40 شركة تقدم 2100 فرصة وظيفية.. وغرفة جدة تحث الشباب على التفاعل | صحيفة المناطق الإلكترونية
السبت, 1 صفر 1439 هجريا, الموافق 21 أكتوبر 2017 ميلاديا

احدث الأخبار

40 شركة تقدم 2100 فرصة وظيفية.. وغرفة جدة تحث الشباب على التفاعل

40 شركة تقدم 2100 فرصة وظيفية.. وغرفة جدة تحث الشباب على التفاعل
المناطق-جدة

أعلنت الغرفة التجارية الصناعية بجدة عن توفر (2100) فرصة وظيفية عبر أكثر من (40) شركة ومؤسسة بالقطاع الخاص، ستكون مطروحة للشباب في المسار الوظيفي الـ(27) الذي ينطلق بعد غد ـ الأربعاء ـ بقاعة الشيخ اسماعيل أبو داود بالمقر الرئيسي للغرفة للحاصلين على الثانوية العامة وما دونها، حيث توفر المنشآت المشاركة (59) مهنة تشمل قطاعات السياحة والمبيعات والحاسب الآلي والأمن والسلامة والإلكترونيات وغيرها، عبر البرنامج الوطني الذي يمنح الباحثين عن عمل فرصة التدريب والتأهيل والحصول على حزمة كبيرة من المميزات.
وحث الأمين العام للغرفة التجارية الصناعية بجدة عدنان بن حسين مندورة الشباب الباحثين عن وظائف إلى التفاعل والحضور إلى غرفة جدة يومي الأربعاء والخميس المقبلين لتقديم طلباتهم والتعرف على الوظائف المتاحة واجراء المقابلات مع الشركات والمؤسسات صاحبة العمل، مؤكداً أن غرفة جدة وشركائها في التنظيم الوطني للتدريب المشترك حريصون على توطين الوظائف وتأهيل الشباب السعودي إلى دخول سوق العمل، بالتعاون مع وزارة العمل والمؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني وصندوق تنمية الموارد البشرية.
وأشار أن بيت أصحاب الأعمال أكمل استعداداته لبدء المسار الوظيفي، وسوف يقوم بتسخير كل طاقاته من أجل تحقيق أعلى درجات النجاح سواء للباحثين عن عمل من الشباب، أو للشركات والمؤسسات التي تنطوي تحت مظلة الغرفة وتعمل من أجل خدمة الوطن وشبابه عبر القطاع الخاص، الذي برهن على دوره الوطني الكبير في التفاعل مع مختلف القضايا، ونجح في استيعاب الكثير من الشباب الباحثين عن فرص وظيفية.
من جانبه.. كشف مدير إدارة التوطين بغرفة جدة عابد بن عبد الله عقاد عن عقد اجتماع أمس ـ الأحد ـ جمع مسؤولي الغرفة مع مدير إدارة التنظيم الوطني للتدريب المشترك خالد طواب، وصندوق تنمية الموارد البشرية ممثلاً في أحمد عبد الله العماري لبحث الفرص الوظيفية المتاحة والتي حددت حتى يوم أمس بـ (2100) وظيفة مقدمة عبر أكثر من (40) شركة في الـ(59) مهنة التي حددها المسار الوظيفي السابع والعشرين، واستقبلت الغرفة عدد من الشركات التي انضمت إلى المسار وأبدت رغبتها في توفير عدد اضافي من الوظائف.
وأشاد عقاد بالشركات الوطنية المشاركة والجهات المتعاونة لتنظيم المسار الوظيفي السابع والعشرين، وأكد أن الشباب الراغب في العمل سيحصل على مجموعة كبيرة من المميزات، حيث يتحمل التنظيم الوطني تكلفة التدريب، ويتم احتساب من يتم التعاقد معهم ضمن نسبة السعودة، ويقضي المتدرب 25% من مدة التدريب في الجانب النظري و75% في الجانب العملي بالمنشأة، وستكون المكافأة الشهرية (1500) ريال يتحمل الصندوق 75% مبلغ 1125 ألف ريال، وتتحمل المنشأة 25% ما قيمته 375 ريال، ويتحمل صندوق تنمية الموارد البشرة بعد انتهاء مرحلة التدريب دعم راتب التوظيف للمدرة المكملة للسنتين بنسبة 50% بما لا يزيد عن ألفين ريال.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة