التوجية بمكة المكرمة
منطقة مكة المكرمة
شاهد.. السيول تجرف كل شيء أمامها في الهند.. 324 قتيلا وآلاف بلا مأوى.. وقنصليتنا تحذر
أبرز المواد
نائب أمير مكة يقدّم التعازي لنائب وزير الحج في وفاة شقيقته
منطقة مكة المكرمة
نائب أمير مكة يواصل جولاته التفقدية للمشاعر المقدسة
منطقة مكة المكرمة
صورة معبرة من داخل الحرم .. رسالة للعالم أجمع
أبرز المواد
مفتشات أمانة تبوك” يُنفذن حملة على محلات مستحضرات التجميل
منطقة تبوك
1000 حاج من أسر شهداء الجيش الوطني اليمني يصلون جدة
أبرز المواد
مكة المكرمة .. مهبط الوحي ومنطلق رسالة الإسلام السمحاء
أبرز المواد
الجيش اليمني يستعيد مواقع استراتيجية في ‏الجوف
أبرز المواد
برئاسة عباس .. اجتماع فلسطيني عاجل لمتابعة أحداث المسجد الأقصى
أبرز المواد
260 حاجاً من أسر شهداء الواجب بالإمارات يصلون مطار جدة
أبرز المواد
درجات الحرارة تنخفض بالرياض وترتفع بأوروبا.. هل هو تحول مناخي حول العالم ؟!
أبرز المواد

لجنة مراقبة الأراضي تقف على عمليات نهل الأودية وتضرر الكباري بجازان

لجنة مراقبة الأراضي تقف على عمليات نهل الأودية وتضرر الكباري بجازان
http://almnatiq.net/?p=137169
جازان - بيان ماجد

قامت اللجنة الرئيسية لمراقبة الأراضي وإزالة التعديات واللجنة الرئيسية للأنشطة التعدينة ومندوبي الجهات الحكومية المعنية بجولة على عدد من الجسور والكباري أمس شملت “كوبري رديس ووادي مشرف والمبيت وكوبري وادي جازان وكذلك الوقوف على مجرى وادي رزان”.

وأوضح رئيس لجنة مراقبة الأراضي ثابت السليماني، أن الجولة تشمل زيارة كافة مجاري الأدوية والكباري بالمنطقة، وذلك بتوجيهات من الأمير محمد بن ناصر بن عبد العزيز أمير منطقة جازان وبإشراف ومتابعة من وكيل الإمارة الدكتور سعد بن مقرن المقرن.

وأشار إلى أن تلك الجولات تهدف لمنع عمليه نهل المواد الجائرة التي تقوم بها بعض الشركات والمؤسسات وبعض الأفراد من مجاري الأدوية ومن تحت الكباري والتي ينتج عنها خطورة بالغة جراء ما تقوم به تلك الشركات والمؤسسات والأفراد من تأثير على أساسات الجسور والكباري بالمنطقة بنهل المواد من أسفل الكباري أو أحداث حفريات كبيرة على بعد قريب منها، ما يتسبب في تعديل مجري السيول وتركيزه على نقطه معينه من الجسر حتى بدأت قواعد بعض الجسور القوا بالظهور وقد يشكل خطرا جسيما في حال أستمرار عمليات النهل.

وإضاف السليماني، أن اللجنة وبناء على التوجيهات لن تتهاون في التعامل بحزم مع كل من يثبت قيامه بالتجاوز والتسبب في ضرر المنشآت وسوف تطبق بحقه أشد العقوبات ويعد من المخربين حيث أن تلك المنشآت كلفت الدولة أموالا طائلة وأسهمت في رفع مستوى سير تلك الطرق وحفظ  الأرواح حيث كانت في السابق  تلك الأدوية تسجل ضحايا خلال جريان السيول.

وشدد على الابتعاد عن المصالح الشخصية من قبل أصحاب ومالكي الشركات أو المؤسسات أو الأفراد بهدف جني المال جراء نهل المواد من مجاري الأدوية ومخالفة الاشتراطات والتعدي على الكباري والجسور أو من يسهم بشكل مباشر أو غير مباشر في أحداث الضرر لهذه المنشآت وتغليب المصلحة العامة، علما بأن اللجان ستكون لهم بالمرصاد وسيتم التعامل معه وفق ما يستحق لضمان إيقاف التعدي على الأودية ومجاريها.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة