احدث الأخبار

لهذا السبب يشارك “بيتروس” في تدريبات النصر رغم عدم قيده بقائمة العالمي
أبرز المواد
ضربة موجعة للحوثيين.. مقتل 43 عنصرًا من الميليشيا في معارك جنوب وغرب مأرب
أبرز المواد
فنانة كويتية شهيرة تعلن اعتزالها الفن وارتدائها الحجاب
أبرز المواد
نصائح ذهبية من الصحة العالمية للحفاظ على سلامة الطلاب والمعلمين من كورونا
أبرز المواد
مقتل 4 فلسطينيين بالضفة الغربية على يد قوات الاحتلال
أبرز المواد
ضبط قائد مركبة متهور كاد يصدم رجل مرور (فيديو)
أبرز المواد
أمن الطرق تحذر قائدي المركبات بالمنطقة الشرقية: رياح نشطة تؤدي إلى رؤية منخفضة
أبرز المواد
هكذا يحافظ الماء على صحة القلب ومحاربة الشيخوخة
أبرز المواد
أبرز طرق الغش في أسواق السيارات المُستعملة بالمملكة.. بيع المركبات التالفة على أنها جديدة (فيديو)
أبرز المواد
بلدية القطيف تختتم فعاليات احتفالات اليوم الوطني الـ91 بأكثر من 20 فعالية وطنية
المناطق
خبيرة تغذية: هذا النوع من الخضار يحارب السرطان
أبرز المواد
5 أطعمة تقضي على الصداع النصفي
أبرز المواد

السعودية ضمن أول 40 دولة تستثمر في الأبحاث والتطوير

السعودية ضمن أول 40 دولة تستثمر في الأبحاث والتطوير
http://almnatiq.net/?p=16256
المناطق - متابعات

قال الاتحاد الخليجي للبتروكيماويات والكيماويات “جيبكا”، إن السعودية وقطر صنفتا ضمن أول 40 دولة على مستوى العالم تستثمر في الأبحاث والتطوير في عام 2014، الأمر الذي يشير إلى تخصيص جزء من عائدات المنطقة الكبيرة لإقامة مشاريع علمية مهمة.
ونقل الاتحاد عن دراسة نشرتها أخيرا مجموعة الأبحاث الأمريكية “باتيل” أن السعودية، وعلى الرغم من تفوقها على شقيقاتها في دول المجلس، فقد خصصت 0.3 بالمائة فقط من ناتجها الإجمالي المحلي لهذا الغرض.

أما قطر فخصصت 2.8 بالمائة من الناتج المحلي الإجمالي للأبحاث والتطوير، وهو مستوى مماثل لمخصصات دول كبرى مثل أمريكا وألمانيا.
وأعلن الاتحاد الخليجي للبتروكيماويات والكيماويات “جيبكا”، في بيان نقلته وكالة الأنباء القطرية، عن تنظيم الدورة الثانية من منتدى الأبحاث والابتكار، انطلاقا من الدور الجوهري الذي يلعبه الابتكار بوصفه أهم محركات النمو المستقبلي لقطاع البتروكيماويات، وذلك في إمارة دبي خلال الفترة بين 16 و18 آذار (مارس) المقبل.

وأشار الاتحاد، إلى أن الحكومات الإقليمية تولي مفاهيم الابتكار أهمية قصوى، حيث وضعته في مقدمة الأجندات الوطنية، وظهر ذلك جليا من خلال رفع الميزانيات المخصصة للإنفاق على الأبحاث والتطوير في منطقة دول مجلس التعاون الخليجي.

وقال الدكتور عبدالوهاب السعدون، أمين عام “جيبكا” إن مساعي تحفيز عجلة الابتكار في دول مجلس التعاون الخليجي، لا تزال في مراحلها الأولى.

وأضاف السعدون “سيكون لزيادة الإنفاق على الأبحاث والتطوير أثر كبير في القطاعات غير النفطية، إذ يتبع قطاع البتروكيماويات في دول المجلس النهج ذاته، حيث يسعى منتجو المواد الكيماوية جاهدين لتحقيق التميز التقني، وبناء مرافق إنتاج عالمية المستوى، مع التركيز على تغذية القدرات المحلية وتحفيزها على ااىبتكار للاحتفاظ بقدرتهم على المنافسة العالمية”.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة