احدث الأخبار

وزارة الصناعة والثروة المعدنية تُنفذ جولات تفتيشية وترصد 357 مخالفة في المنشآت التعدينية
أبرز المواد
وزراء الخارجية العرب يجددون التأكيد على مركزية القضية الفلسطينية والهوية العربية للقدس الشرقية المحتلة
أبرز المواد
الصحة: أكثر من مليون جرعة من لقاح كورونا تم إعطائها حتى الآن في كافة مناطق المملكة
أبرز المواد
أمير منطقة حائل يستقبل قائد القوات الخاصة للأمن البيئي
منطقة حائل
موارد الرياض يوقع مذكرة تفاهم لتأهيل وتوظيف نزيلات دور الإيواء
منطقة الرياض
44 جهة حكومية تشارك في مراجعة السياسات التجارية الثالثة للمملكة بمنظمة التجارة العالمية
أبرز المواد
المسعودي يدشن فعاليات الاحتفاء باليوم العالمي للدفاع المدني
منطقة مكة المكرمة
المحكمة الجنائية الدولية تفتح تحقيقا بشأن جرائم حرب في الأراضي الفلسطينية
أبرز المواد
جمعية نساء المستقبل تنفذ دورة تدريبية بعنوان “تحويل المشكلات إلى تحديات “
منطقة الرياض
وزير الخارجية يلتقي نظيره المصري
أبرز المواد
أمانة الجوف وبلدياتها تعقم 298 صرافا آليا لمنع انتشار فيروس كورونا
منطقة الجوف
وزير الصحة يتفقد مستشفى الأمير محمد بن فهد ومراكز لقاحات في القطيف والظهران ومركز صحي الفيصلية بالدمام
المنطقة الشرقية

مركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني بجازان ينفذ فعالياته عن “التطرف وآثاره على الوحدة الوطنية”

مركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني بجازان ينفذ  فعالياته عن “التطرف وآثاره على الوحدة الوطنية”
http://almnatiq.net/?p=17005
المناطق - جازان

نفذ مركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني بمنطقة جازان “فعاليات اللقاء الثالث من لقاءات الحوار الوطني العاشر”، تحت عنون “التطرف وآثاره على الوحدة الوطنية”، بمشاركة عددٍ من العلماء والمثقفين والمثقفات والأدباء والإعلاميين ورجال الأعمال.
ويأتي اللقاء استكمالاً للقاءات المرحلة الثانية التي أقرّها المركز في وقت سابق، التي ستشمل خمسة مناطق بالمملكة، وبعد اختتام المركز للقاءاته التي عقدها خلال الأسبوعين الماضيين في كل من منطقتي نجران، وعسير.
وأوضح عضو مجلس أمناء مركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني الشيخ قيس بن محمد آل الشيخ مبارك، أن اللقاء يهدف إلى التعرف على رؤية المجتمع تجاه قضية مهمة وخطيرة وهي قضية التطرف وآثاره على الوحدة الوطنية.
وقال “إن اللقاء يأتي في إطار جهود المركز نحو الوقوف في وجه ظاهرة التطرف، وما تمثله من مخاطر على المجتمع، وتعزيز عرى وروابط الوحدة الوطنية، ونشر قيم وثقافة الحوار والتسامح والاعتدال وقبول الرأي الآخر.
وأكد أهمية اللقاء، حيث سيتناول موضوع التطرف من جميع جوانبه، وتناقش جلسات الحوار موضوع التطرف وآثاره على الوحدة الوطنية من خلال أربعة محاور، وهي التطرف والتشدد ” واقعه ومظاهره “، والعوامل والأسباب المؤدية إلى التطرف والتشدد، والمخاطر الدينية والاجتماعية والوطنية للتطرف والتشدد، وسبل حماية المجتمع من مخاطر التطرف والتشدد.
من جهته أوضح عضو مجلس أمناء المركز المهندس نظمي عبد رب النبي النصر، أن جميع الأنشطة والفعاليات التي يقيمهما مركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني، تهدف إلى إيجاد المناخ الملائم لنجاح الحوار واستمراريته في المجتمع ليكون طبيعة من طبائع وثقافة المجتمع.
وأكد على الجهود التي يبذلها مركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني لإشراك جميع مؤسسات المجتمع للقيام بدورها في نشر ثقافة الحوار وتقبّل رأي الطرف الآخر الذي بدوره سيحد من تنامي ظاهرة التطرف والتشدد بين جميع أطياف المجتمع.
يذكر أن مركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني كان قد أعلن في وقت سابق أنه سيخصص جميع أعماله وبرامجه خلال العام 1436هـ، للتوعية بمخاطر مشكلة الغلو والتطرف، من خلال حشد الطاقات الفكرية والثقافية في المملكة للإسهام في هذا الشأن وأداء دورها في مواجهة هذه المشكلة.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة