احدث الأخبار

أبرز المواد
مصادر لـ”المناطق”: الرفع بتنظيم استخدام “الدرون” إلى مجلس الوزراء لإقراره .. يسمح باستيرادها وبيعها وضوابط خاصة لاستخدامها
أبرز المواد
سياسي أمريكي وسفير سابق: الحرب بين إسرائيل وإيران قادمة .. أمر لا مفر منه
أبرز المواد
الشيخ “الماجد”: لا يجوز للموظف مغادرة مقر العمل قبل نهاية الدوام إلا بشرطين
أبرز المواد
صلاح يحطم رقما قياسيا لليفربول صمد 3 عقود.. ويعادل رونالدو
أبرز المواد
تغريدات خلايا عزمي ضد المملكة تثبت غباء تلك الخلايا.. “صوره”
أبرز المواد
حرس حدود المناطق الجنوبية يحبط تهريب نصف طن من المخدرات
أبرز المواد
اختتام بطولة القصيم للخيل العربية بالمذنب وسط حضور كبير وتنافس مثير
منطقة القصيم
شاهد..مهندسة الصواريخ مشاعل الشميمري تحكي كيف كانت نفود عنيزة بداية لتحقيق حلمها
أبرز المواد
موقوف فلبيني بشرطة بيش يشهر إسلامه
منطقة جازان
رياضية المدينة تكرم مدرب منتخب الناشئين
الرياضة
غرفة القصيم تبحث دعم وتنمية المشروعات الناشئة والمتعثرة مع محافظ (منشآت) في ملتقى بيبان
منطقة القصيم

أحزان جازان

أحزان جازان
http://almnatiq.net/?p=172778
محمد الشقا

فجعنا صباح اليوم بنبأ حريق مستشفى جازان العام والذي خلف حتى اللحظة 25 شهيداً بإذن الله عدا الإصابات التي وصلت إلى 123 !.
ضعف “السلامة” وعدم الاهتمام بها كان المتهم الأول في الحريق حسب ما يتداول من تقارير سابقة للدفاع المدني اتهمت فيها الصحة بعدم الاكتراث لتحذيراتها المتكررة!.
وزير الصحة المهندس خالد الفالح القادم من شركة كبرى تضع السلامة في قمة أولوياتها وفي مقدمة اهتماماتها؛ كان ينبغي عليه أن يبدأ بهذا الهم الكبير الذي لا يقل أهمية عن بقية الأهداف التي جاء الوزير لتحقيقها.
بعيداً عن اللوم المباشر؛ “فما فات مات” ولن يفيد البكاء على اللبن المسكوب لكننا تمنينا أن حوادثاً سابقة أقل فداحة بطلها مستشفياتنا -وقعت في عهد الوزير الحالي- حركت الفالح ودفعته وفريقه الجديد إلى جولات ميدانية على مستوى المملكة لمعرفة مستوى السلامة ووضع معايير محددة تسير عليها جميع المستشفيات حكومية كانت أو خاصة، صغيرة أو كبيرة، يعلمها الوزير وما لا يعلمها!.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة