مدير جامعة الامام محمد ( رؤية طموحة لمستقبل واعد ) | صحيفة المناطق الإلكترونية
الأحد, 2 صفر 1439 هجريا, الموافق 22 أكتوبر 2017 ميلاديا

احدث الأخبار

مدير جامعة الامام محمد ( رؤية طموحة لمستقبل واعد )

المناطق - الرياض

أكد مدير جامعة الامام محمد بن سعود الإسلامية بالنيابة الدكتور فوزان بن عبدالرحمن الفوزان أن الإعلان عن رؤية المملكة العربية السعودية 2030 يمثل خطوة جبارة جسورة، ورؤية ثاقبة طموحة لمعالجة نقاط الضعف التي واجهت نمو البلاد وتطورها، والعبور إلى المستقبل بخطى ثابته ، وبخارطة طريق مستنيرة.

وصرح الدكتور الفوزان بمناسبة إقرار مجلس الوزراء برئاسة خادم الحرمين الشريفين لرؤية المملكة 2030 إن موافقة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز ـــ يحفظه الله ـــ واعتماده لهذه ( الرؤية ) يمثل نقلة نوعية في مسيرة البناء الحضاري لبلادنا، وحلول استباقية لما بعد عصر النفط، ورؤية اقتصادية ثاقبة، توجهت لاستثمار عناصر القوة والتميز في اقتصادنا، ووجهتها توجيها يخدم خطط التنمية البشرية والحضارية في بلادنا، ركزت على بناء الإنسان، وتطوير أدوات الإدارة، والتحول في السياسة الاقتصادية والبترولية من ( بائع) إلى ( مستثمر ) ومن سوق استهلاكي إلى منتج منافس.

وأضاف الدكتور الفوزان أن هذا التوجه الجديد، هو إعادة حقيقية لبناء الدولة إدارياً وسياسياَ واقتصادياً، وتجاوباً مع متطلبات العصر وآلياته، مع الحفاظ على الثوابت التي أسست عليها هذه الدولة المباركة، منذ نشـأتها علي يد المغفور له ـــ بإذن الله ـــ  الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود، مروراً بالعهود الزاهرة لأبنائه الملوك من بعده حتى عهد ملك الحزم والعزم خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز ـــ يحفظه الله ـــ.

كما عبر مدير جامعة الامام بالنيابة الدكتور فوزان الفوزان عن فخره واعتزازه بحكمة قيادتنا الرشيدة ممثلة بخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وسمو ولي عهده صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبد العزيز وولي ولي العهد صاحب السمو الملكي محمد بن سلمان حفظهم الله، هذه القيادة الصالحة الراشدة التي أعادت للأمة هيبتها، ووحدت العرب والمسلمين ضد قوى الشر والفتنة والإرهاب، وأسست لعصر جديد، يحفظ للمملكة سيادتها وريادتها في المجال السياسي والاقتصادي العالمي ، ويزيد من مكانتها في العالمين العربي والإسلامي.

وأضاف الفوزان: إن من فضل الله على بلادنا أن جعلها قبلة للمسلمين ، وجعل حكامها وأهلها في خدمة الحرمين الشريفين وخدمة الحجاج والمعتمرين، حتى تحققت لها الريادة في العالمين العربي والإسلامي التي نالتها مملكة الخير بجدارة وهي تسعى للدفاع عن الأمة ، كما تعمل بكل إخلاص على توحيد الصفوف وتوجيه الدفة نحو بحر الأمان .

وأكد الدكتور/ الفوزان أن جامعة الامام محمد بن سعود الاسلامية ستكون بعون الله وتوفيقه داعماً أساسياً لتحقيق رؤية المملكة 2030 رؤية النماء والبناء، ومنطقاً للطموح السعودي الواعد، فجامعة الامام محمد بن سعود الاسلامية بتاريخها وإنجازاتها، ستظل أمينة على العهد، خير معين لبلادنا على تحقيق خططها وتطلعاتها الكبرى نحو أفق النجاح والتميز .

وأهاب الدكتور الفوزان بجميع منسوبي الجامعة وطلابها بالعمل على تحقيق هذه الرؤية الطموحة ، التي سيكون مردودها تطور ونماء وعطاء يتجدد .

داعيا الله العزيز القدير  أن يوفق بلادنا وقيادتها الحكيمة لكل ما فيها للخير والسداد، وأن يكفيها شرور الحاسدين والحاقدين .

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة