احدث الأخبار

تحديد موعدي إقامة معرض الصقور والصيد ومهرجان الملك عبدالعزيز للصقور
أبرز المواد
تعرف على حالة الطقس المتوقعة اليوم
أبرز المواد
الإمارات: ارتباطنا بالرياض وجودي وأكثر شمولا خاصة مع قناعتنا بدورها المحوري والقيادي
أبرز المواد
حمدوك: أجري محادثات مع واشنطن لرفع السودان من لائحة الإرهاب
أبرز المواد
التقنيات المستخدمة في عمليات زراعة الشعر
أبرز المواد
سفير الإمارات لدى المملكة: نجاح مهرجان ولي العهد للهجن هو نجاح لدولة الإمارات
أبرز المواد
إصابة لاعب الهلال عبدالله عطيف بتمدد في الرباط الجانبي للركبة
أبرز المواد
الكويت تصدم الوافدين بهذا القرار المفاجئ
أبرز المواد
المرور: 1386 مخالفة وقوف ممنوع في مواقف ذوي الإعاقة
أبرز المواد
وزيرة الثقافة الجزائرية تقدم استقالتها إثر حفل غنائي
أبرز المواد
بعد انتقاد مدرب الفريق.. منصور بن مشعل ينتقد جماهير الأهلي : “مع الأسف” !-فيديو
أبرز المواد
أول تعليق من والد مضيفة “الخطوط السعودية” المتوفاة في حادث بالرياض
أبرز المواد

جامعة جازان تشارك في تقرير “التبغ” بالمركز الأمريكي

جامعة جازان تشارك في تقرير “التبغ” بالمركز الأمريكي
http://almnatiq.net/?p=2282
المناطق - جازان

شاركت جامعة جازان في التقرير الذي أصدره مركز السيطرة على الأمراضCenter of Disease Control (CDC) في الولايات المتحدة الأمريكية بالتعاون مع معهد السرطان الوطني الأمريكي بعنوان “استخدام التبغ وتأثيره على الصحة العامة”.

وتناول التقرير المكون من أكثر من خمسمائة صفحة مستحضرات التبغ اللادخانية مثل الشمة والتمباك وتأثيرها على سرطان الفم والصحة المجتمعية، وقد ساهم في كتابة التقرير نخبة من الخبراء في هذا المجال حول العالم كان من ضمنهم أستاذ علم أمراض الفم بكلية طب الأسنان بجامعة جازان الدكتور علي محمد إدريس والذي شارك بكتابة باب كامل في التقرير بعنوان “التبغ غير المُدَخَّن”.

وأوضح البروفيسور إدريس أن هناك العديد من الأضرار الناتجة عن التبغ غير المُدَخّن مثل “الشمة”، و”التنباك” لاحتوائها على التبغ كمكون رئيسي وهي مادة مخدرة تسبب إدمانا تجعل الإقلاع عن استخدام التبغ أمراً صعباً وتتسبب في السرطان والأمراض القلبية والسكتة الدماغية.

يذكر أن الدكتور إدريس شارك بأكثر من عشرين ورقة علمية في بحوث سرطان الفم وعلاقته بالتمباك، وله العديد من المنشورات في دوريات عالمية ويعمل حالياً على بحث يتناول العلاقة السببية بين الشمة وسرطان الفم.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة