احدث الأخبار

الأباء كبار السن يستمتعون برحلة لمهرجان وسم شتاء حائل
منطقة حائل
شاهد.. ابنة مارادونا تبكي أمام موقف نجوم بوكا جونيورز
أبرز المواد
البحرين تكشف ملابسات اعتراض قطر زورقين تابعين لخفر السواحل
أبرز المواد
سيتي يهدي بطاقة التأهل لبورتو في التشامبيونز ليغ
أبرز المواد
وزير العدل الأمريكي: لم نتوصل لأدلة على التلاعب بالانتخابات
أبرز المواد
ملاك خليجيون للإبل: مهرجان الملك عبدالعزيز للإبل أنعش سوق الإبل ودفعه إلى الارتفاع
أبرز المواد
الأمم المتحدة تناشد الحصول على 35 مليار دولار لتلبية الاحتياجات الإنسانية في 2021
أبرز المواد
برنامج “يسٌر”: نسعى لأن تكون البيئة التعليمية في المملكة خالية من الكُتب الورقية
أبرز المواد
وزير الطاقة يؤكد جاهزية “كاوست” لتفعيل مبادرة الاقتصاد الدائري للكربون
أبرز المواد
النظام الجديد للغرف التجارية يعتمد مؤشرات لقياس الأداء ويعفي المشتركين الجدد من رسوم الاشتراك 3 سنوات
أبرز المواد
رحيل مارادونا.. الصدمات تتوالى وممرضة تفجر مفاجأة
منوعات
رقم مهول.. كم يحتاج العالم لمواجهة آثار كورونا في 2021؟
أبرز المواد

غرفة الشرقية تُطلق فعاليات معرض الأسر المنتجة “صنعتي” 2015م

غرفة الشرقية تُطلق فعاليات معرض الأسر المنتجة “صنعتي” 2015م
http://almnatiq.net/?p=168467
المناطق- الدمام

تطلق غرفة الشرقية تحت رعاية صاحب السمو الملكي الأمير “سعود بن نايف بن عبدالعزيز”، أمير المنطقة الشرقية، وبالتعاون مع شركة الظهران إكسبو، طريق الدمام ـ الخبر الساحلي، فعاليات معرض الأسر المنتجة “صنعتي” 2015م، وذلك لمدة خمسة أيام متتالية ابتداءً من الثلاثاء 15 وحتى 19 ديسمبر 2015.

ويشارك في المعرض أكثر من 12 مركز وجمعية حاضنة و220 أسرة منتجة، لتسويق منتجاتهم عبر أجنحة مجانية، وذلك على أرض معارض شركة “الظهران إكسبو” طريق الدمام ـ الخبر الساحلي.

ويهدف المعرض بحسب رئيس مجلس إدارة غرفة الشرقية، عبدالرحمن بن صالح العطيشان، إلى تشجيع ثقافة ريادة الأعمال، وتحفيز المجتمع لتأسيس الاستثمارات المنزلية، ومساعدة الأسر المنتجة على أن تُسهم في عملية التنمية الاقتصادية والاجتماعية ككل، إضافة إلى تدريبهم وتأهيلهم على مواجهة التحديات، وذلك بإيجاد قنوات تسويقية تضمن للأسر المنتجة دخلاً مستدامًا، وكذلك تأصيل التراث الوطني والمشغولات اليدوية وتعزيز الهوية الوطنية.

وقال العطيشان، إن المعرض، يأتي ضمن خطة الغرفة الداعمة للجهود الوطنية في النهوض بقطاع الأسر المنتجة لما يمكن أن يحققه ذلك القطاع من قيمه مضافة للاقتصاد الوطني، لافتًا إلى أن مشروعات الأسر المنتجة تحمل بجانب أبعادها الاقتصادية أبعادًا اجتماعية متعددة، كالحد من عوز هذه الأسر وتحويلها من مجرد أُسَر متلقية للإعانات إلى أسر منتجة.

وأكد “العطيشان”، أن النهوض بقطاع الأسر المنتجة والوصول به إلى مصاف القطاعات الرئيسية في الاقتصاد الوطني كشأن العديد من دول العالم مثل “أستراليا”، التي نمت مبيعاتها في الصناعات الحرفية المنزلية بنسبة تفوق الـ100%، يتطلب السعي نحو تحقيق حزمة من المتغيرات المتعددة، على رأسها تغيير الثقافة المجتمعية تجاه المشروعات صغيرة الحجم أو كما يُطلق عليها المشروعات (متناهية الصغر)، مشيرًا إلى دور الإعلام بمختلف قنواته ومدى قدرته في تكسير نمطية الثقافة المجتمعية السلبية تجاه مشروعات الأسر المنتجة.

وأضاف “العطيشان”، قائلاً: (إن قطاع الأسر المنتجة في حاجة ضرورية إلى ما أشبه بالمظلة الرسمية للعمل على تنظيمه وتحديد آليات ترخيصه وطرح برامج تدريبية وتسويقية تساعد على الحد مما تواجهه هذه الأسر المنتجة من تحديات).

ومن جانبه أشار أمين عام غرفة الشرقية، “عبدالرحمن بن عبدالله الوابل”، إلى أن المعرض بمثابة منافذ تسويقية هامة ستوفر أرباحًا لهذه الأسر، بما يعزز استمراريتها في العمل وإيجاد الدخل المناسب.

وأضاف، إن “صنعتي” يأتي استمرارًا لما توليه غرفة الشرقية من أهمية للأسر المنتجة، باعتبارها مكون اقتصادي متعدد المنافع سواء الوطنية أو الشخصية، مبيننًا مدى إمكانية ذلك القطاع في المساهمة بتنمية الاقتصاد وتنشيط عملية الإنتاج والتسويق وتوفير فرص العمل لفئات المجتمع ذكورًا وإناثًا.

وقال “الوابل”، إن غرفة الشرقية دأبت على أن تكون رائدة، وذلك بتبنيها المبادرات وسعيها إلى تقديم المزيد لصالح المجتمع، كونها جزء من هذا المجتمع، وتجد من مسؤوليتها المساهمة في تنميته ورفعة شأنه ورفع مستوى عطائه لخدمة الوطن ككل، مشيرًا إلى أن الغرفة تولي اهتمامًا خاصًا بالمسئولية الاجتماعية، فكان الحرص على إنشاء مركزًا مختصًا بهذا الشأن مهمته تنفيذ الأنشطة ذات البعد الاجتماعي، ومتابعتها والعمل على تطويرها.

الغرفة ضمن أفضل 4 غرف عالمية في برامج المسؤولية الاجتماعية

يذكر أن غرفة الشرقية قد صُنفت في يونيو الماضي من قبل مجلس الغرف العالمي ضمن أفضل 4 غرف عالمية في برامج المسؤولية الاجتماعية، وذلك لإنجازاتها وتكامل جهودها مع كافة شركاءها من مؤسسات حكومية وأهلية، في تقديمها لبرامج المسئولية الاجتماعية.

وتضع الغرفة على عاتقها منذ تدشينها لمركز المسئولية الاجتماعية، السعي نحو تقديم خدمات متميزة عبر برامج ذات طابع شمولي وتنموي مهمتها نشر ثقافة المسؤولية الاجتماعية لدى قطاع الأعمال لجعلها واقعًا ملموسًا.

وقد تبنت الغرفة أهداف عدة من وراء تدشين مركز مختص بقضايا المسئولية الاجتماعية، منها العمل على حث وتشجيع مشتركي الغرفة بإنشاء مراكز للمسئولية الاجتماعية داخل مؤسساتهم، ونشر الوعي بالمسؤولية الاجتماعية لدى مؤسسات المجتمع الاقتصادي في المنطقة الشرقية، إضافة إلى تقديم خدمات استشارية في مجال المسؤولية الاجتماعية لمشتركي الغرفة.

هذا يكرّس ذاك الإنجاز، الأيادي البيضاء التي يبذلها قطاع الأعمال في المنطقة، تجاه مسؤوليتهم الاجتماعية والعمل الخيري والإنساني، ومجسداً بذلك ما حققته الغرفة من أداء ناجح ومتنام، وتجسيداً لحرصها المتواصل، والمستمر على التفوق، ليس على المستوى المحلي فحسب، وإنما على المستوى الإقليمي والدولي، في انعكاس واضح للمحاور، والأهداف الاستراتيجية لمجلس إدارة الغرفة، وصولاً إلى أرقىَ درجات الأداء في خدمة الاقتصاد الوطني والمجتمع.

الوابل: استعدينا لـ”صنعتي” بأكثر من لقاء تعريفي وبرنامج تدريبي

قال أمين عام غرفة الشرقية، عبدالرحمن بن عبدالله الوابل، إن الغرفة أطلقت أكثر من لقاء تعريفي وبرنامج تدريبي استعدادًا لمعرض اليوم “صنعتي” 2015م، وذلك كونه معرضًا يحمل أهدافًا محددة تتمثل في التدريب والتأهيل للأسر المنتجة حتى تتمكن من مواجهة التحديات سواء التسويقية أو التنظيمية التي تعوقها عن مواصلة النمو .

وأوضح الوابل، أن اللقاءات التي عُقدت، قد ناقشت عددًا من المواضيع والنقاط الهامة، التي ستعمل على إنجاح المعرض وتحقيق الأهداف التي تتطلع لها الغرفة نحو خدمة هذه الشريحة الهامة على خريطة الاقتصاد الوطني.

وأفاد الوابل، بأنه تم إقامة أكثر من برنامج تدريبي، كبرنامج استثماري في “صنعتي”، الذي هدف في نسخته الأولى والثانية إلى تطوير الأداء نحو تقديم المنتجات بطريقة أكثر احترافية، والتدريب على الكيفية التي يتم بها زيادة المبيعات، وكذلك برنامج أساليب وفنون التغليف، كأحد أهم فنون البيع والإقناع بالشراء.

ولفت، إلى أن الأسر المنتجة تقوم بمهمتي التصنيع والبيع معًا، ولما لها من خبرة متراكمة في عملية التصنيع تم التركيز في البرامج على التطوير والتوعية بالمنتجات الشبيهة وكيفية تدريبهم على الإبداع في منتجاتهم، أم مهمة البيع تطلبت تزويد الأسر بفنون ومهارات البيع وفقًا لأحدث ما توصلت إليه فنون البيع المباشر.

جائزة تقديرية لأفضل جناح من الجمعيات والمراكز التنموية المشاركة في “صنعتي” 2015م

تُقدم غرفة الشرقية جائزة تقديرية لأفضل جناح من الجمعيات والمراكز التنموية المشاركة في معرض “صنعتي” 2015م، وذلك تشجيعًا لأدوارها الحيوية التي تقدمها للأسر المنتجة.

كانت غرفة الشرقية، قد حرصّت على أن يتضمن المعرض أجنحة تسويقية للجمعيات والمراكز التنموية الحاضنة للأسر المنتجة، وذلك من أجل التعريف بأدوارها الحيوية التي تقوم بها، وإتاحة الفرصة لها بفتح قنوات تواصل مع الجمهور ورجال الأعمال الداعمين.

وقال أمين عام الغرفة، “عبدالرحمن بن عبدالله الوابل”، إن المعرض سيشهد مشاركة أكثر من 12 جمعية ومركز تنموي من الجمعيات والمراكز التي تحتضن الأسر المنتجة، لافتًا إلى أنه سوف يتم تقديم هذه الجمعيات في المعرض بالشكل الذي يتناسب مع حجم المسؤولية الكبيرة والأدوار الحيوية التي تقوم بها.

وأفاد، بأنه سيتم إتاحة الفرصة لمنسقات ومشرفات الجمعيات والمراكز من الحصول على دورات تدريبية تساعدهم على القيام بمهامهم وتنفيذ أعمالهم، كما سيتم ضم بيانات الجمعيات والمراكز المشاركة بالمعرض للدليل التسويقي، مشيرًا إلى أن الغرفة ستمنح جائزة تقديرية لأفضل جناح من الجمعيات والمراكز التنموية المشاركة.

يُشار إلى أن هناك أكثر من 12 جمعية خيرية ومركز تنموي يشاركون في معرض الأسر المنتجة “صنعتي” 2015م، الذي تنظمه غرفة الشرقية لمدة خمسة أيام متتالية ابتداءً من اليوم وحتى 19 ديسمبر الجاري.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة