احدث الأخبار

29 عملية مياه بيضاء في اليوم الثاني من حملة البلسم الدولية
أبرز المواد
الأرصاد تتوقع: سحب رعدية ممطرة على 5 مناطق غدًا
أبرز المواد
5 مكملات غذائية تريحك من الانتفاخ والإمساك
أبرز المواد
متحدث «نزاهة» يكشف: نظام جديد يحمي المُبلِّغين عن الفساد والاختلاس
أبرز المواد
بشرى للجامعيين والأمهات بخصوص لائحة المدنية والدوام الجزئي بالحكومة
أبرز المواد
بكين تشهد تسجيل 180 ألف شركة جديدة في 2018
أبرز المواد
ملك البحرين يصل شرم الشيخ للمشاركة في القمة العربية الأوروبية
أبرز المواد
«سلمان للإغاثة» يرسم البسمة على وجوه الأطفال اليمنيين المجندين
أبرز المواد
بالفيديو .. المغامسي يرد على اتهامه بـ”بالتناقض” حول رأيه بصعود ولي العهد على سطح الكعبة
أبرز المواد
شاهد: كيف استخدمت هذه القطة “ذكاءها” لفتح هذا الباب المغلق؟
أبرز المواد
مدرب الهلال يستبعد كاريلو والبليهي عن القائمة المغادرة إلى الأسكندرية لإراحتهما
أبرز المواد
أشرفي: السعودية وباكستان تعملان عبر أرضية مشتركة وتحالف كبير بين البلدين الكبيرين
أبرز المواد

أمير الشرقية : نفخر في المنطقة بالعمل التطوعي المتقن من أبناء الوطن

أمير الشرقية : نفخر في المنطقة بالعمل التطوعي المتقن من أبناء الوطن
http://almnatiq.net/?p=155122
المناطق- الدمام

أكد صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز أمير المنطقة الشرقية أن العمل التطوعي في بلادنا ولله الحمد لم يتوقف أبدا مشيراً سموه إلى أن رب العالمين هيأ لنا السبل في وجود جامعات ومؤسسات وجهات مميزة لدعم برامج تقوم على مرتكزات علميه واضحة المعالم يقودها مجموعه من المدربين الأكفاء الذين يأخذون العمل التطوعي بمهنية وبين سموه أن الارتجال قد يؤدي إلى ضرر أكثر من النفع وهذا ما أؤكد عليه لأبنائي أن يلتزموا التزاماًكاملاً بما يدربون عليه كلاً في مجاله فمن يدربهم عمل وتمرس في عمله حتى تمكن وأصبح قادراً على أن يعلم ويدربه بالطريقة الصحيحة لمباشرة أي عمل .

وأضاف سموه : أن مجتمعنا ولله الحمد يسوده التآلف والتكافل وهذه نعمة من نعم الله علينا نتمنى إلا تزول وتبقى وتطور .

جاء ذلك خلال استقبال سموه بالمجلس الأسبوعي ( الاثنينية ) بالإمارة لأصحاب السمو والفضيلة والمسئولين وأهالي المنطقة ومعالي مدير جامعة الدمام الدكتور/ عبدالله الربيش والفريق التطوعي بالجامعة الذي يشمل كليات الجامعة.

وقال سموه : يسعدني كما في كل ليلية اثنين أن نستقبل مجوعة من المميزين في مجتمعنا والمبادرات التي نرى على أثرها الخير الكثير.
وأضاف سموه : كلي فخر هذه الليلة أن استقبل أبنائي وأرحب بهم وأشد على أيديهم وأقول لهم بارك الله فيكم وبارك في علمكم وعملكم وجعلكم إن شاء الله مثال يحتذي به من إخوان وأخوات لكم في كافة محافظات المنطقة سواء بالجامعات أو في التعليم أو غيرها من المناشط على إن تكون أمور تتبع نفس المنهج وتنطلق من نفس المنطلق التي تعتمد على العلم أولا والتدريب ومعرفة كيفية مباشرة الأمور بالشكل الصحيح .

وأضاف سموه : تذهب أجيال وتأتي أجيال وما نراه الليلة هو جيل جديد جيل تسلح بالعلم والمعرفة وتسلح قبل ذا وذاك بإيمانه بربه وقد قامت جامعة الدمامالعريقة بهذه البرامج المميزة ليس على مستوى المنطقة فحسب ولكن على مستوى المملكة أن لتكن أبعد من ذلك وها نحن نرى حصاد هذا الغرس غرس معالي الدكتور عبدالله الربيش في أبنائه هو وزملائه من عمداء الكليات والقائمين على العمل التطوعي بالجامعة هذه البرامج ولله الحمد انتشرت ليس فقط على مستوى المنطقة ولكن ذهبت أبعد من ذلك وما حققته الفرق من مشاركات في عدة مناشط ومن أهمها مساهمتهم في موسمي الحج والعمرةوكانت مشاركتهم متميزة وبمهنية عالية حيث شاركوا في الإسعاف والإنقاذ وكذلك أخواتهم المتطوعات اللاتي لهن دور في مباشرة الحالات مع السيدات في المشاعر والحرم المكي وفي كل مكان كان فيه حاج أو معتمر .

ووجه سموه شكره لمعالي الدكتور عبدالله الربيش على جهوده في هذا المجال ولإخوانه وزملائه بالجامعة عمداء وعميدات ساهموا وسيظلون بإذن الله يساهمون دائما في هذا العمل ولأبنائي المتطوعين كل الشكر والتقدير وعظيم الامتنان ودعوات الجميع الصادقة لكم بالتوفيق والسداد وكما قلت قبل قليل نتمنى إن شاء الله أن يحذو حذوكم إخوان لكم في مؤسسات تعليمية أخرى .

كما قدم سموه العزاء في وفاة الشيخ عبدالله فؤاد عبدالعزيز ابوبشيت حيث قال سموه : اعزي نفسي وإخواني أهالي المنطقة بشخصية فقدناها نهاية الأسبوع الماضي توفاها الله عز وجل إلى رحمته بإذن الله الشيخ عبدالله فؤاد أبوبشيت الذي عرفتموه أعواماً طويلة وعاش معنا في كل مكان في هذا المكان وفي غيره من الأمكنة ولم يرى منه إلا كل خير وهو صديق للجميع وعصامي بمعنى الكلمة ومن فاعلي الخير الذين لا تعرف يسراهم ما أنفقت يمناهم وكان لفقدانه ألم شديد في قلوب محبيه وهم كثر ولكن قضاء الله ولا راد له والحمد لله على ما قضائه وقدره وان شاء الله أن ما قام به من أعمال وما قام به من خير في حياته سيبقى شاهداً وسيبقى إن شاء الله في ذريته وأن يسيروا على خطاه وعزائنا كلنا فيه وندعو الله تعالي أن يسكنه فسيح جنانه فواجب علينا أن نعزي أنفسنا بهذا الرجل الفذ رحمه الله .

وألقى المتطوع/ يزن الميمان كلمة قال بها : أرفع أسمى آيات الشكر والتقدير … ووافرالإجلال والامتنان إلى سموكم الكريم … على ما تبذلونَه من جهودٍ صادقة لدعم مسيرةالعمل التطوعي… إيماناً منكم بدوره الكبير وأثرهُ الإيجابي على الجميع… بدءًا بالفردوالمجتمع ووصولاً إلى هذا الوطن المعطاء… وما تُولونه من رعايةٍ واهتمام بكل ما منشأنه خدمة هذا المجتمع بكافة فئاته … وتحقيقًا لتوجيه سموكم الكريم بتعزيز مفهومالعمل التطوعي في مؤسسات التعليم كافة والتعليم العالي خاصة… وقناعتكم الراسخةبأنَّ الشَّباب هم الدعامةُ الأهمُّ والمحرِّك الأساسيُّ لدفع مسيرة التَّنمية في المجتمع.

وأضاف : أن جامعة الدمام منذ بِدء انطلاقتها ومن خلال ما تَضطَلعُ به من أدوارٍ رئيسةٍثلاث وهي: التَّعليم، والبحث العلمي، وخدمة المجتمع…قد حملت لواءَ تأصيل الشعوربالمواطنة والولاء للوطن …وتأكيد ذلك الانتماء من خلال تعزيز مفهوم المسؤوليةالمجتمعية…

وإيمانًا منها بأنَّ الجامعة لا يمكنها أن تؤدِّي دورها بالشَّكل المطلوب بمعزلٍ عنمجتمعها… فقد خطت جامعة الدمام خطواتٍ حثيثةً وواضحةً لتوصيل تلك الرسالةالمجتمعية وتعميق روح العمل التَّطوُّعي… باعتباره قيمةً إيجابيَّةً لبناء المواطن الصَّالح… ودعامةً بارزةً لتنمية المجتمع… إذ عمِلت ولا تزال على تعزيز تلك المفاهيم وحث منسوبيهاعلى توجيه كافة الإمكانات المتاحة وتوظيف جُلّ التخصصات والبرامج الأكاديميةوالخبرات العلمية والعملية المتنوعة … في سبيل تقديم خدمات نوعية تنهض بالمجتمعبكافة أطيافه… وما إطلاق بنكٍ للمسؤولية المجتمعية مطلع هذا العام واستعدادها لإطلاقبنك آخر للعمل التطوعي إلا خير دليل على ما يحظى به هذا الجانب من اهتمام يوازياهتمامها بالجانب التعليمي والبحثي.

ومن هذا المنطلق… نَشهد اليوم العديدَ من الأعمالِ والمشاريع التطوعية التي تَزخرُ بهاالجامعة… فبدءًا بالأندية الطلابية تحت مظلة عمادة شؤون الطلاب بالجامعة يتطلعطلاب جامعة الدمام للعطاء التطوعي بشتى صوره … حيث منحت العمادة الفرصلإقامةِ العديد من الأندية بما يتناسب مع كافة التخصصات.

وأبان بأن عدد الأندية الطلابية في جامعة الدمام ما يقارب خمس وعشرين ناديًا… يضمالمئات من طلاب وطالبات الجامعة … بهدف تبادل الآراء… وتنمية المهارات… بالإضافةإلى إقامة مُختلفِ الأنشطة والفعاليات التي تخدم كافة أفراد المجتمع.

وتنوعت الأندية بجامعة الدمام وِفْقَ تباينِ الاهتمامات … فمنها نادي عطاء، والقراء،والنادي الهندسي والرياضي وغيرها الكثير… ولَعلَّ من أبرزها نادي عشائر جوالةالجامعة…وهو من الأندية المهمة التي حظيت باهتمامٍ بالغٍ من جامعة الدمام… ويهدفإلى نشر وتعزيز مبادئ الحركة الكشفية بما يتوافقُ مع الثّوابت الوطنية والإسلامية… وذلك من خلال إعداد نُخبة من الشباب ليكونوا فَاعلين في إحداثِ التغيير الإيجابي فيمُختلف نواحي الحياة … ومُتأهبين لخدمة مجتمعهم ووطنهم في كلِّ حِين.

بلغ عدد الجوالة حتى الآن ما يقارب مائة وخمسون متطوع … قدموا أعمالاً تطوعيةلأكثرِ من نصفِ مليونِ مستفيد من مختلف الجهات… 

كما حقق النادي العديد من الانجازات التي جاءت انعكاسًا لما يحمله شبابُ الجامعة منالحماس والهمة والفاعلية…حيث نالَ المركز الأول لأربع مرات على مستوى جامعاتالمملكة … وحصل على المركز الأول في المعسكر الدولي في سويسرا من بين العديد منالدول المشاركة… كما مثَّل النادي المملكة العربية السعودية  في المعسكر الجامبوريالعالمي الثالث والعشرين باليابان والذي يقام كل أربع سنوات بمشاركة مائة وتسعةوستون دولة ، ولعلَّ من أبرزِ سجلِ الإنجازات ما ناله من شرف خدمة حُجاج بيت اللهالحرام على مدى ستة أعوام… حيث بلغ عدد المشاركين بعشائر جوالة الجامعة (رسلالسلام ) في حج عام 1436هـ (أربعة وستون طالب)… بمعدل مائة وعشرون ساعة لكل متطوع… قدموا خلالها الخدمات لما يزيد عن واحد وخمسون ألف.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة