5 الاف طالب وطالبة من منتظمي برنامج جامعة طيبة للتعليم عن بعد يؤدون اختباراتهم | صحيفة المناطق الإلكترونية
السبت, 28 ربيع الأول 1439 هجريا, الموافق 16 ديسمبر 2017 ميلاديا

احدث الأخبار

5 الاف طالب وطالبة من منتظمي برنامج جامعة طيبة للتعليم عن بعد يؤدون اختباراتهم

5 الاف طالب وطالبة من منتظمي برنامج جامعة طيبة للتعليم عن بعد يؤدون اختباراتهم
المناطق - المدينة المنورة

يواصل اكثر من 5 الاف طالب وطالبة من الملتحقين ببرنامج جامعة طيبة للتعليم عن بعد اختبارات الفصل الدراسي الاول التي انطلقت الاسبوع الماضي في 7 مراكز للاختبارات تشمل المدينة المنورة وكافة محافظاتها في تجربة ناجحة لم يتجاوز عمرها العامين.

وأوضح الدكتور فهد بن مبارك الوهبي عميد التعليم عن بعد في جامعة طيبة أنه وبتوجيهات من معالي مدير الجامعة وتسهيلاً للطلبة الملتحقين في البرنامج فقد تم افتتاح 7 مراكز للاختبارات في المدينة المنورة وفي محافظات ينبع والعلا ومهد الذهب والحناكية وخيبر وبدر وأضاف الدكتور الوهبي معرفاً بالبرنامج التعليم عن بعد برنامج تعليمي مساند قائم على تقديم العملية التعليمية بإستخدام التقنيات الحديثة لتدريس التخصصات العلمية للطلبة الملتحقين بالبرنامج في مختلف التخصصات المتاحة ويعمل في إنجاز هذا البرنامج كوكبة من المختصين كلٍ حسب تخصصه ومهامه المحددة ويمكن تقسيم العملية التعليمية عبر البرنامج الى قسمين رئيسين هما الحضور المباشر للمحاضرات التزامنية وتبدأ المحاضرات التزامنية عبر الفصول الافتراضية في نظام التعلم الإلكتروني في الفترة المسائية ولمدة ثلاثة أيام من كل أسبوع من الأسابيع المخصصة للدراسة (6 أسابيع ) يلتزم فيها الكادر التدريسي والطلبة بالحضور وإلقاء المحاضرات والتفاعل فيما بينهم والقسم الاخر من البرنامج إنجاز الأنشطة الفصلية ويقصد بالأنشطة وهي المهام التي يكلف استاذ المقرر الطالب بإنجازها وفق مواعيد محددة أكاديمياً وتقنياً وتشمل المنتديات و الواجبات و الاختبارات القصيرة بحيث يكلف أستاذ المقرر الطلبة بالأنشطة وفق جدول زمني محدد من قبل العمادة ، وعادة ما يكون إنجاز هذه الأنشطة في مواعيد محددة بتاريخ لبداية تفعيل النشاط وتاريخ نهايته عبر النظام الإلكتروني بالإضافة الى إمكانية دعم نظام التعلم الإلكتروني لميزة إحاطة أستاذ المقرر بالأنشطة المتأخر إنجازها من قبل الطالب، ليُستأنس بها خلال تقييمه لتلك الأنشطة، مما يزيد فاعلية الحرص والاهتمام من قبل الطلبة على إنجاز الانشطة بجودة عالية.

وأضاف الدكتور الوهبي حرصت العمادة ممثلة في وحدة تطوير المحتوى الإلكتروني في إعداد وتحويل كتب المقررات الورقية الى كتب إلكترونية يسهل للطالب تحميلها وتصفحها على جهاز الحاسوب لديه، هذا بالإضافة الى جعل الكتاب الإلكتروني أكثر فاعلية من خلال روابط تنقله للموضوع بشكل مباشر من خلال فهرسة متقنة في كل كتاب حيث تم إعداد ما يقارب 94 كتاب الإلكتروني للطلبة تنشر لهم عبر النظام في صفحة كل مقرر .

كما تقدم العمادة دروس التفاعلية HTML وهي عبارة عن ملفات فلاشية ذات طابع تفاعلي بالصوت والصورة، تسمح للطالب بالتفاعل مع محتوى المقرر لديه واجراء كافة الاختبارات الذاتية لنفسه التي يستطيع من خلالها قياس الطالب لمدى إتقانة لمحتوى المقرر التعليمي حيث تم اعداد ما يقارب 34 درساً تفاعلياً.

وقال الدكتور الوهبي تعد إدارة الشؤون الفنية بالعمادة عنصراً هاماً وجزاً لا يتجزأ من منظومة نجاح برنامج التعليم عن بعد، حيث تقدم العديد من المهام المتعددة والهامة في نفس الوقت ويندرج تحت مظلة الشؤون الفنية وحدة الأنظمة التعليمية، والتي تشرف على جاهزية الأنظمة المستخدمة في برنامج التعليم عن بعد كنظام إدارة التعلم الإلكتروني البلاك بورد (Blackboard) ونظام جسور لطلبة الجامعة المنتظمين وتعتبر الشؤون الفنية بالعمادة حلقة وصل ما بين والشؤون الأكاديمية بالعمادة وعمادة تقنية المعلومات وعمادة القبول والتسجيل في تجهيز ومتابعة نظام إدارة التعلم الإلكتروني تقنياً حيث بدأ العمل في تجهيز البيئة الجيدة لعمل النظام والتعاون مع عمادة تقنية النظام في تجهيز النظام وتخصيص بشكل كامل واعادة تنسيق الصفحات بالشكل الذي يناسب طالب التعليم عن بعد فقط تم تخصيص وترجمة ما يقارب 3500 كلمة، مما أضافت للواجهة الرئيسية وكافة صفحات النظام أريحية وسهولة في الاستخدام لدى الطالب وعضو هيئة التدريس كما قامت الشؤون الفنية ممثلة في وحدة الأنظمة التعليمية وبالتعاون مع عمادة تقنية المعلومات في اجراء المزامنة بين النظام الأكاديمي في عمادة القبول والتسجيل (OMEGA) ونظام التعلم الإلكتروني في عمادة التعليم عن بعد (Blackboard) لكافة البيانات الموجودة للمستخدمين والمقررات بالإضافة الى الشعب الدراسية.

وأكد عميد التعليم عن بعد بجامعة طيبة ان العمادة حرصت على فتح كل طرق التواصل مع الجمهور سواء من المستفيدين من خدمات العمادة او من غير المستفيدين سواء من خلال وسائل التواصل الاجتماعي او من خلال مركز خدمة العملاء والمساندة الفنية الذي يعمل على استقبال البلاغات الفنية والأكاديمية الواردة من المستفيدين من برنامج التعليم عن بعد والتعامل معها في الرد على الاستفسارات ومعالجة الملاحظات التقنية كما عملت عمادة التعليم عن بعد على تفعيل وحدة تهتم بالشؤون المالية وتدرس طلبات الطلبة في تخفيض أو الإعفاء من الرسوم الدراسية فبدأت مراحل عملها بتحديد وتصنيف الحالات المستفيدة من التخفيض أو الإعفاء من الرسوم الدراسية ووضع المتطلبات وعمل آلية أكثر فاعلية في طريقة استقبال الطلبات وعرض نتائجها بشكل دوري كما عقدت اجتماعات للجنة المعنية بدراسة الطلبات كل أسبوع وبلغ عدد طلبات الاعفاء من الرسوم وتخفيضها التي تمت دراستها اكثر من 600 طلب تمت الاستجابة ل90% منها بالإعفاء والتخفيض ممن انطبقت عليهم الشروط المعلن عنها .

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة