احدث الأخبار

تقرير أممي يفيد بانخفاض إعادة توطين اللاجئين بسبب جائحة كورونا
دولي
شرطة مكة المكرمة: القبض على مُقيمين باكستانيين ارتكبا 5 جرائم اعتداء على الأموال
منطقة مكة المكرمة
أسعار النفط ترتفع بأكثر من 1 %
أبرز المواد
جامعة نجران تعلن نتائج القبول لبرامج الماجستير مدفوعة الرسوم
منطقة نجران
المملكة تعزز من شراكتها في مجال الابتكار والتحول التقني والرقمي مع عدد من دول مجموعة العشرين
محليات
‏نائب وزير الدفاع يزور رئاسة هيئة الأركان العامة وقيادة القوات المشتركة ويلتقي بمنسوبيها
أبرز المواد
الإمارات: استمرار الهجمات الإرهابية لجماعة الحوثي يعكس تحديها السافر للمجتمع الدولي واستخفافها بالقوانين والأعراف الدولية
محليات
خبير اقتصادي أمريكي: مستقبل البشرية سيكون أغرب مما نعتقد
أبرز المواد
وزير التعليم ووزير الدولة الياباني يبحثان سبل تعزيز الأبحاث المشتركة بين جامعات البلدين
أبرز المواد
بدائل غذائية توفرها الصناعات التحويلية للتمور
محليات
أمير القصيم: المهرجانات الزراعية الموسمية تحوّلت لصناعة تتميز بها المنطقة
أبرز المواد
انطلاق المزاد الدولي لمزارع إنتاج الصقور ومبيعات الليلة الأولى تتخطى الـ 200 ألف
أبرز المواد

شرطة الرياض تضبط حوالي 8757 متسولاً ومتسولة

http://almnatiq.net/?p=1644
الرياض - سعيد العجل

أسفرت جهود اللجنة الأمنية لمكافحة التسول بمنطقة الرياض التي تقودها شرطة المنطقة ممثلة بإدارة الضبط الإداري وشاركت بها عدد من الجهات ذات العلاقة عن القبض على ثمانية آلاف وسبعمائة وسبعة وخمسين 8757 متسولاً ومتسولة خلال العام الهجري المنقضي 1435هـ.

جاء ذلك في سياق التقرير الإحصائي الصادر عن اللجنة والذي أظهر أن ما يقارب الـ 70% من إجمالي المقبوض عليهم غير سعوديين معظمهم من الرجال والأطفال، حيث بلغ عدد الذين قبض عليهم من الجالية اليمنية 3938 ما بين رجال ونساء وأطفال، وما مجموعة 2260 من المواطنين ما بين رجال ونساء وأطفال، فيما بلغ إجمالي المقبوض عليهم من الجالية الأثيوبية 1096 متسولاً ومتسولة، و 710 متسولين ومتسولات من أبناء الجالية النيجرية، كما تضمنت القائمة 300 متسولاً من الجنسية الباكستانية، و220 من الهندية، ومن الجنسية الأردنية 115 متسولاً ومتسولة معظمهم نساء، و67 سورياً وسورية فيما بلغ المقبوض عليهم من الجنسيات الأخرى 51 متسولاً ومتسولة.

كما تضمن التقرير إحالة ما يقارب 415 قضية جنائية تم ضبطها من قبل اللجنة إلى جهات الاختصاص لمعالجتها حسب الحالة.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة