وسط حضور كثيف.. خريجو قانون جامعة الجوف يحتفلون بتخرجهم | صحيفة المناطق الإلكترونية
الجمعة, 27 ربيع الأول 1439 هجريا, الموافق 15 ديسمبر 2017 ميلاديا

احدث الأخبار

وسط حضور كثيف.. خريجو قانون جامعة الجوف يحتفلون بتخرجهم

وسط حضور كثيف.. خريجو قانون جامعة الجوف يحتفلون بتخرجهم
حسام الفالح – تصوير: أحمد الجروان :

تحت رعاية عميد كلية الشريعة والقانون بجامعة الجوف الدكتور بدر بن محمد المعيقل, أقام خريجي قسم القانون للفصل الأول من عام 1435-1436هـ من كلية الشريعة والقانون بجامعة الجوف احتفال بمناسبة تخرجهم شاركهم بها أستاذتهم وأبائهم وإخوانهم وأصدقائهم.

وقد ابتدأ الحفل الخطابي بآيات من الذكر الحكيم تلاها القارئ إبراهيم بن حامد الهشال, بعدها كلمة لعميد كلية الشريعة والقانون الدكتور بدر المعيقل والذي حمد الله على تخريج كوكبة من أبناء كلية الشريعة والقانون مثمناً لهم وقتهم الذي أمضوه في مقاعد العلم وتعليم العلوم القانونية والشرعية, كما ذكر المعيقل أن ثمار هذه السنين حصدوها اليوم وهم يدعوننا لحفل تخرجهم ومشاركتنا لهم فرحتهم, سائلاً المولى لهم مزيداً من التقدم والنجاح.

بعدها كلمة عن مجالات العمل القانوني بعد التخرج ألقاها الخريج محمد بن أحمد الحربي والذي ذكر بداية أنه صدر الأمر الملكي من المقام السامي بافتتاح كلية الشريعة والقانون بجامعة الجوف كي تنضم إلى كوكبة من كليات هذه الجامعة الحديثة بنشأتها والقديمة بعطائها, واستكمل حديثه عن مجالات توظيف خريجي القانون في المملكة العربية السعودية أنه ينقسم إلى مجالين وهما القطاع الحكومي متمثلاً بجميع وزارته ودوائره ومؤسساته, والقطاع الآخر وهو الخاص متمثلاً بالشركات ذات الطبيعة المعنوية أو الطبيعية مثل سابك و أرامكوا والشركة السعودية للكهرباء, والعمل الآخر وهو المحاماة وفيه يستطيع القانوني أن يفتح مكتب خاص له وأن يزاول هذه المهنة لحسابه الخاص.

وأبى الخريجون إلا أن يشاركوا الحضور بكلمة تعبر عن فرحتهم بهذه المناسبة ألقاها نيابة عنهم الخريج حجاج بن محمد المظهور وذكر فيها إن إحساسنا تجاه جامعة أبحرنا في جنباتها لمدة أربعة أعوام مضت تعلمنا فيها معنى الأخوة والصداقة من خلال تعامل الأساتذة الذين لهم كل الشكر والتقدير لما زرعوه بداخلنا من قيم نبيلة ومعلومات قيمة حيث كانوا لنا كالوقود الذي يدفعنا إلى الأفضل دوما فشكرا من الأعماق لهم بكل فرح وحبور وسعادة وسرور, وأضاف المظهور قائلاً لقد كانت سنوات حافلة بالعطاء والبذل مترعة بالعمل الدءوب في مجال اخترناه وارتضيناه ألا وهو قسم القانون,  طلابا وأساتذة بعد أن كنا نجتمع في قاعات الدراسة الجامعية لنسطر أحلامنا نحو هذا اليوم وهانحن نلتف معا في هذه المناسبة التي تعتبر من أهم المراحل الانتقالية في حياتنا كطلاب.

واختتم الحفل بالسامري الشمالي, والموروث الشعبي “الربابة” للشاعر حامد بن مطلق الهشال, واللذيّن شهدا تفاعل من الحضور والمشاركة في هذه الاحتفالية, كما قدم الخريجون درع تذكاري لسعادة عميد كلية الشريعة والقانون الدكتور بدر المعيقل شاكرين له ومثمنين حضوره ودعمه المعنوي لهم.

حضر الاحتفال كل من عميد شؤون الطلاب بجامعة الجوف الدكتور هزاع بن عبد الكريم الفويهي, ومستشار وكيل جامعة الجوف للدراسات العليا والبحث العلمي الدكتور أحمد بن مرجي الفالح, ومدير إدارة العلاقات العامة والإعلام الجامعي الأستاذ جميل بن فرحان اليوسف, وعدد من أباء الطلاب الخريجين وأقاربهم.

الجدير بالذكر الخريجين القائمين على هذا المحفل من قسم القانون للفصل الدراسي الأول من عام 1435-1436هـ, هم:

1 – عبدالعزيز بن سالم بن مدالله الهشال

2 – حسام بن فالح بن زعل الفالح

3 – أنور بن حامد الهشال

4 – حجاج بن محمد المظهور

5 – خالد بن عواد الجريد

6 – وليد بن رجا الزياد

7 – خالد بن ونيس السياط

8 – جهاد بن غزاي العوذة

9 – أحمد بن محمد البقعاوي

10 – محمد بن أحمد الحربي

11 – حاتم بن صبر الوردي

12 – مهند بن زيد الجنيدي

13 – الريض بن عتيبان الرويلي

 

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة