بعد استقبال حاشد من الأهالي.. أمير القصيم: لا أطلق الوعود الخيالية والأفعال قبل الأقوال | صحيفة المناطق الإلكترونية
الاثنين, 30 ربيع الأول 1439 هجريا, الموافق 18 ديسمبر 2017 ميلاديا

احدث الأخبار

السديري يدشن توزيع كسوة الشتاء بتيماء محافظ الوجه يستقبل رئيس وأعضاء مجلس إدارة نادي الخالدي امير الباحة يستقبل وزير العمل ويوقع مذكرة تفاهم لإطلاق برنامج التوطين الموجه بالمنطقة مدير تعليم عسير يخصص مقعده في احتفال اللغة العربية لطلاب التربية الخاصة دشن مشروع “جامعة بلا ورق” للتحول الرقمي.. وزير التعليم يشيد بدور جامعة القصيم ومنسوبيها في الارتقاء بالعملية التعليمية بمناسبة اليوم العالمي للغة العربية ..أمير القصيم يوجه بإنشاء مركز للغة العربية بمكتبة الملك سعود ببريدة بمشاركة جهات حكومية وأهلية افتتاح معرض حماية 1بمعهد العاصمة النموذجي ترأس إجتماع الجمعية وكرم الرعاة والمشاركين بخيمة التجزئة.. أمير القصيم يوجه بتشكيل لجنة إستشارية لجمعية منتجي التمور مدير تعليم جازان يدشن برنامج دلني على السوق في ثانوية موسى بن نصير استقبل رئيس النادي الأدبي والدكتور الدريس.. فيصل بن مشعل: أبناء وفتيات القصيم هم من يدفعون عجلة الوعي الثقافي وزير التجارة والاستثمار يُطلق النسخة العربية من معايير التقييم الدولية خلال استقباله الأمير د.عبدالعزيز .. أمير القصيم يؤكد اهتمام خادم الحرمين بكل مجال يخدم أبناء الوطن وازدهاره

بعد استقبال حاشد من الأهالي.. أمير القصيم: لا أطلق الوعود الخيالية والأفعال قبل الأقوال

بعد استقبال حاشد من الأهالي.. أمير القصيم: لا أطلق الوعود الخيالية والأفعال قبل الأقوال
المناطق / بريدة

2

3

4

وعد الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة القصيم بالعمل من أجل تطوير المنطقة قائلاً: إن الكمال لوجه الله تعالى ولا يدعي الكمال إلا ناقص ولكن التوكل على الله ثم النية الصادقة هو بإذن الله منهجي الذي تعودت عليه في حياتي في بذل ما استطيع لتحقيق طموحاتكم ، وحسن ظنكم بي ، فأنا لم أتعود إطلاق الوعود الخيالية ولكنني أعدكم وعداً قاطعاً بإذن الله أن أواصل الليل بالنهار لتطوير المنطقة وخدمة مواطنيها ومواطناتها ، والأفعال قبل الأقوال وهي التي ستتحدث عن نفسها بما يرضي الله أولاً ثم ما أوصاني به خادم الحرمين الشريفين بما يحقق تطلعاتكم.

وأضاف سموه: لقد حملني سيدي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمين وسمو ولي ولي العهد حفظهم الله ، أن أنقل سلامهم لكم ، كما حملني أمانةً عظيمة ومسؤولية كبيرة لخدمتكم ، وبذل ما أستطيع من جهد لإكمال مسيرة النماء والخير وكل ما ينفع المنطقة ويجعلها في مصاف المناطق الغالية والمتقدمة في سلسلة العقد الفريد في مملكتنا الغالية أعزها الله بالإسلام ، مستشعراً سموه ثقل الأمانة وعظيم المسؤولية التي كُلف بها عند أدائه للقسم أمام خادم الحرمين الشريفين ، سائلاً الله أن يعينه على ابراء الذمة .

داعياً سموه إلى التعاون بين الجهات الحكومية، وأن تحمل كل جهة حكومية أو أهلية ما كلفت به محمل الجد ، لأنه هو مرتكز النجاح في كل مهمة لخدمة الوطن والمواطن ، وإذا لم نكون يداً واحدة تعتمد على التنسيق وتنفيذ الخطط المرسومة فلن نصل إلى الأهداف المرجوة ، مهيباً بمسؤولي الجهات الحكومية أن يشمروا عن سواعدهم ، متطلعاً سموه إلى قول الشاعر: أصابع اليد في العد خمسة .. ولكنها في مقبض السيف واحد.

لافتاً سموه إلى أن قلبه وعقله مفتوح للجميع ، قبل الأبواب التي بالأساس هي مفتوحة لكم ولخدمتكم وقضاء حوائجكم ، داعياً سموه من أهالي المنطقة أن لا يبخلوا عليه بصدق النية وسلامتها وإبراء الذمة أمام الله كلاً بمسؤوليته ، ثم النصيحة فيما بينه وبينهم ، مشدداً سموه على أهمية وحدة الصف وجمع الكلمة والوقوف صفاً واحداً لمحاربة الفكر الضال ورفع الحس الأمني لدى كل مواطن ومواطنة قبل رجال الأمن لكي نكون يداً واحدة ضد كل من يريد بالوطن وابنائه شراً او مكروه ، مشيراً سموه إلى شهداء الواجب في المملكة الذين قدموا أرواحهم للمحافظة على أمن الوطن واستقراره ، مهيباً سموه بالجميع أن يكونوا رجال أمن وعيون وآذان للوطن متعاونين ومتكاتفين لكل ما يخدم الأمن والوطن .

كما قدم سموه الشكر والتقدير لصاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض على ما بذله من جهود عندما كان أميراً لمنطقة القصيم على مدى السنوات الماضية ، واصلاً شكره لأمراء المنطقة السابقين ونوابهم ، والمسؤولين.

وقال سموه: ما لمسته من مشاعر من أهالي المنطقة فبثقتهم ومحبتهم ومشاعرهم حملوني حملاً ثقيلاً ، ضاعفوا علي المسؤولية ولا أعلم كيف اتحمل هذا السيل الهادر من المشاعر الغالية ، وكيف أترجمها الى عمل دؤوب ، وبذل ما أستطيع لأكون على قدر هذا الحب وهذه الفرحة والثقة ، وأسأل الله أن يجعلني خيراً مما يضنون وأن يغفر لي ما لا يعملون ، وأن يرني الحق حقاً ويرزقني اتباعه ويرني الباطل باطلاً ويرزقني اجتنابه ، وأن يصلح بطانتي.

جاء ذلك في كلمة لسموه بعدما أستقبل أهالي منطقة القصيم بمناسبة صدور الأمر الملكي الكريم بتعيينه أميراً للمنطقة ، وذلك في قصر الضيافة بمدينة بريدة ، بحضور صاحب السمو الأمير متعب بن فهد بن فيصل الفرحان وصاحب السمو الملكي الأمير سعود بن فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز ، وصاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز وعددٌ من المسؤولين بالمنطقة من مدنيين وعسكريين.

وأقيم حفل خطابي بدئ الحفل بتلاوة آيات من القرآن الكريم ، ثم كلمة أهالي منطقة القصيم ألقاها رئيس لجنة الأهالي إبراهيم عبدالعزيز الربدي، والقي عدداً من القصائد الشعرية.

وكانت أعداداً كبيرة جداً من المسؤولين والمواطنين استقبلوا سمو أمير منطقة القصيم بمطار الأمير نايف ، كما شهد عدد مماثل الحفل والاستقبال الذي أقيم بقصر الضيافة.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة