بالفيديو .. قبل 35 عامً.. فيلم أمريكي يتنبأ بما سيحدث إذا نفذت المملكة تهديداتها ضد أمريكا ببيع أصولها | صحيفة المناطق الإلكترونية
الاثنين, 5 محرّم 1439 هجريا, الموافق 25 سبتمبر 2017 ميلاديا

احدث الأخبار

مسيرات الفرح تعم أرجاء محافظة بيش بمناسبة اليوم الوطني دراسة أمريكية: صفع طفلك على الوجه قد يصيبهم بهذه الأمراض محافظ بيش يهنئ القيادة الرشيدة بذكرى اليوم الوطني محافظ العارضة يرعى حفل الأهالي باليوم الوطني 87 والألعاب النارية تضيء سماء العارضة أمير منطقة الحدود الشمالية يرعى حفل الأهالي بذكرى اليوم الوطني87 شاطئ جدة يحتفل باليوم البحري العالمي تحت شعار “ربط السفن والموانئ والناس” اليوم الوطني : ذكرى مجيده لمسيرة نماء وعطاء أسسها الملك عبدالعزيز بحضور تجاوز 15 ألف أهالي محافظة الخرج يحتفلون باليوم الوطني عقب تأجيله جراء الأمطار وتضرر مسرح الاحتفال.. حفل اليوم الوطني بجازان مساء غد الاثنين رغم فوزه على أوزبكستان.. الأخضر الناشئ يفقد فرصة التأهل إلى نهائيات كأس آسيا الملك سلمان يعزي الشيخ تركي بن مران بن قويد بعد وفاة والده عن 105 أعوام “تسجيل صوتي” تعيين رضا الحيدر مشرفا عاما على هيئة الإعلام المرئي والمسموع.. تعرف على سيرته الذاتية

بالفيديو .. قبل 35 عامً.. فيلم أمريكي يتنبأ بما سيحدث إذا نفذت المملكة تهديداتها ضد أمريكا ببيع أصولها

بالفيديو .. قبل 35 عامً.. فيلم أمريكي يتنبأ بما سيحدث إذا نفذت المملكة تهديداتها ضد أمريكا ببيع أصولها
المناطق_السيد عبدالرحمن

 


في خطوة قد تؤدي لانهيار الاقتصاد العالمي وتؤثر على اقتصاد البلدين بشكل مباشر ، أبلغت السعودية إدارة أوباما وأعضاء الكونغرس بأنها ستبيع وتُصفي أصولاً أميركية تملكها المملكة – وتُقدر بمئات المليارات من الدولارات – إذا ما أقر الكونغرس مشروع قانون من شأنه أن يسمح للمحاكم الأميركية بأن تُسائل ممثلي الحكومة السعودية عن أي دور لهم في هجمات 11 سبتمبر عام 2001.
لكن ما الذي يمكن أن يحدث للعالم لو أن السعودية قررت فعلا سحب أصولها المالية من أمريكا أو حتى التوقف عن الاستثمار في سنداتها؟

الإجابة جسدها فيلم امريكي قبل 35 عاماً تنبأ الفيلم الأمريكي rollover”الانقلاب” و الذي عرض سنة 1981 عن قيام احدي الدول العربية النفطية عن سحب ودائعها و استثماراتها و بيع اصولها بالولايات المتحدة مما تسبب في أزمة اقتصادية خانقة كانت بداية النهاية لانهيار الدولار و الاقتصاد العالمي .

و يظهر الفيلم اقتصاديون يحاولون إدارة الأزمة التي حدث و كانوا عاجزين تماما عن توفير السيولة التي تعاني منها البنوك بسبب عمليات سحب الودائع.

و في المشهد يقف مدير مؤسسة بنكية كبيرة و هو يوجه موظفيه الجالسين أمام شاشات الحواسيب بأن يتخلوا عن كل شئ (السندات و الأصول و شهادات الاستثمار ) و يحاولوا توفير أي مبلغ لسد عجز السيولة و مقاومة الانهيار , و يختتم توجيهاته مذهولاً  ” ادعوا ” لعل الله ينقذهم من هذه الكارثة .

و يتابع هذا المسئول تلقي تداعيات انهيار الدولار حيث تتقدم إليه احدي موظفيه و تبلغه بتهاوي الدولار سريعاً و انهيار البورصات و ارتفاع اسعار الذهب لمستويات فلكية, و لا أحد يملك أن يفعل شيئا أمام هذا الانهيار المدوي و تتابعت انهيار البورصات العالمية واحدة تلو الأخرى .

 

و كانت إدارة أوباما ضغطت على الكونجرس لمنع تمرير مشروع القانون، وفقًا لمسئولين في الإدارة ومساعدين في الكونجرس من كلا الطرفين، وكانت تهديدات السعودية موضوع مناقشات مكثفة في الأسابيع الأخيرة بين المشرعين والمسئولين في وزارة الخارجية والبنتاجون.

و هل يذكّر الملك سلمان أوباما أثناء زيارته للمملكة اليوم أحداث هذا الفيلم المثير, قبل أن يصبح الخيال حقيقة ؟

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة