احدث الأخبار

متاجرة ذات عمر طويل!
أبرز المواد
ترامب: لا مهلة زمنية لنزع الأسلحة النووية من كوريا الشمالية
أبرز المواد
قبول 11306 طالباً وطالبة لمرحلتي البكالوريوس والدبلوم بجامعة الطائف
أبرز المواد
دراسة: التدين أحد عوامل رقي المجتمع الثمودي في منطقة حائل
أبرز المواد
تعليق الدراسة في جامعة الملك فيصل بالأحساء اليوم وغدا
أبرز المواد
ضبط مواطن يَدَّعِي علاج الجلطات بالكَيِّ في حائل
أبرز المواد
أمير عسير يرعى الحفل الختامي لفعاليات خيمة أبها الدعوية العاشر
أبرز المواد
لجنة ريادة الأعمال بغرفة أبها تعقد اجتماعها الرابع
منطقة عسير
الدفاعات الجوية تعترض صاروخا باليستيا فوق نجران
أبرز المواد
‏«التدريب التقني» تطلق تخصصات التأمين والتجارة الإلكترونية وتقنية الإلكترونيات.. للبنات
أبرز المواد
أول تعليق من “الكهرباء” على إصابة الطفل “عبدالرحمن” نتيجة صعق كهربائي!
أبرز المواد
“المرور”: لا تقييم للراغبات بالقيادة بدون تحقيق هذا الشرط!
أبرز المواد

“الطريفي”: رؤية 2030 تتضمن مسارات جديدة لتفعيل الثقافة

“الطريفي”: رؤية 2030 تتضمن مسارات جديدة لتفعيل الثقافة
http://almnatiq.net/?p=237157
المناطق-واس

أكد وزير الثقافة والإعلام الدكتور عادل الطريفي أن الرؤية السعودية للجانب الثقافي تتجه إلى صناعة واقع ثقافي يتميز بمستويات عالية من الجودة والتنوع بما يحقق تطلعات المواطن والمقيم ويتواءم مع مكانة المملكة ووضعها الاقتصادي المزدهر ولذلك اعتمدت الرؤية السعودية 2030 في الجانب الثقافي على عدة آليات.

وقال “الطريفي”: “تتضمن هذه الآليات دعم جهود مناطق المملكة ومحافظاتها في إقامة المهرجانات والفعاليات المختلفة، دعم الموهوبين من الكتاب والمؤلفين والمخرجين، دعم إيجاد خيارات ثقافية وترفيهية متنوعة تناسب الأذواق والفئات المختلفة، وذلك يوضح الاتجاه الحكيم إلى صناعة مسارات جديدة في تفعيل مجالات الثقافة والإعلام”.

وأضاف: “لقد ركزت الرؤية على جانب تعزيز وتكريس وتنويع مفهوم صناعة الثقافة عبر جملة من الآليات ومنها دعم القطاعات غير الربحية والخاصة على إقامة المهرجانات والفعاليات المتنوعة، تفعيل دور الصناديق الحكومية المختلفة في تأسيس وتطوير المراكز الترفيهية، تشجيع المستثمرين من داخل وخارج المملكة، عقد الشراكات مع شركات الترفيه العالمية، تخصيص الأراضي لإقامة المشروعات الثقافية والترفيهية من مكتبات ومتاحف وفنون وغيرها.

وأردف: “إشراف سمو الأمير محمد بن سلمان بوصفه رئيس مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية سيعطي هذه الرؤية قيمة كبيرة ومجال رحب لإنجاحها ومتابعة تفاصيلها ودعم آلياتها وتذليل العقبات أمامها وتحقيق طموحاتها للنهوض بمملكتنا الحبيبة إلى ما يرضي قيادتها وشعبها ويحقق لها المكانة التي تستحقها ضمن منظومة دول العالم المتحضرة بما نمتلكه من إرث ديني وحضاري وثقافي وتراثي وأثري وإنساني وجغرافي وإمكانات بشرية وطبيعية هائلة واقتصاد متين”.
وتابع “الطريفي”: “الرؤية السعودية 2030 في الجانب الثقافي إلى جانب أدوارها الثقافية والحضارية والإنسانية والحياتية والترفيهية ستسهم في توفير فرص العمل المختلفة كبعد اقتصادي مهم ضمن مفهوم صناعة الثقافة وتعزيز وتنويع أدوارها في مجتمعنا وتسهم من جهة أخرى في تعزيز دور مجتمعنا الثقافي السعودي في محيطه العربي والإسلامي والدولي بما يتناسب مع الأدوار القيادية المتميزة لمكانة المملكة العربية السعودية في مختلف المجالات”.

التعليقات (٠) اضف تعليق

التعليقات مغلقة