كرموا هذا المقصر ..! | صحيفة المناطق الإلكترونية
الاثنين, 3 صفر 1439 هجريا, الموافق 23 أكتوبر 2017 ميلاديا

احدث الأخبار

كرموا هذا المقصر ..!

كرموا هذا المقصر ..!
جبريل القبي

ما أن أعلنت تلك المكرمة الملكية الكريمة من سيدي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز – حفظه الله ، بإضافة راتبين أساسيين لجميع موظفي الدولة وغيرهم .. حتى تهللت وجوه المواطنين فرحا ، وارتفعت أكفهم تضرعا وشكرا لله أولا، ثم دعاء لولي أمر هذه البلاد بأن يجزيه الله خير الجزاء وأن يجعلها في موازين حسناته ..

فكم أسعد بها من الأسر باعتبارها ستساهم في قضاء دين عنهم أو شراء ضروريات لهم .. أو غير ذلك من طرق الصرف التي هيئت لها منذ إعلانها ..

ولكن سرعان ما تلاشت هذه الفرحة عندما أخرت صرفها بعض الوزارات والجهات الحكومية ، وبدأت علامات الاستفهام والحيرة تطفوا على السطح ، ووصلت للإعلام ، وما أن ظهرت في الإعلام حتى سارعت بعض الوزارات في إيداعها خصوصا وأنه لا يوجد سبب لتأخيرها واستطاعت أن تلحق ببصيص فرحة لم تتلاشى بعد عند منسوبيها ..

بينما لا زالت جهات أخرى ترقد في سبات عميق ، تغرد خارج السرب ، عشعشت أدراج مكاتبها بأكوام الورق ، وقتل الروتين الممل وقت العاملين واكتفت بتصريح أشبه بحيلة الضعيف رمت فيه قصورها وتأخرها الغير مبرر على وزارة المالية ، والمالية بدورها تبرأت بكل بساطة من هذا القصور ودليلها الفعلي أن المكرمة صرفت لغيرهم من الوزارات والإدارات التي خلعت ثوب الروتين الممل والعمل البطيء وحساب الرواتب بالمرسم والممحاة ، وانتقلت إلى العالم الرقمي ، فأصبحت كل خدماتها وإجراءاتها ومسيراتها وحساباتها الكترونية ، تستطيع الحصول عليها وإنهاء اجراءاتها ، وأنت مسترخ في منزلك وتحتسي كوب قهوتك .. ساهم في ذلك وجود مسئولين وموظفين يدعمون توجهها الالكتروني وتطور خدماتها ولا يقفون عثرة في طريقها ..

أتمنى أن يكون هناك حفل تكريم لكل مقصر !!

اعتدنا على تكريم المتميز والمتميزين فقط وتقديم الدروع والشهادات لهم .. بينما يتم تكريم المقصر عن طريق جهة مختصة تقوم بتقييم أداء جميع الوزارات ، وكيف يسير العمل بها ، ومدى انتاجيتها وتطبيقها للحكومة الالكترونية ، وسرعة انجاز معاملاتها ومن ثم يصرح في آخر العام بأفضل الوزارات والإدارات انجازا بالترتيب وبالمقابل وهو المهم اسوأها وأكثرها قصورا !! ونكون بذلك قد أصبنا عصفورين بحجر واحد واستطعنا أن نكرم التميز والمتميزين وفي ذات الوقت شهرنا بمن كانوا مثالا للتسيب والإهمال ..

عندها أثق بأن أي مسؤول حر وضعه ولي الأمر ثقته به، لن يرضى أن يكون في نفس مركزه السيئ في العام القادم..

التعليقات (٤) اضف تعليق

  1. ٤
    الزياح

    اقد ناديت إذ أسمعت حياً ولكن لاحياة لمن تنادي

  2. ٣
    محمد سليمان

    وجهة نظر ثاقبة … ليت لها من مجيب

  3. ٢
    غير معروف
    […] […]
  4. ١
    وطني الحبيب

    وجهة نظر ثاقبة. .وصحيحة لابد من محاسبة كل مقصر. في أداء عمله. حتى نواكب التطور. ونسير في الطريق الصحيح.