احدث الأخبار

عودة سفن جلالة الملك المشاركة في تمرين نسيم البحر 13  (فيديو)
أبرز المواد
رئيس الأركان يرأس وفد الدفاع المشارك في اجتماع اللجنة الوزارية السعودية الكورية
محليات
إدارية وتقنية وهندسية.. وظائف شاغرة بالمركز السعودي لكفاءة الطاقة.. الشروط ورابط التقديم
أبرز المواد
استشاري: المملكة في الأشواط الأخيرة من جائحة كورونا
أبرز المواد
3 أنواع من أمراض القلب تصيب النساء دون الرجال (فيديو)
أبرز المواد
بعد الإعلان عن بيعها في مزاد علني.. 6 معلومات عن “طائرة أم الركب”
أبرز المواد
بلاغ بشأن إغلاق مركز تلقي لقاح كورونا في الدمام.. و”الصحة” تتفاعل
أبرز المواد
خدمات الملاحة الجوية تعلن عن وظائف شاغرة بجدة
منطقة مكة المكرمة
تعليم الأحساء يحاكي”توكلنا” في هويته المهنية الجديدة
المنطقة الشرقية
غدًا.. عودة الدراسة وانتهاء الإجازة المُطوّلة
أبرز المواد
مقتل نائب رئيس هيئة الأركان لميليشيات الحوثي في مأرب
أبرز المواد
بن فهد يطلق حملة التشجير في محمية الإمام تركي بن عبدالله الملكية
محليات

وزير أمريكي سابق يقترح تكليف تركيا والسعودية باجتياح سوريا لاقتلاع الأسد و”داعش”

وزير أمريكي سابق يقترح تكليف تركيا والسعودية باجتياح سوريا لاقتلاع الأسد و”داعش”
http://almnatiq.net/?p=14942

أعلن وزير الخارجية الأميركي الأسبق، جيمس بيكر، أمس، أنه يتفق مع إدارة الرئيس، باراك أوباما، في عدم ضرورة توريط الولايات المتحدة في معارك برية في سوريا والعراق، لكنه يرى أن سلاح الجو وحده لا يمكن أن يحسم المعركة ضد تنظيم “داعش” في سوريا على وجه التحديد، وأن البديل الأنسب هو تكليف تركيا بمشاركة سعودية إماراتية أردنية باجتياح سوريا لاقتلاع “داعش” ونظام الرئيس السوري بشار الأسد في ضربة واحدة.

وطرح بيكر هذا المقترح في سياق حوار تلفزيوني أجري معه في برنامج “واجه الأمة”، عبر قناة “سي بي إس” الأميركية.

وفي معرض إيضاحه للمقترح، قال بيكر حسب “العربي الجديد”: “من وجهة نظري لا يجب التورط بإرسال قوات أميركية للقتال البري في العراق أو سوريا، ولكن هذا لا يعني أن الضربات الجوية يمكن أن تحسم المعركة ضد تنظيم (داعش)، بل يجب أن تكون هناك قوات على الأرض وليس من الضروري أن تكون القوات أميركية”

وتابع بيكر أن “الجيش العراقي لا يقوم بالدور المطلوب حالياً داخل الأراضي العراقية، وهناك حاجة للمزيد من التدريب والتأهيل للقوات العراقية لتقوم بدورها، أما في سوريا فإن الوضع مختلف تماماً وأكثر تعقيداً، ولهذا فإن الفكرة المثلى هي أن نعمل على جعل الجيش التركي يتولى المهمة ويجتاح سوريا”.

ولفت بيكر إلى أن الأتراك يريدون اقتلاع الأسد، وأوباما يقول إن الأسد يجب أن يرحل، والطرفان يريدان تدمير “داعش”، متسائلاً: “لماذا لا تقوم تركيا بالمهمة وهي عضو في حلف شمال الأطلسي ويبلغ عمر تحالفها مع الولايات المتحدة 60 عاماً، ولدى تركيا جيش قوي قادر على خوض حرب برية وأداء المهمتين بنجاح داخل سوريا”.

وتساءل بيكر أيضاً، لماذا لا تعمل إدارة أوباما مع تركيا لإسقاط الأسد وتدمير “داعش” على حد سواء، ما دام هناك التقاء مصالح في هذا الجانب. وأشار إلى أن الولايات المتحدة يمكن أن تتولى الحرب الجوية والإمدادات اللوجستية والمعلوماتية في حين يتولى الأتراك القتال على الأرض وتحقيق الهدفين المطلوبين.

وألمح إلى أن الغزو التركي المقترح لسوريا يمكن أن يحظى بالشرعية والقبول، إذا ما تم إشراك قوات عربية برية إضافة إلى القوات التركية خصوصاً من السعودية والإمارات والأردن.

يشار إلى أن بيكر من السياسيين الجمهوريين المخضرمين وكان قد عمل كبيراً لموظفي البيت الأبيض في فترات من عهد الرئيس الجمهوري الراحل، رونالد ريغان، وفي عهد الرئيس الأسبق جورج بوش الأب، قبل أن يعين وزيراً للخارجية قبيل حرب تحرير الكويت.

وتولى مفاوضات الساعات الأخيرة قبل الحرب مع وزير خارجية صدام حسين، أثناء غزو العراق للكويت، طارق عزيز، وسلمه رسالة الإنذار الشهيرة من بوش إلى صدام للانسحاب من الكويت مهدداً إياه بالحرب، لكن عزيز تركها على الطاولة وصرح أنه رفض إيصالها لصدام حسين باعتبار أنها رسالة مهينة.

التعليقات (١) اضف تعليق

  1. ١
    اها

    اها يام ريحنه