احدث الأخبار

إصابة 60 شخصا بانهيار مدرج داخل كنيس يهودي غرب القدس
أبرز المواد
غوتيريش يعرب لمجلس الأمن عن صدمته بعدد القتلى المدنيين في غزة جراء العدوان الإسرائيلي
أبرز المواد
دول التعاون الإسلامي تدين الاعتداءات الإسرائيلية ضد الفلسطينيين
أبرز المواد
دراسة تكشف مخاطر الجرعات الكبيرة من المضادات الحيوية
أبرز المواد
“الذات في السيرة الذاتية في المملكة العربية السعودية”.. رسالة دكتوراه بجامعة الملك خالد
منطقة عسير
المملكة تشارك دول العالم في الاحتفال باليوم العالمي لارتفاع ضغط الدم
أبرز المواد
الخطوط السعودية تطبق أعلى معايير السلامة مع بدء الرحلات الدولية للمواطنين غداً
أبرز المواد
أمانة المدينة المنورة تنفّذ 3986 جولة خلال أيام العيد لرصد تقيّد المنشآت بالتدابير الوقائية
منطقة المدينة المنورة
(22442) .. إحصائية مخالفات الإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية من فيروس كورونا “كوفيد-19
أبرز المواد
جامعة جازان تبدأ غدا المرحلة الثانية لتسجيل الطلبة الراغبين بالدراسة في الفصل الصيفي
منطقة جازان
إغلاق 11 منشأة ورصد 65 مخالفة للإجراءات الاحترازية في الشرقية
أبرز المواد
ارتفاع حصيلة العدوان الإسرائيلي المتواصل على الشعب الفلسطيني إلى 202 شهيد
أبرز المواد

السعودية ضمن أول 40 دولة تستثمر في الأبحاث والتطوير

السعودية ضمن أول 40 دولة تستثمر في الأبحاث والتطوير
http://almnatiq.net/?p=16256
المناطق - متابعات

قال الاتحاد الخليجي للبتروكيماويات والكيماويات “جيبكا”، إن السعودية وقطر صنفتا ضمن أول 40 دولة على مستوى العالم تستثمر في الأبحاث والتطوير في عام 2014، الأمر الذي يشير إلى تخصيص جزء من عائدات المنطقة الكبيرة لإقامة مشاريع علمية مهمة.
ونقل الاتحاد عن دراسة نشرتها أخيرا مجموعة الأبحاث الأمريكية “باتيل” أن السعودية، وعلى الرغم من تفوقها على شقيقاتها في دول المجلس، فقد خصصت 0.3 بالمائة فقط من ناتجها الإجمالي المحلي لهذا الغرض.

أما قطر فخصصت 2.8 بالمائة من الناتج المحلي الإجمالي للأبحاث والتطوير، وهو مستوى مماثل لمخصصات دول كبرى مثل أمريكا وألمانيا.
وأعلن الاتحاد الخليجي للبتروكيماويات والكيماويات “جيبكا”، في بيان نقلته وكالة الأنباء القطرية، عن تنظيم الدورة الثانية من منتدى الأبحاث والابتكار، انطلاقا من الدور الجوهري الذي يلعبه الابتكار بوصفه أهم محركات النمو المستقبلي لقطاع البتروكيماويات، وذلك في إمارة دبي خلال الفترة بين 16 و18 آذار (مارس) المقبل.

وأشار الاتحاد، إلى أن الحكومات الإقليمية تولي مفاهيم الابتكار أهمية قصوى، حيث وضعته في مقدمة الأجندات الوطنية، وظهر ذلك جليا من خلال رفع الميزانيات المخصصة للإنفاق على الأبحاث والتطوير في منطقة دول مجلس التعاون الخليجي.

وقال الدكتور عبدالوهاب السعدون، أمين عام “جيبكا” إن مساعي تحفيز عجلة الابتكار في دول مجلس التعاون الخليجي، لا تزال في مراحلها الأولى.

وأضاف السعدون “سيكون لزيادة الإنفاق على الأبحاث والتطوير أثر كبير في القطاعات غير النفطية، إذ يتبع قطاع البتروكيماويات في دول المجلس النهج ذاته، حيث يسعى منتجو المواد الكيماوية جاهدين لتحقيق التميز التقني، وبناء مرافق إنتاج عالمية المستوى، مع التركيز على تغذية القدرات المحلية وتحفيزها على ااىبتكار للاحتفاظ بقدرتهم على المنافسة العالمية”.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة