احدث الأخبار

آل مصمع يغلق مطعماً مخالفاً خلال حملة تفتيشية مفاجئة برجال ألمع
منطقة عسير
أمين الجوف يقف على تدابير كورونا بالمطاعم والمقاهي
منطقة الجوف
الرئيس العام لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر يطلق حملة “رب اجعل هذا البلد آمناً”
محليات
وزير الإعلام اليمني : ‏تصعيد ميليشيا الحوثي هجماتها الإرهابية يؤكد استمرار تهريب الأسلحة الإيرانية
أبرز المواد
أمير الشرقية يلتقي محافظ هيئة المواصفات والمقاييس
أبرز المواد
وزارة الدفاع : محاولة الاعتداء على إحدى ساحات الخزانات البترولية في ميناء رأس تنورة ومرافق شركة أرامكو السعودية بالظهران اعتداء إرهابي جبان استهدف إمدادات وأمن الطاقة العالمي
أبرز المواد
أمانة الشرقية: زيادة الحملات التفتيشية للوقوف على تقيد كافة المنشآت التجارية بالإجراءات الوقائية
أبرز المواد
مصدر مسؤول في وزارة الطاقة يشجب محاولة استهداف ميناء رأس تنورة والحي السكني في مدينة الظهران
أبرز المواد
الهيئة الملكية بالجبيل وهيئة تطوير الشرقية توقعان مذكرة تعاون بهدف تحقيق التنمية الشاملة
أبرز المواد
إصابة ستة أطفال بقذائف ميليشيا الحوثي الإرهابية استهدفت محافظة تعز
أبرز المواد
مقتل 70 عنصراً حوثياً في مواجهات مع الجيش اليمني
أبرز المواد
“التجارة” تغرم 4 مشاهير بــ 160 ألف ريال لترويجهم “الفوركس”
أبرز المواد

الملحق الثقافي بأمريكا يؤكد استمرار برنامج المليك للابتعاث

http://almnatiq.net/?p=2164
المناطق - متابعات

أكد الملحق الثقافي السعودي لدى الولايات المتحدة الدكتور محمد العيسى أنه لن يستطيع أحد أن يحجب بغربال شمس برنامج خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز للابتعاث الخارجي.

جاء ذلك بعدما تكشّف أخيراً بحث قديم طبعته الرئاسة العامة للبحوث والإفتاء عام ١٩٧٧ بعنوان: “الابتعاث ومخاطره”، من تأليف السوري محمد الصباغ، يشكك فيه بنتائج الابتعاث.

ويقول الصباغ في كتابه: “إن الابتعاث كان من أفتك الأسلحة لزلزلة الإسلام في القلوب، ومحاولة اقتلاع جذوره العميقة”.

ويرى، في بحثه المكون من ٥٠ صفحة، أن الابتعاث والتبشير والإلحاد من وسائل الغرب الكافر لزحزحة الإسلام من صدور المسلمين.

ويعتقد الصباغ، الذي حاضر في جامعات سعودية أكثر من ٣٠ عاماً، أن الابتعاث يأتي ليجانس أفكار المستعمر “الغرب” والمبتعثين المسلمين”، مشيراً إلى أنه رجع كثير منهم متشبعين بروح الغرب، يتنفسون برئة الغرب ويفكرون بعقل الغرب، وينشرون أفكار ونظرية أساتذتهم، وقد يكون خطر هؤلاء أعظم من خطر أساتذتهم.

واقترح الصباغ، في نهاية بحثه – بحسب ما نقلت صحيفة الحياة – الحد من إرسال البعثات إلى “بلاد الكفار” مستثنياً العلوم الضرورية، شرط أن تكون في مكان توجد به جماعات إسلامية، مضيفاً: لا يبتعث إلا المتزوج، ولا بد أن يكون الابتعاث بعد مرحلة الماجستير.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة