احدث الأخبار

حكم قضائي لعقارات الدولة بقيمة 2 مليار و 200 مليون
منطقة الرياض
أمير الجوف يستقبل رئيس وأعضاء مجلس إدارة نادي الجندل بدومة الجندل
منطقة الجوف
بلدية الجبيل: ردم 22 تجمع مائي داخل أحياء المحافظة خلال شهر
المنطقة الشرقية
أمانة الشرقية تنفذ 1007 جولة رقابية و ترصد 35 مخالفة للتدابير الصحية في الأسواق والمراكز التجارية
المنطقة الشرقية
وزير الإعلام: الجائحة فرضت على العالم تحديات ووضعت دولنا ومؤسساتنا في مواجهة أزمة غير مسبوقة
أبرز المواد
“نفط برنت” ينخفض بنسبة 0.74 %
أبرز المواد
أمانة الشرقية: الانتهاء من ٩٨٪ من المرحلة الأولى لخدمة 3 أحياء بشبكات تصريف مياه الأمطار
أبرز المواد
الدفاع المدني يهيب بالجميع توخي الحذر لاحتمالية هطول أمطار رعدية على بعض المناطق
محليات
جامعة الباحة تنظم حلقة نقاش بعنوان “المملكة ترأس قمة العشرين: تطلعات وتحديات”
منطقة الباحة
المملكة تحقق أعلى مراتب الالتزام بتنفيذ مخرجات قمة مجموعة العشرين ذات الصلة بالصمود السيبراني
أبرز المواد
وزير الإسكان يتفقّد مشاريع “سكني” بالمنطقة الشرقية .. ويزور مركز “سكني” الشامل
أبرز المواد
انطلاق الجولة السادسة من دوري الأمير محمد بن سلمان لأندية الدرجة الأولى
أبرز المواد

10 آلاف ملف تجاري جديد شهريا بحاجة إلى استقدام 800 ألف عامل سنويا

10 آلاف ملف تجاري جديد شهريا بحاجة إلى استقدام 800 ألف عامل سنويا
http://almnatiq.net/?p=167019
المناطق - الرياض

كشف أحمد بن صالح الحميدان؛ نائب وزير العمل، عن فتح 10 آلاف ملف تجاري جديد في وزارة العمل شهريا، مشيراً إلى أنه في حال تقدم كل صاحب عمل بطلب استقدام من 7 – 8 عمال، لجرى استقدام من 700 – 800 ألف شخص جديد سنويا.

وأشار الحميدان إلى أن هذا الأمر كان من التحديات في وزارة العمل، التي حاولت إيجاد وسائل للسيطرة ومجاراة هذا الطلب، بما لا يضر الاقتصاد أو رجل الأعمال، مؤكداً مساعي الوزارة الدائمة لإيجاد علاج دون ضرر؛ لأن العلاج أحيانا تنتج عنه أضرار.

وقال خلال ترؤسه لجلسة دراسة “تقييم قدرة الاقتصاد السعودي على توليد فرص عمل مناسبة ومستدامة للمواطنين”، في منتدى الرياض الاقتصادي، أمس، إن الأصل في العلاقة بين العامل وصاحب العمل هي العقود التي يوافق عليها الطرفان، مشيراً إلى أن القطاع الخاص يقدم نماذج رائعة من الشباب السعودي في سوق العمل.

وأوصت دراسة “تقييم قدرة الاقتصاد السعودي على توليد فرص عمل” بتسريع وتيرة التصنيع والخدمات المتطورة، وتوسيع مجالاتها كمحرك رئيس لتوليد مزيد من فرص العمل للمواطنين، كما أوصت بتطوير مناهج التعليم لبناء مجتمع قائم على اقتصاد المعرفة.

ودعت الدراسة التي طرحها منتدى الرياض الاقتصادي للنقاش خلال جلسته أمس الخميس، وترأسها أحمد الحميدان نائب وزير العمل، نيابة عن وزير العمل، إلى تحقيق التوافق بين مخرجات التعليم والتدريب ومتطلبات سوق العمل بما يسهم في بناء مجتمع المعرفة، وطالبت بإعادة هيكلة الصيغ القانونية للمنشآت لبناء بيئة قادرة على التلاؤم مع متطلبات الاقتصاد الحديث، وبما يمكن من توليد مزيد من الفرص الوظيفية المناسبة والمستدامة للمواطنين.

وأوصت كذلك بتخصيص الاستثمارات اللازمة لتنفيذ استراتيجية توليد الوظائف للمواطنين، ودعت لتعظيم الاستفادة من توسعة الحرمين الشريفين، وتطوير قطاع السياحة، بما يخدم هذا الهدف، إضافة إلى تنفيذ حزمة من السياسات التي تعزز ثقافة العمل الحر وإشاعة فكر الاستثمار المنتج.

 

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة