سعوديون وكفى!! | صحيفة المناطق الإلكترونية
الجمعة, 30 محرّم 1439 هجريا, الموافق 20 أكتوبر 2017 ميلاديا

احدث الأخبار

ضبط 3 إقامات مزورة بحوزة مقيم آسيوي بجدة مخاطر الطقس البارد على الهواتف والأجهزة الإلكترونية سمو ولي العهد يأمر بترقية قاتل إرهابي قصر السلام إلى رتبة ملازم بعد طرده الوفد الإسرائيلي.. استقبال حافل لمرزوق الغانم في الكويت الاتحاد السعودي: شركة صلة تتحمل مسؤولية ظهر العامل الآسيوي باللباس غير اللائق مسؤول يمني يؤكد أن الاستراتيجية الأمريكية الجديدة بشأن إيران فضحت تدخل طهران في بلاده مجلس التعاون والاتحاد الأوروبي يختتمان اعمال مؤتمر “العلاقات التجارية والاقتصادية” ببلجيكا اجتماع اللجنة المشتركة بين الأمانة العامة لمجلس التعاون وأمانة منظمة التعاون الإسلامي في الرياض الأثنين القادم قرار إنشاء مجمع الحديث النبوي الشريف أهدافه عظيمة ومعانيه سامية وامتداد لخدمة الإسلام ونشره أمير الحدود الشمالية : الأمر الملكي بإنشاء مجمع خادم الحرمين الشريفين للحديث النبوي خطوة تاريخية لجمع الكلمة ومواجهة المناهج المتطرفة عمل تبوك يحقق المركز الأول في برنامج “نطاقات مكاتب العمل ” العمل وأمانة الرياض يبحثان تطبيق المرحلة الثالثة من قرار التأنيث

سعوديون وكفى!!

سعوديون وكفى!!
محمد العمراني

كشفت وسائل التواصل الاجتماعي في الآونة الأخيرة ما يمثل مأزقا حقيقيا تمر به ساحتنا الداخلية بقيادة بعض مثقفينا يساندهم في ذلك الأتباع والأشياع من كل حدب وصوب، في وقت تخوض فيه بلادنا حربا على الحدود الجنوبية وأخرى داخلية للتصدي للفكر الإرهابي، وثالثة سياسية لتحسين صورة الإسلام والمملكة في المحافل الدولية.

كُل ذلك لم يشفع “للوطن” عند هذه النخبة المثقفة التي أخذت تتراشق بهوية المجتمع وتقسمه على حسب أهوائها إلى تصنيفات تضعفه أكثر مما تقويه، وتغرس خنجرا للأعداء، دون أن تطلق رصاصة للوطن، والخاسر الأول والوحيد من فوضى النخبة هو كيان “المملكة العربية السعودية”.

ومن المؤلم والمخيب أن تشاهد مثقفي وطنك يتبادلون الاتهامات ويزيدون من الانقسامات المجتمعية في وسائل الإعلام وأمام أنظار العدو والصديق، ليس لشيء سوى التناحر والاختلاف بين تصنيفاتهم التي أطلقوها على أنفسهم.

وكما قيل “إذا زل العالِمُ زل بزلته عالَمٌ” ، فإننا أحوج هذه الأيام إلى سن أنظمه وقوانين تجرم فعل هذه النخبة المثقفة التي تنعت المجتمع بتصنيفات الليبرالية والعلمانية والصحوة والمتشددة وغيرها من تصنيفات تفكيك المجتمع وإبعاده عن هويته “السعودية” ، وعلينا الرجوع إلى ما نص عليه النظام الأساسي للحكم في مادته الأولى بأن هذه البلاد إسلاميه عربية دستورها الكتاب والسنة.

وكما أعجز رجال أمننا البواسل أعداء الوطن من زعزعة أمنه واستقراره بالمقولة الشهيرة “المواطن رجل الأمن الأول” ، فمن الواجب على مثقفينا الحفاظ على النسيج المجتمعي متماسكا قويا واختصار تلك التصنيفات بمقولة “سعوديون وكفى.”.

 

التعليقات (١) اضف تعليق

  1. ١
    أخبار العالم | سعوديون وكفى!! أخبار العالم
    […] التفاصيل: سعوديون وكفى!! […]