بالفيديو ….. كيف تعاقب المرأة التي تعصي زوجها في أفريقيا | صحيفة المناطق الإلكترونية
الجمعة, 30 محرّم 1439 هجريا, الموافق 20 أكتوبر 2017 ميلاديا

احدث الأخبار

بالفيديو ….. كيف تعاقب المرأة التي تعصي زوجها في أفريقيا

المناطق -متابعات

أطهر فيديو تم نشرة على موقع اليوتوب جلد إمراة افريقية على قارعة الطريق ويكون ذلك بواسطة مجموعة من الرجال حيث يتم تثبيتها  جيداً من الأيدي ومن الأقدام ثم تقوم مجموعة من النساء فقط بالتناوب على جلدها بواسطة عصا من أغصان الأشجار القريبة من موقع الجلد . الجدير بالذكر أن العنف لدى المرأة في افريقيا يأخذ عدة أشكال من العقاب بالجلد او الكي بالنار وفي حادث نشرمؤخرا  حاصرت مجموعة من سائقي الحافلات امرأة في محطة حافلات إمباسافا ساكو المكتظة في نيروبي وجردوها بعنف من ملابسها بحجة أنها “ترتدي ملابس خليعة” وأنها “امرأة متبذّلة وماجنة”. ووقف العشرات يتفرجون بينما يقع الاعتداء على المرأة، والتقط أحدهم صورا للاعتداء بأكمله ونشره في وسائل الإعلام الاجتماعي. وبعد بضعة أيام، في ما يبدو أنها كانت “جرائم تقليد” تمت مهاجمة عدة نساء أخريات بعنف وتجريدهن على الملأ في نيروبي ومومباسا. وفي كل من هذه الحوادث، كان المارة يتفرجون بينما ترتكب تلك الانتهاكات. وأثارت الهجمات المسجلة النقاش، وحملة (ردائي هو اختياري) وأطلقت صيحة الغضب الاجتماعي ضد أعمال العنف المستمرة التي تُرتكب ضد المرأة بشكل متصاعد في كينيا. وعلى الرغم من إدانة السلطات العلانية لتلك الاعتداءات، فإن الأمر يتطلب ما هو أكثر من الكلمات بكثيرمن أجل منع هذا العنف  والمعاقبة عليه

وقد بينت الإحصائيات أن واحدة من كل خمس نساء في كينيا تتعرض للعنف الجنسي في فترة حياتها وما يقدر بنسبة حوالي 45٪ من النساء الكينيات اللائي تتراوح أعمارهن بين 15 و 49 عاما قد تعرضن للعنف الجسدي أو الجنسي – ومن المحتمل أن تكون هذه الأرقام أعلى من ذلك بكثير، لأن الضحايا الناجيات نادرا ما تبلغن السلطات بما يقع عليهن من اعتداء.

التعليقات (٣) اضف تعليق

  1. ٣
    وطني الحبيب

    فعلاً ردائي هو إختياري. حرية شخصية. والله سبحانه وتعالى هو الذي يعاقب وليس البشر. أفريقيا تعاني من الفوضى. لاحول ولاقوة الابالله. معظم الناس جهلة. لايعرفون مبدأ الحريات

  2. ٢
    jnls ilsjd

    يارب ينتشر عندهم الاسلام ويحسون بالنعمة اللي احنا عايشين فيها

  3. ١
    ابوحسين اليامي

    لاحول ولا قوة الا بالله العلي العظيم
    والله صدري عورني