بالفيديو.. حلول موسم “عقرب الدم”.. يتميز بلسعات برده وخروج العقارب من مخابئها | صحيفة المناطق الإلكترونية
الاثنين, 30 ربيع الأول 1439 هجريا, الموافق 18 ديسمبر 2017 ميلاديا

احدث الأخبار

عن قيام احد الأشخاص بحمل طفل رضيع والتهديد با الاضرار به .. امير تبوك يوجه كافة الجهات المعنية بدراسة وضع الاسرة بالكامل وتقديم المساعدة لهم .. والرفع بتقرير عاجل لسموه عن حالتهم أجاويد السعودية بالتعاون مع بلدية الخبر يطلقون حملة بيئية بالواجهة البحرية “قياس” يوضح أولوية التسجيل في اختبار القدرات العامة الورقي خلال استقباله مدير عام صحة عسير.. فيصل بن خالد: المبادرات النوعية لصحة المنطقة ستسهم في تطوير وتجويد الخدمات الصحية النظام الجديد للإعلام المرئي والمسموع يمنع تشفير المحتوى الإعلامي للمناسبات الوطنية روسيا: لا دليل على إخفاء دمشق أسلحة كيماوية ترامب يعلن اليوم استراتيجية الأمن القومي عمل الرياض يتفاعل مع بلاغ مواطن وينهي معاناة عامل مع البرد أمير الرياض يرعى معرض المستثمرات من المنزل “منتجون 5” برنامج “كفء” للتدريب جامعة “المؤسس” يسجل حضور فاق 4500 طالب وطالبة مشروع قانون إسرائيلي يسمح بإعدام المقاومين الفلسطينيين عباس في زيارة ثانية إلى المملكة خلال شهر

بالفيديو.. حلول موسم “عقرب الدم”.. يتميز بلسعات برده وخروج العقارب من مخابئها

المناطق - الرياض:

نشهد في هذه الأيام، موسم النجم الثاني من نجم العقارب ألا وهو موسم نجم عقرب الدم، والذي سمي بالعقرب لأنه يلسع ببرده على حين غفلة، بينما سمي بالدم لأن برده يدمي ولا يقتل.

وعلى الرغم من أن رابط التسمية بينهما هو الاتصاف، إلا أن العقارب وجميع الهوام السامة والزاحفة، تخرج من مخابئها خلال هذا الموسم.

وتسم عقرب الدم بنشاط الرياح المثيرة للغبار والأتربة والهباءة، وفيها يزهو الربيع، وتكثر الزهور على مناحي الفياض والأودية والشعبان، ويبزغ الفقع في أماكنه الموسومة، وفيه ينتشر البعوض، ويتفشى على نطاق واسع، ويلسع بشهوة، الأمر الذي يجعل الناس تتأذى منه كثيرًا.

ويؤثر موسم الدم بهواء شمالي يحمل في طياته البرودة المتدنية على المناطق الشمالية والشمالية الشرقية من المملكة، والبرودة المعتادة على المناطق الوسطى والشرقية، وأجزاء من شرق الغربية.

وفي نهاية الموسم يبدأ تخلق سحب السرايات، وهي السحب الصيفية ذات قصف الرعد، ووميض البرق الخلب المربوبة والمهولة الشكل، وفي ثنايا العقارب يحلو السمر والتنزه، إذا خلا من المنغصات الهوائية.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة