احدث الأخبار

أرامكو السعودية تتوسع في آسيا باستحواذها على حصة من مجمع جيجيانغ الصيني للتكرير والبتروكيميائيات
أبرز المواد
تعليم شرورة يدشن انطلاق دوري المدارس
منطقة نجران
وزير التعليم: اختيار اللغة الصينية من منطلق قوة الصين الاقتصادية وشراكتها الاستراتيجية للمملكة
أبرز المواد
عمل وتنمية الرياض يضبط “204” مخالفة وينذر “96” منشأة
منطقة الرياض
خبير في أنظمة العمل: فصل الموظف بناء على المادة ٧٧ غير قانوني 
محليات
ولي العهد⁩ يطمئن على صحة رئيس تحرير صحيفة الرياض بعد تعرضه لوعكة الصحية في الصين
أبرز المواد
المقدسيون يفتحون باب مصلى الرحمة بعد إغلاقه منذ 2003
أبرز المواد
رحلات التوظيف وريادة الأعمال في ملتقى القصيم تستقطب ألف شاب خلال أربعة أيام
منطقة القصيم
باحث بولندي يعرض كتاب عن “نجد” لكاتب أوروبي قبل 200 عام
المنطقة الشرقية
وزير الشؤون الإسلامية يوجّه بمراجعة محتوى الكتب والمطويات التي تباع بحرم المواقيت
أبرز المواد
التعاون يمطر شباك الباطن برباعية
أبرز المواد
القرية المصاحبة لمهرجان الملك عبدالعزيز للإبل تبدأ باستقبال زوارها
أبرز المواد

الداخلية: تنفيذ حكم القتل بباكستاني هرب الهيروين داخل أحشائه بالقويعية

الداخلية: تنفيذ حكم القتل بباكستاني هرب الهيروين داخل أحشائه بالقويعية
http://almnatiq.net/?p=19126
المناطق - واس

أصدرت وزارة الداخلية اليوم بياناً حول تنفيذ حكم القتل تعزيرًا في أحد الجناة في منطقة الرياض بمحافظة القويعية , وفيما يلي نص البيان :
قال الله تعالى ( إنما جزاء الذين يحاربون الله ورسوله ويسعون في الأرض فسادا أن يقتلوا أو يصلبوا أو تقطع أيديهم وأرجلهم من خلاف أو ينفوا من الأرض ذلك لهم خزي في الدنيا ولهم في الآخرة عذاب عظيم ) .
بفضل من الله تم القبض على المدعو بابر حسين محمد إسحاق” باكستاني الجنسية ” عند قيامه بتهريب كمية من الهيروين المخدر داخل أحشائه إلى المملكة ، وأسفر التحقيق معه عن توجيه الاتهام إليه بما نسب له ، وبإحالته إلى المحكمة العامة صدر بحقه صك شرعي يقضي بثبوت ما نسب إليه شرعا ، والحكم بقتله تعزيرا ، وصدق الحكم من محكمة الاستئناف ومن المحكمة العليا ، وصدر أمر ملكي يقضي بإنفاذ ما تقرر شرعا .
وقد تم تنفيذ حكم القتل في الجاني / بابر حسين محمد إسحاق اليوم ، في منطقة الرياض بمحافظة القويعية .
ووزارة الداخلية إذ تعلن ذلك لتؤكد للعموم حرص حكومة خادم الحرمين الشريفين حفظه الله على محاربة المخدرات بأنواعها لما تسببه من أضرار جسيمة على الفرد والمجتمع وإيقاع أشد العقوبات على مرتكبيها مستمدة منهجها من شرع الله القويم ، وهي تحذر في الوقت نفسه كل من يقدم على ذلك بأن العقاب الشرعي سيكون مصيره , والله الهادي إلى سواء السبيل .

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة