احدث الأخبار

بريطانيا تستدعي القائم بالأعمال الإيراني
أبرز المواد
لندن: إيران احتجزت الناقلة في مياه عُمان
أبرز المواد
تصميم مخططات الكهرباء وبناء الكباري المعلقة لمرور السفن في برنامج الإثراء الصيفي للموهوبين بتعليم الشرقية
المنطقة الشرقية
مدير المحطات الداخلية بالخطوط السعودية الدكتور الحتيرشي : هدفنا تطوير محطة مطار الباحة
منطقة الباحة
تحت رعاية سمو ولي العهد .. انطلاق مهرجان ولي العهد للهجن في نسخته الثانية مطلع شهر أغسطس ضمن موسم الطائف
أبرز المواد
مصدر مسؤول في وزارة الخارجية: نقل مواطن إيراني إلى سلطنة عُمان الشقيقة بعد تقديم الرعاية الطبية اللازمة له بمستشفيات المملكة التخصصية
أبرز المواد
“الصحة” تجهّز 6 مهابط للطائرات العمودية لإسعاف الحالات الطارئة داخل المشاعر المقدسة ومكة المكرمة
أبرز المواد
تعرف على منظومة صواريخ “ثاد” الدفاعية التي أشترتها المملكة من “لوكهيد مارتن” الأمريكية
أبرز المواد
الجيش الأمريكي بدأ في نقل معدات ومئات القوات إلى قاعدة الأمير سلطان الجوية
أبرز المواد
قوافل جامعة القصيم التطوعية لطب الأسنان تختتم حملتها بمحافظة النبهانية
منطقة القصيم
مانيلا: طلبنا من إيران إطلاق فلبيني على متن “الناقلة”
أبرز المواد
اختتام حملة شرقية جميلة بلا أنقاض
المنطقة الشرقية

قادة إيران يتساقطون في سوريا.. طهران تقر بمقتل قائد لقوات “الباسيج” في سوريا

قادة إيران يتساقطون في سوريا.. طهران تقر بمقتل قائد لقوات “الباسيج” في سوريا
http://almnatiq.net/?p=142466
المناطق - وكالات

أعلنت وكالة أنباء فارس الإيرانية بوفاة حميد المسؤول في قوات الباسيج (التابعة للحرس الثوري الإيراني)، بعد إصابته قبل أيام في اشتباكات مع المعارضة السورية المسلحة في مدينة القنيطرة السورية، مبينة أن مراسم التشييع ستجري في محافظة خوزستان (جنوب غربي البلاد) بعد وصول جثمانه من سوريا.

وأشار تقرير صادر عن معهد واشنطن إلى مقتل 113 إيرانياً في الحرب السورية، من أبرزهم علي أصغري ومهدي خراساني، وهما عضوان في فيلق القدس وأول إيرانييْن أعلن مقتلهما بدمشق في يناير 2013، بحسب “الجزيرة نت”.

كما قتل الجنرال حسام خوش نويس -الملقب بحسن شاطري- في كمين على طريق دمشق الزبداني في فبراير 2013، وفي عام 2014، لقي الجنرال حسين بادبا مصرعه بمدينة درعا، كما قُتل الجنرالان جبار دريساوي وأصفر شيردل بحلب، وقتل الجنرال عباس عبدالله قائد كتيبة في فيلق عاشوراء، وكذلك الجنرال علي مرادي، بمدينة درعاً في فبراير 2015.

وقبل نحو أسبوعين، قُتل القيادي في الحرس الثوري حسين همداني في حلب، وكان مسؤولاً عن العمليات التي ينفذها لواء الفاطميين والزينبيين اللذان أرسلتهما إيران لمساندة الأسد، فضلاً عن عمليات حزب الله اللبناني في سوريا، كما نقلت ذلك وكالة الأناضول.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة