احدث الأخبار

القيادة القطرية تهنئ خادم الحرمين الشريفين بمناسبة نجاح العملية التي أجراها سمو ولي العهد
أبرز المواد
أمير منطقة حائل يرفع التهنئة للقيادة بمناسبة نجاح العملية الجراحية لسمو ولي العهد وخروجه من المستشفى
منطقة حائل
نائب أمير منطقة حائل يهنئ خادم الحرمين الشريفين بنجاح العملية الجراحية لسمو ولي العهد وخروجه من المستشفى
منطقة حائل
الانضباط تعاقب البلطان وعبدالغني.. وتوقف سيبا وتغرمه 200 ألف ريال
أبرز المواد
رئيس أمن الدولة يهنئ القيادة بمناسبة نجاح العملية الجراحية التي أجريت لسمو ولي العهد
أبرز المواد
وزير الرياضة يرفع التهنئة للقيادة بمناسبة نجاح العملية الجراحية التي أُجريت لسمو ولي العهد
أبرز المواد
القيادة الإماراتية تهنئ خادم الحرمين الشريفين بنجاح العملية الجراحية التي أجراها سمو ولي العهد
أبرز المواد
وزير الخارجية يتلقى اتصالاً هاتفيًا من نظيره الأمريكي
أبرز المواد
وزير الحرس الوطني يرفع التهنئة للقيادة بمناسبة نجاح العملية الجراحية لسمو ولي العهد
أبرز المواد
حجابٌ تجريبي يغري مسلمات بريطانيا بالانضمام للشرطة
أبرز المواد
الأمير سعود بن عبد الله يشارك في مبادرة كورنيش الألوان في جدة لتحسين المشهد البصري
أبرز المواد
بعد اتهام محاولة الانقلاب.. رئيس وزراء أرمينيا يخاطب أنصاره
أبرز المواد

جامعة طيبة تعتزم توطين تقنية حديثة للكشف المبكر لمرضى السكري في المملكة

جامعة طيبة تعتزم توطين تقنية حديثة للكشف المبكر لمرضى السكري في المملكة
http://almnatiq.net/?p=20193
المناطق - المدينة المنورة

كشف الدكتور معاذ مجددي نائب المشرف على برنامج طيبة التوعوي للحد من داء السكري عن عزم جامعة طيبة توطين تقنية حديثة للكشف المبكر لمرضى السكري في المملكة بعد نجاح التجربة في منطقة المدينة المنورة وأضاف الدكتور مجددي أن الجامعة بدأت من خلال هذا البرنامج باستخدام تقنية (مجهر القرنية) والذي يمكنه الكشف على الأعصاب الطرفية الموجودة في القرنية (Corneal Confocal Microsope) وتكمن أهمية استخدام هذه التقنية الحديثة في أن الكشف المبكر عن المضاعفات يمكن من التدخل المبكر لمنع تفاقم آثارها على صحة المرضى .

جاء ذلك في ختام ثاني البرامج التدريبية الشاملة عن مرض السكري للأطباء والمعتمد من الهيئة السعودية للتخصصات الصحية بواقع عشرين ساعة تعليم طبي مستمر والتي اختتمت اليوم وشهد حضور 238 مشاركاً ومشاركة من بينهم طلاب وطالبات من جامعة طيبة ونحو 50 طبيباً من المدينة المنورة ومن عدة مناطق من خلال البث المباشر لأربع مستشفيات في مناطق مختلفة من المملكة هي مستشفى الملك خالد بنجران ومستشفى فيفا ومستشفى بدر ومستشفى الليث وشمل البرنامج ورش عمل ومحاضرات علمية وتطبيقية ومتحدثين عالميين ضمن برنامج طيبة التوعوي للحد من داء السكري بالتعاون مع مركز الأمير عبدالعزيز بن ماجد للسكري و جمعية الرعاية الصحية الخيرية و جمعية أصدقاء مرضى السكري بجدة والذي يأتي في إطار مبادرة وزارة التعليم لتعزيز المسئولية المجتمعية للجامعات السعودية .

وقال الدكتور مجددي أن البرنامج التدريبي أستهدف الأطباء العاملين برعاية مرضى السكري بمختلف تخصصاتهم كالجراحة والطب العام وطب الاسرة من الأمراض المزمنة  وأعتمد على أساليب تدريبية نظرية وعملية  للاطلاع الأطباء على أحدث التطورات في مجال العلاج و الحد من هذا الداء و تقليل آثار مضاعفاته على المرضى كما شهد تقديم جلسات علمية ما بين محاضرات وتدريب عملي تعرف بطرق التشخيص والاليات المعتمدة في التعرف على المضعفات سوي الحاد وانخفاض والارتفاعات وحموضة الدم والى ما ذلك  والى الحالات الطارئة ومضعفات المزمنة للداء على الأوعية الدموية الكبيرة وتصلب الشرايين التي بدورها قد تسبب الجلطات في القلب والدماغ وانسداد الأوعية  الدموية المختلفة وأيضا والواعية الدموية الصغيرة  والتي تشمل ثلاثة أعضاء تحديدا حساسة وحيوية ومضاعفات السكرية علي تتلف قد تسبب اتلاف لهذه الأعضاء اذا لم يتم التحكم بتقليل نسبة السكر التراكمي في الدم كاعتلال الشبكية واعتلال الكلى والاعصاب في هذه الأعضاء.

واوضح الدكتور مجددي ان البرنامج استضاف مجموعة من الخبراء من أبرزهم البرفسور رياض مالك اخصائي باطنة وداء السكري واعتلال أعصاب والذي سيشارك بعدة برامج تعليمية في مجال داء السكري كاعتلال الاعصاب السكري وفي مجال القدم السكرية وذلك ضمن اولى ثمار تعاون جامعة طيبة مع جامعة كورنيل نيويورك  وجامعة ما نستشر .

وكان البروفيسور رياض مالك أستاذ الباطنة بكلية طب وايل كورنيل نيويورك والأستاذ الزائر بكلية الطب بجامعة طيبة والباحث في اعتلال الأعصاب السكري ومسبباته وطرق التشخيص والعلاج  قد تحدث في اليوم الاول للبرنامج عن أحدث الوسائل للكشف عن مضاعفات السكري التي يسببها اعتلال الشرايين الصغيرة وخصوصاً اعتلال الأعصاب السكري الذي يعد أحد مضاعفات داء السكري المنتشرة و التي قد تصيب في نهاية المطاف أغلب مرضى السكري و قد يصاحبها إعاقات و تبعات كثيرة على صحة المريض وقال البروفيسور مالك ان الاعتلال قد يصيب مختلف أنواع الأعصاب الطرفية، الحسية والحركية و كذلك اللاإرادية. و قد لا يبقى نسيج واحد تغذيه الأعصاب إلا ويكون لهذا الداء أثر سلبي عليه و لهذه المضاعفة أنواع متعددة تختلف من حيث الأعراض و العلامات و طرق التشخيص تبعا لنوع الألياف العصبية المتضررة و لذلك فإنه قد يكون لاعتلال الأعصاب أعراضٌ مختلفة قد يشعر بها البعض دون الآخرين و من أبرزها الألم الحاد أو المزمن واللذان يشبهان وخز الإبر أو صعق الكهرباء أو المشي على الجمر و ثمة أعراض أخرى من اختلال التوازن و الدوار و جفاف جلد الأقدام و قد يلفت المريض انتباه الطبيب أنه لا يشعر بأي إحساس في قدميه و أحيانا لا يشكو المريض من أية أعراض  لطبيبه ولكن عند فحص قدمه بالعيادة يفاجأ بفقده لبعض الحواس و/أو وظائف الأعصاب ، كعدم القدرة على إحساس البرودة ، الوخز ، الذبذبات ، الضغط ، و فقدان التعرق في القدمين. و أثبتت الدراسات أنها كلها حيوية لصحة القدمين و فقد أحدها أو بعضها قد يعرض القدم للتقرحات.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة