احدث الأخبار

لدعم التوظيف الشباب .. انطلاق ملتقى لقاءات الرياض 2019 مطلع مارس
أبرز المواد
معارك في تعز تسقط عشرات القتلى من الحوثيين
أبرز المواد
مهرجان الملك عبد العزيز للإبل ينعش مبيعات أكبر سوق للإبل بالمملكة
أبرز المواد
قنصلية المملكة في لوس أنجلوس: قضية وفاة المبتعث “البارقي” مستمرة.. التقرير النهائي لم يصدر
أبرز المواد
“هدف”: 5 فئات تستحق دعما إضافيا في برنامج دعم التوظيف لرفع المهارات
أبرز المواد
وزير المالية يفتتح مركز الاتصال الموحد ومنصة خدمات الأفراد وموقع الوزارة الإلكتروني بحلته الجديدة
أبرز المواد
العلي ينعي ابنة أخيهم في وفاتها بتبوك
مجتمع المناطق
زوار معرض وزارة الدفاع بتبوك يستمتعون بتجربة الرماية في جناح القوات البرية
منطقة تبوك
مركز الملك سلمان للإغاثة يواصل تنفيذ المشروعات التنموية في عدن
أبرز المواد
الخدمة المدنية : اللائحة التنفيذية تُعد تحولاً جوهرياً في بيئة القطاع الحكومي الوظيفي
أبرز المواد
الدوري الإسباني.. اتلتيكو مدريد في المركز الثاني بفوزه على رايو فايكانو
أبرز المواد
اليمن .. غارات للتحالف على مناطق حجور
أبرز المواد

غدا.. انطلاق أولى لقاءات المرحلة الثانية من الحوار الوطني العاشر في نجران

غدا.. انطلاق أولى لقاءات المرحلة الثانية من الحوار الوطني العاشر في نجران
http://almnatiq.net/?p=13923
المناطق - نجران

تنطلق غدا، فعاليات المرحلة الثانية من لقاءات الحوار الوطني العاشر لمواجهة ظاهرة التطرف وآثاره على الوحدة الوطنية ، والتي ينظمها مركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني، في منطقة نجران، بمشاركة نحو (70) من العلماء والمثقفين والمثقفات الذين سيناقشون آثار الظاهرة وتشخيصها وسبل علاجها.

ويأتي اللقاء استكمالاً للقاءات التي أقرها المركز والتي ستشمل جميع مناطق المملكة، وبعد أن اختتم المركز لقاءات المرحلة الأولى التي شملت “منطقة المدينة المنورة ، والحدود الشمالية ،ومنطقة تبوك ، ومنطقة الجوف ” .

وسيناقش اللقاء أربعة محاور رئيسية وهي: التطرف والتشدد «واقعه ومظاهره»، والعوامل والأسباب المؤدية إلى التطرف والتشدد، والمخاطر الدينية والاجتماعية والوطنية للتطرف والتشدد، وسبل حماية المجتمع من مخاطر التطرف والتشدد .

وأوضح عضو مجلس أمناء مركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني، الشيخ قيس بن محمد آل الشيخ مبارك أن جميع اللقاءات الوطنية التي ينظمها مركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني ، تمثل خطوة مهمة لوضع أسس منهجية مدروسة تسهم في الحد من ظاهرة التطرف وما تعكسه على المجتمع من مخاطر تؤثر على الثوابت الشرعية والوطنية.

وأضاف الشيخ قيس آل مبارك أن المركز قد استهل اللقاء الوطني العاشر بمجموعة من اللقاءات والتي كان أولها في منطقة الحدود الشمالية وتناولت عدة مواضيع رئيسية حول التطرف وآثاره على الوحدة الوطنية وأكدت نتائجها على أهمية دور المؤسسات التربوية والإعلامية في نقل الصورة الإيجابية للوطن، وأهمية تسليط الضوء على الجوانب الخفية للتطرف، وأهمية إعادة نشر مفهوم الوسطية وتشجيع الحوار داخل الأسرة الواحدة .

كما أوضح عضو مجلس أمناء مركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني الشيخ محمد بن صالح الدحيم أن اللقاء يأتي تأكيدا على أهمية دور المركز في نشر ثقافة الحوار وأهمية المشاركة الوطنية في مواجهة ظاهرة التطرف والحد من انتشاره ، موضحاً أن المركز منذ تأسيسه كان من ضمن أولوياته مواجهة ظاهرة الغلو والتطرف، ونشر مفاهيم الحوار والوسطية والاعتدال ، ومبيناً أن اللقاءات الوطنية سيستمر عقدها في جميع مناطق المملكة لتحقيق رؤية المركز في إشراك المواطنين والمواطنات في جميع مناطق المملكة في وضع الحلول المناسبة والمشتركة بين الجميع لمواجهة مثل هذه القضايا .

وأضاف أن جميع اللقاءات الوطنية التي أقامها المركز تنبع من حاجة وطنية عامة لمناقشة القضايا الاجتماعية والثقافية والفكرية ، معرباً عن أمله الكبير أن تساهم الرؤى والأفكار التي يطرحها المشاركون والمشاركات في الحد من تأثر المجتمع بهذه الظاهرة، مؤكداً أن كل ما يطرح في جميع اللقاءات هو محل اهتمام المركز كما سيتم مناقشة الأفكار التي طرحت في تلك اللقاءات ودراستها .

من جهة أخرى ينظم المركز عدداً من الندوات المصاحبة للقاءات في النوادي الأدبية والجامعات بمشاركة من أعضاء مجلس أمناء المركز، للحديث عن المخاطر التي يشكلها وجود الأفكار المتطرفة على سلامة الدين والوطن.

يذكر أن مركز الملك عبد العزيز للحوار الوطني كان أعلن في وقت سابق أنه سيخصص جميع أعماله وبرامجه خلال العام المقبل 1436هـ، للتوعية بمخاطر مشكلة التطرف من خلال حشد الطاقات الفكرية والثقافية في المملكة للمساهمة في هذا الشأن وأداء دورها في مواجهة هذه المشكلة.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة