احدث الأخبار

مستشفيات القوات المسلحة بالخرج تبدأ قبول البنات بمعهد التمريض
أبرز المواد
اليماني: بقاء ميناء الحديدة ‏بأيدي الحوثيين خطر على ‏أمن العالم
أبرز المواد
التقديم على الابتعاث في تخصصات الأمن السيبراني.. غداً
أبرز المواد
قائدات السيارات بتبوك: سنتخلص من أعباء السائق وسيارات الأجرة
أبرز المواد
«الملاحة الجوية» تعلن عن وظائف للنساء ببرنامج المراقبة الجوية
أبرز المواد
بجلسة عشاء رئاسية.. منح صلاح “المواطنة الشيشانية”
أبرز المواد
أمانة نجران تنفذ جولات رقابية على سوق الخضار
منطقة نجران
أمانة نجران تطلق حملة “نظافة ” لرفع الأنقاض ومخلفات المشاريع
منطقة نجران
شاهد .. لحظة استهداف منصة رئيس الوزراء الإثيوبي بقنبلة .. وهلع المواطنين
أبرز المواد
الجيش اليمني يحرر سلسة ‏جبلية في مديرية نهم شرقي صنعاء
أبرز المواد
بمسدس “بلاستيكي”.. مواطنان يسطوان على محال تجارية والشرطة تطيح بهما
أبرز المواد
خبر محزن لمستخدمي “آيفون”
أبرز المواد

الحوار الوطني يختتم مرحلته الأولى بنجران

الحوار الوطني يختتم مرحلته الأولى بنجران
http://almnatiq.net/?p=14299
المناطق- نجران

اختتم مركز الملك عبد العزيز للحوار الوطني اللقاء الأول من لقاءات المرحلة الثانية للقاءَ الوطني العاشر للحوار الفكري تحت عنوان ” التطرف وآثاره على الوحدة الوطنية ” اليوم الاحد 12 ربيع الثاني 1436هـ (1 فبراير2015م) في منطقة نجران ، بمشاركة (70) مشاركا ومشاركة من العلماء والدعاة، والمثقفين، والإعلاميين والمهتمين بالشأن العام للتعرف على رؤية المجتمع حول مثل تلك القضايا الهامة.
وتم خلال اللقاء مناقشة موضوع التطرف وآثاره على الوحدة الوطنية من خلال أربعة محاور هي : التطرف والتشدد “واقعه ومظاهره”، والعوامل والأسباب المؤدية إلى التطرف والتشدد، والمخاطر الدينية والاجتماعية والوطنية للتطرف والتشدد، وسبل حماية المجتمع من مخاطر التطرف والتشدد .
وفي ختام اللقاء تلا سعادة الدكتور فهد بن سلطان السلطان، نائب الأمين العام لمركز الملك عبد العزيز للحوار الوطني نتائج اللقاء، قائلاً ”
فإنه استجابة للأهداف التي تأسس من أجلها مركز الملك عبد العزيز للحوار الوطني واستكمالاً للقاءات التحضيرية للقاءَ الوطني العاشر للحوار الفكري والتي تقام في مختلف مناطق المملكة تحت عنوان ” التطرف وآثاره على الوحدة الوطنية “، وفي مرحلته الثانية والتي بدأت هذا اليوم في منطقة نجران , فقد نتج عن هذا اللقاء العديد من المداخلات والأطروحات التي تم رصدها وهي مرفقه بهذا البيان وقد أكد المشاركون والمشاركات على :
1- تحرير مصطلح التطرف من قبل العلماء والمختصين وتعميمه تعليمياً وإعلامياً ليشعر به كل الناس وليعرف الجميع معنى مجاوزه الاعتدال فكرياً أو سلوكياً خصوصاً فئة الشباب مع فتح كل قنوات التواصل معهم وإشراكهم في مناقشة حاجاتهم ورغباتهم المستقبلية .
2- أهمية مواجهة كافة أشكال التطرف بما في ذلك: التطرف الدينيوالقبلي والمذهبي والفكري والرياضي والحزبي والإقصائي والتحرري الانحلالي ضمن استراتيجية مشتركة ومتكاملة .
3- العمل على تطوير الأنظمة والتشريعات التي تمنع التطرف والتشدد وتعاقب كل منتهجيه والمحرضين عليه وخصوصاً من يحرضون على المذهبية والمناطقية والعرقيه وغيرها من الافكار التي تؤثر سلباً على اللحمة الوطنية الجامعة .
4- معالجة كافة الظواهر والمظاهر السلبية التي تؤدي إلى الأفكار والممارسات المتطرفة والمنحرفة, وتكامل الجهود الأسرية والتعليمية والإعلامية والدعوية بصورة شمولية .

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة