احدث الأخبار

“البيئة”: 39 ألف ريال غرامات مالية لمخالفي نظام البذور والتقاوي والشتلات
أبرز المواد
خادم الحرمين الشريفين يغادر إلى نيوم لقضاء بعض الوقت للراحة والاستجمام
أبرز المواد
مجلس الوزراء يقرر السماح للأنشطة التجارية بالعمل لمدة (24) ساعة بمقابل مالي يحدده وزير الشؤون البلدية والقروية
أبرز المواد
“هيئة الترفيه” تُعلن عن إقبال نوعي على مسابقاتها الدينية” يتخطى 21 ألف مشارك من 162 دولة
أبرز المواد
النحال الغيلاني يكشف أسرار عسل المورينجا النادر بمهرجان الباحة
منطقة الباحة
وزير التعليم يوجه بتحسين مستويات 7371 معلماً ومعلمة إلى الخامس والسادس
أبرز المواد
بحضور محافظ بلجرشي .. الاستثمار التشاركي يواصل جلساته
منطقة الباحة
“فورين بوليسي”: ترمب يستعد لفرض عقوبات على تركيا
أبرز المواد
“التجارة”: استدعاء 70 ألف جهاز كهربائي غير مطابق لكفاءة الطاقة وتزيد من قيمة الفواتير
أبرز المواد
بومبيو: العقوبات على إيران ناجحة حتى دون مشاركة الأوروبيين
أبرز المواد
أمير الحدود الشمالية يترأس اجتماع “تحقيق التميز في القطاع الحكومي” ويوجه بتسريع العملية التنموية
منطقة الحدود الشمالية
سفير المملكة لدى الأردن يلتقي وزير الصحة الأردني
منطقة الحدود الشمالية

بالفيديو الشبان الفلسطينيين يحرقون قبر يوسف بنابلس “احد مقدسات اليهود”

http://almnatiq.net/?p=140306
المناطق-أ ف ب

قام ناشطون فلسطينيون فجر الجمعة بإحراق “قبر يوسف” المقام المقدس لدى اليهود في مدينة نابلس شمال الضفة الغربية، فيما دعت الفصائل الفلسطينية إلى “جمعة الثورة” في الضفة الغربية المحتلة وقطاع غزة.

و أحرق ناشطون فلسطينيون النار فجر الجمعة “قبر يوسف” المقدس لدى اليهود في مدينة نابلس شمال الضفة الغربية في محاولة لمنع المستوطنين من زيارته وإقامة احتفالات وصلوات فيه، بحسب مصادر أمنية فلسطينية، في حين تستعد الضفة الغربية المحتلة وقطاع غزة ل”جمعة الثورة” التي دعت إليها الفصائل الفلسطينية التي تريد تنظيم تظاهرات إثر صلاة الجمعة.

وقالت المصادر إن عشرات الناشطين اقتحموا المقام وأضرموا النار فيه مستخدمين زجاجات حارقة ومواد مشتعلة، ما أدى إلى احتراقه من الداخل بشكل كامل. وأضافت أن فرق الإطفاء التابعة لبلدية نابلس تمكنت من السيطرة على النيران.

ويقع “قبر يوسف” المتاخم لمخيم بلاطة شرق نابلس في منطقة خاضعة للسلطة الفلسطينية. ويشكل “مقام يوسف” كما يسميه الفلسطينيون بؤرة توتر بين الفلسطينيين والإسرائيليين منذ الاحتلال الإسرائيلي لنابلس في 1967.

ويؤكد الفلسطينيون أن الموقع وهو أثر إسلامي مسجل لدى دائرة الإوقاف الإسلامية وكان مسجدا قبل الاحتلال الإسرائيلي، يضم قبر شيخ صالح من بلدة بلاطة البلد ويدعى يوسف دويكات. لكن اليهود يعتبرونه مقاما مقدسا ويقولون ان عظام النبي يوسف بن يعقوب أحضرت من مصر ودفنت في هذا المكان.

ويرى الفلسطينيين في ذلك تزييفا للحقائق هدفه سيطرة إسرائيل على المنطقة بذرائع دينية. ويزور المستوطنون الموقع بحماية من الجيش الإسرائيلي وبتنسيق مع السلطة الفلسطينية. وفي كل مرة تفرض فيها زيارة المستوطنين للمقام تغلق القوات الإسرائيلية المنطقة المحيطة به وغالبا ما تندلع في المنطقة اشتباكات عنيفة مع الشبان الفلسطينيين.

وشهد محيط “قبر يوسف” طوال السنوات السابقة صدامات دامية قتل فيها عدد كبير من الإسرائيليين والفلسطينيين وخصوصا في 1996 عندما اشتبك الأمن الوطني الفلسطيني مع الجنود الإسرائيليين وسقط آنذاك قتلى من الطرفين.

و سيعقد مجلس الأمن الدولي اليوم الجمعة اجتماعا عاجلا حول أعمال العنف التي خلفت 32 قتيلا ومئات الجرحى في الجانب الفلسطيني، و 7 قتلى وعشرات الجرحى في الجانب الإسرائيلي.

ويبدأ الاجتماع الذي دعا إليه الأردن الدولة العربية الوحيدة العضو في المجلس الجمعة عند الساعة 11,00 (15,00 تغ). وكانت مجموعة الدول العربية كلفت الأردن القيام بهذه المبادرة إثر اجتماع بعد ظهر الخميس.

وتشهد الضفة الغربية والقدس الشرقية المحتلة منذ الأول من أكتوبر مواجهات دامية بين القوات الإسرائيلية وشبان فلسطينيين أثارت مخاوف باندلاع انتفاضة شعبية فلسطينية ثالثة.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة