بالفيديو…الكمأ (الفقع) ظهر بسامودة شمال المملكة | صحيفة المناطق الإلكترونية
الأحد, 29 ربيع الأول 1439 هجريا, الموافق 17 ديسمبر 2017 ميلاديا

احدث الأخبار

بالفيديو…الكمأ (الفقع) ظهر بسامودة شمال المملكة

المناطق _ متابعات

ظهر نبات الكمأ أو ( الفقع) هذه الأيام في بعض مناطق شمال المملكة وبالتحديد في قرية سامودة التابعة لمحافظة رفحا والتي تبعد عن حائل 430كم تقريباً على طريق حفر الباطن .
والكمأ يسمى ( الفقع ) في الجزيرة العربية و(الترفاس ) في المغرب العربي أو نبات الرعد أو بنت الرعد أو (العبلاج ) في السودان ، وهو اسم لعائلة من الفطريات تسمى الترفزية باللاتينية : (Terfeziaceae) وهو فطر بري موسمي ينمو في الصحراء بعد سقوط الأمطار بعمق من 5 إلى 15 سنتيمتر تحت الأرض ويستخدم كطعام عادة ما يتراوح وزن الكمأة من 30 إلى 300 غرام ويعتبر من ألذ وأثمن أنواع الفطريات الصحراوية. ينمو الكمأة على شكل درنة البطاطا في الصحاري، فهو ينمو بالقرب من النباتات الصحراوية . شكله كروي لحمي رخو منتظم، وسطحه أملس أو درني ويختلف لونه من الأبيض إلى الأسود، ويكون في احجام تتفاوت وتختلف وقد يصغر بعضُها حتى يكونَ في حجم حبَّة البندق، أو يكبُر ليصلَ حجم البرتقالة.
فوائد الكمأ:
تستعمل الكمأة لعلاج هشاشة الأظافر وسرعة تكسرها أو تقصفها، وتشقق الشفتين واضطراب الرؤية. وتستعمل كغذاء جيد حيث تبلغ قيتمتها الغذائية أكثر من 20% من وزنها حيث تحتوي على كمية كبيرة من البروتين، ويصنع من الكمأة الحساء الجيد وتزين بها موائد الأكل. ويجب أن تطبخ جيداً ولا تؤكل نيئة حيث تسبب عسر الهضم. وإذا حك الأثمد مع الكمأة واكتحل به فإنه يصلح البصر ويقويه ويقوي أجفان العين ويدفع عن العين نزول الماء، قال رسول الله صلى الله علية وسلم: (الكمأة من المن وماؤها شفاء للعين). وثبت أن ماء الكمأة يمنع حدوث التليف في مرض التراخوما وذلك عن طريق التدخل إلى حد كبير في تكوين الخلايا المكونة للألياف وعليه فإن الكمأة تستعمل على نطاق واسع في علاج التراخوما في مراحلها المختلفه .
نصائح هامة:
ينصح بعدم أكل الكمأة للمصابين بأمراض في المعدة أو الأمعاء كما يجب عدم أكلها من قبل المصابين بالحساسية والأمراض الجلدية، ويجب عدم أكلها نيئة وعدم شرب الماء البارد عليها إذا كانت بعد الطبخ لما في ذلك من ضرر على المعدة، ويقال انها لو لدغت حية أو أفعى شخصاً وفي بطنه الكمأة فإنه يموت مباشرة، ويجب تنظيفها من التراب الموجود في التشققات الموجودة بها.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة