احدث الأخبار

الأمير فيصل بن مشعل يستقبل العميد طيار ركن عبدالله الجهني بمناسبة تعيينه قائداً لمعهد طيران القوات البرية بمنطقة القصيم
أبرز المواد
تركي آل الشيخ يعقد غداً المؤتمر الصحفي لإعلان استراتيجية الترفيه المستقبلية ‏
أبرز المواد
انقلاب سيارة يتسبب في وفاة شخص بالمندق
أبرز المواد
الفيصل يكرم العريف “القرني” لضبطه قضية تزوير في وثائق سفر
منطقة مكة المكرمة
بحضور نائبه .. الأمير فيصل بن مشعل يشهد توقيع مذكرة تفاهم بين مؤسسة “مجتمعي” ومجموعة العمري لخدمة المجتمع
منطقة القصيم
نائب أمير القصيم يستقبل الجهني بمناسبة تعيينه قائداً لمعهد طيران القوات البرية بالمنطقة
منطقة القصيم
بناء لرعاية الأيتام شريكاً اجتماعياً لمهرجان الشرقية للخيل العربية
المنطقة الشرقية
انطلاق فعاليات ملتقى الأمن الفكري بجامعة الملك خالد بمحاضرة عن الإرهاب الجديد
منطقة عسير
انطلاق فعاليات “صدر الكرامة” الثقافية بأمسية تعليمية
منطقة عسير
تدخل طبي ناجح بتخصصي تبوك لإنقاذ حياة مصاب في حادث سير
منطقة تبوك
نادي تبوك الأدبي ينظم محاضرة عن الترجمة الأدبية
منطقة تبوك
بالغنيم يرعى الخميس القادم فعاليات ملتقى القيادات المدرسية الأول
المنطقة الشرقية

وزير النقل يقود سيارته بتبوك.. ويفاجئ مواطن بتجاوز شاحنة على الطريق (فيديو)

http://almnatiq.net/?p=2000
تبوك - محمد العمراني

قام وزير النقل الجديد المهندس عبدالله المقبل بجولة ميدانية في منطقة تبوك للوقوف على مشكلة طريق تبوك – حقل ، أو ما يطلق عليه أهالي تبوك “طريق الموت”، وهو الطريق الذي حظي بوعود كثيرة من مسؤولي الوزارة السابقين لكنه بقي على ما هو عليه يصارع إهمال المقاول تارة وإخفاق الوزارة في حل مشكلته تارة أخرى.

وخلال جولة الوزير المقبل التي كان يستقل فيها سيارته ويقودها بنفسه على الطريق، فاجئ المقبل أحد المواطنين الذي كان يقود سيارته بتجاوز شاحنة مطلقا عدة إشارات ضوئية تحذيرية وهو لا يعرف أن المتجاوز هو “وزير النقل”.

مراسل “المناطق” في تبوك، الزميل محمد العمراني، استوقف الوزير خلال جولته ونقل له معاناة الأهالي، وما قالوا انه اهمال عانوا منه السنوات الماضية وراح ضحيته عدد كبير من أهالي المنطقة.

وقد رد المهندس المقبل على ما نقلته له “المناطق” بشأن الطريق، بقوله “ما جئنا الا لذلك”، فيما رفض الادلاء باي تصريحات أخرى عن خططه المستقبلة للطريق وعملية تطويره والحد من الحوادث عليه.

التعليقات (١) اضف تعليق

  1. ١
    زائر

    التعليق