احدث الأخبار

رئيس بلدية البكيرية يبحث مع جمعية “البر ” سبل التعاون
منطقة القصيم
مراكز لقاحات كورونا بالجوف تواصل إعطاء اللقاح للمسجلين عبر تطبيق “صحتي” من المواطنين والمقيمين
منطقة الجوف
الأمير عبد العزيز بن سعود يرأس الدورة الـ 47 للمجلس الأعلى لجامعة نايف العربية للعلوم الأمنية
أبرز المواد
المؤسسة العامة للحبوب تطرح مناقصة لاستيراد 540 ألف طن شعير
أبرز المواد
المواصفات السعودية تدعو تجار وملاك محلات الذهب إلى التحقق من معايرة الموازين
أبرز المواد
“سعود الطبية” تطلق حملة لقاح كوفيد-19 للمرضى بمنازلهم
منطقة الرياض
أمير الكويت يتوجه إلى الولايات المتحدة لإجراء الفحوصات الطبية
أبرز المواد
انفجار نموذج أولي من صاروخ “سبايس إكس” الفضائي بعد دقائق من هبوطه
أبرز المواد
حملة لتطعيم الماشية ضد مرض الحمى القلاعية بوادي الدواسر
منطقة الرياض
بلينكن: الدبلوماسية هي السبيل الوحيد لالتزام إيران بالاتفاق النووي
أبرز المواد
بومبيو يعلن نيته الترشح للانتخابات الرئاسية: مستعد دائماً للقتال
أبرز المواد
التحالف: تدمير بالستي أطلقته ميليشيات الحوثي نحو جازان
أبرز المواد

داعش يحاكم “سعودي” ويعزله من “عمله” لاعتراضه على حرق “الكساسبة”

داعش يحاكم “سعودي” ويعزله من “عمله” لاعتراضه على حرق “الكساسبة”
http://almnatiq.net/?p=16390
وكالات - المناطق

أكد المرصد السوري لحقوق الإنسان، اليوم الجمعة، أن تنظيم “داعش” أحال من قيل أنه طالب علم شرعي من أتباعه اعترض على قتل الطيار الأردني معاذ الكساسبة حرقاً؛ إلى المحاكمة بعدما نحاه عن منصبه.

وأوضح مدير المرصد رامي عبدالرحمن: “طالب العلم الشرعي السعودي عبّر عن اعتراضه، خلال اجتماع لـ”الهيئة الشرعية المحلية للتنظيم”، في بلدة الباب في محافظة حلب”.

وأضاف “عبدالرحمن: “أدان رجال دين مسلمون قتل الطيار على نطاق واسع؛ بل إن بعض الشخصيات المرتبطة بالقاعدة قالت إنه يتنافى مع الإسلام”.

وكان تنظيم “داعش” قد بث يوم الثلاثاء تسجيلاً مصوراً لإعدام الطيار الأردني معاذ الكساسبة حرقاً وهو داخل قفص.

وقال المرصد السوري: إن رجل الدين السعودي المذكور طالَبَ بمحاكمة المسؤولين عن هذا العمل، وأشار “المرصد” إلى أن تنظيم “داعش” قد يقتله.

ونشر “داعش” على “تويتر” فتوى تقول بـ”قتل الكافر حرقاً”؛ بينما قال رجال دين مسلمون إن الدين يحرّم قتل أي شخص على هذا النحو.

الكلمات الدليلية

التعليقات (١) اضف تعليق

  1. ١
    ارهابي

    يعني لما تكذبون ما تكونوا اغبياء