احدث الأخبار

أمطار على منطقة الباحة
منوعات
أمطار الخير تواصل هطولها على المدينة المنورة
أبرز المواد
أمانة الحدود الشمالية تنفذ 728 جولة رقابية على المحال التجارية بالمنطقة
أبرز المواد
رئاسة المسجد النبوي تكثف جهودها لإزالة آثار الأمطار
أبرز المواد
المتطوعون في مكة .. بين طلب الأجر وخدمة قاصدي المسجد الحرام في شهر رمضان
أبرز المواد
إيقاف حراج سوق الخضار والفاكهة المركزي في جدة
أبرز المواد
الهيئة الملكية لمدينة الرياض : رفع الإيقاف عن مساحات كبيرة من أراضي شمال الرياض والسماح بتخطيطها وتطويرها والتصرف بها بيعًا وشراءً
أبرز المواد
صحة بيشة تطلق مشروع “زائر” والحالات المُنجزة 684 حالة
أبرز المواد
خادم الحرمين الشريفين يتلقى اتصالاً هاتفياً من رئيس الجمهورية التونسية
أبرز المواد
صحة عسير : أكثر من 22 ألف مستفيد من برنامج الزواج الصحي خلال عام 2020
أبرز المواد
“الشؤون الإسلامية” تنقل فعاليات مسابقة الملك سلمان للقرآن عبر “سناب شات”
أبرز المواد
“الشؤون الإسلامية” تغلق 18 مسجدًا بشكل مؤقت في 6 مناطق
أبرز المواد
عاجل

“الصحة”: تسجيل 684 حالة إصابة بكورونا.. وتعافي 439 خلال الـ24 ساعة الماضية

100 ريال سعر أنبوبة الغاز في جدة

100 ريال سعر أنبوبة الغاز في جدة
http://almnatiq.net/?p=14552
المناطق - متابعات

تدخلت الدوريات الأمنية بجدة في تنظيم طوابير الازدحام التي شهدتها محلات الغاز أمس فيما أبدى عدد من السكان والعاملين في المحلات مخاوفهم من حدوث أزمة خانقة في إمدادات الغاز بعد تناقص الكمية التي تصل إليهم، فيما أغلقت بعض المطاعم أبوابها بسبب عدم توفر الأسطوانات التي تتسلمها من الموردين.

وتضاعف سعر أسطوانة الغاز فى بعض الأحياء -بحسب صحيفة المدينة في تقريرها الصادر اليوم الاثنين (2 فبراير 2015)- ووصل الى 100 ريال للواحدة الكبيرة المستخدمة فى المطاعم الأمر الذي أرجعه أصحاب محلات بيع الغاز إلى وجود سوق سوداء بين المستهلكين.

ويقول محمد حنفي: “منذ صباح الجمعة وأنا أحاول الحصول على أسطوانة غاز كون منزلي لا يوجد به غاز فى ظل الزحام الذي تشهده المحلات، فيما اتهم محمد سهيل وعدنان عامر محلات الغاز برفع الأسعار واستغلال هذه الأزمة برفع السعر وذلك من خلال موزعين من خارج المحل حيث قالوا «خرج دباب من المحل يقوده وافد عربي ويوجد به أكثر من 25 أسطوانة غاز وعندما طلبنا منه قال من يرغب الشراء بـ100 ريال وعندما شاهد الدورية غادر الموقع”.

وطالب عبدالرحمن سالم بعدم التوزيع لأكثر من أسطوانتين لمنع الاستغلال والسوق السوداء وقال إن هناك دبابات تخرج من المحلات تحمل عشرات الأسطوانات يقودها عمالة وافدة في ظل هذه الأزمة.

فيما نفى عمر عبيد وكيل أحد محلات الغاز ما يقوله المستهلكون. 

ويقول سليم أحمد عامل في محل بيع الغاز: “هناك مشكلة في إمدادات الغاز وكنت في السابق أحصل على ما يقارب 200 أسطوانة يوميا أما الآن لا يصل لي إلا 50 أسطوانة غاز فقط، وعندما سألت الموزع عن السبب قال: شركة الغاز لا تقوم بتوفير الغاز الذي نطلبه ويبقون فترات طويلة للحصول على أسطوانات وفي آخر الأمر يحصل على كميات قليلة من الغاز، وتصل له بكميات أقل”.

وأشار إلى أن الموزع يقوم بالتوزيع لأكثر من محل غاز، وقال إن الكميات التي يحصل عليها تنتهي في وقت مبكر الأمر الذي يجعله يغلق محل توزيع الغاز في وقت مبكر ولا يستطيع تلبية حاجات الناس، وفي المقابل هناك مصاريف أخرى يجب أن يتم دفعها لتغطية نفقات إيجار المحل ورواتب العمالة وبيّن إن هذا الأمر يقلق صاحب المحل الذي قد يخسر في المحل إذا لم يتم حل المشكلة مبكرًا وقد تصل خسائر المحل إلى 200 ألف ريال في العام الواحد إذا لم يتم حل الأمر.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة